Press Releases

شركة برومينينت ترايد للاستشارات في كوريا الجنوبية تنتقل لاستخدام خدمات الدعم من ريميني ستريت من أجل قاعدة البيانات خاصتها من أوراكل

22/01/2019

"إي سي 21" تتجنب التحديثات غير الضرورية، وتحسّن من استقرار المنصة، وتحرر الموارد الداخلية لإنجاز المزيد من الأعمال الاستراتيجية داخل الشركة

لاس فيغاس-(بزنيس واير): : أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية، أن "إي سي 21"، وهي شركة رائدة في مجال تقديم الاستشارات التسويقية والتجارية في كوريا، انتقلت لاستخدام خدمات الدعم من "ريميني ستريت" من أجل برمجية قاعدة البيانات من "أوراكل" الخاصة بها. وستكون "إي سي 21" قادرة، بعد الانتقال إلى خدمات "ريميني ستريت"، على الحد من إجمالي تكاليف صيانة قاعدة البيانات من "أوراكل" بنسبة 75 في المائة تقريباً، وتحسين الإنتاجية في قسم تكنولوجيا المعلومات الخاص بها، بحيث يمكن إعادة تخصيص الموارد إلى المزيد من المشاريع الإستراتيجية عبر المؤسسة. كما يمكن لـ "إي سي 21" الحفاظ على منصة قاعدة البيانات القوية والمستقرة الخاصة بها لمدة لا تقل عن 15 عاماً منذ تاريخ انتقال الشركة لاستخدام خدمات الدعم من "ريميني ستريت"، مع تجنب إجراء أي تحديثات غير ضرورية لمجرد للحفاظ على الدعم الكامل من البائع. 

مهمة خفض تكاليف الدعم وتحقيق الحد الأقصى من الاستفادة من النظام

تأسست "إي سي 21" عام 2000، وهي تقدم خدمات استشارية احترافية لقطاع التجارة، وتربط المشترين من حوالي 30 دولة بالشركات الكورية المحلية الصغيرة ومتوسطة الحجم التي ترغب في تصدير سلعها وخدماتها. وبعد 18 عاماً من العمل، جمعت "إي سي 21" قاعدة بيانات ضخمة جداً تضم ​​أكثر من 2.3 مليون عميل، وسبعة ملايين منتج، و2.5 مليون مشتري دولي. ولطالما استخدمت الشركة منذ تأسيسها قاعدة بيانات "أوراكل" لحفظ وإدارة هذه البيانات بالغة الأهمية، ولكنها بدأت في البحث عن طرق للحد من تكاليف الصيانة والدعم السنوية المرتفعة للغاية. كما أرادت الشركة الحصول على الدعم لتحقيق الحد الأقصى من الاستفادة من نظامها لضمان الحصول على أكبر قدر ممكن من الأداء. وفي حين كانت "إي سي 21" تنظر في مسألة الانتقال إلى استخدام قاعدة بيانات أخرى، فقد اتضح أن هذا المشروع أكبر من المتوقع من حيث تكاليف الانتقال والتغيرات الجذرية التي ستطرأ على طبيعة أعمالها. وبدلاً من ذلك، أعادت الشركة النظر في خيارات الدعم من الطرف الثالث، ووقع اختيارها في نهاية المطاف على شركة "ريميني ستريت"؛ الأمر الذي وفّر لها أفضل ما في الخيارين - القدرة على الحفاظ على برمجية قواعد البيانات القوية والمستقرة الخاصة بها، وفي الوقت نفسه خفض تكاليف صيانة النظام بشكل كبير.

وفي هذا السياق، قال هاك-جون لي، باحث مساعد أول في الفريق التجاري الجديد في قسم الأعمال الجديدة لدى شركة "إي سي 21": "نستخدم قاعدة البيانات من 'أوراكل' كنظام أساسي لدينا لإدارة البيانات بالغة الأهمية. غير أن تكاليف الحفاظ على هذه المنصة مع دعم 'أوراكل' تعتبر مرتفعة جداً. ومقارنةً بالأموال التي أنفقناها، تُعتبر الخدمة التي تلقيناها في المقابل محدودة للغاية، كما كانت العوائد على الاستثمار منخفضة جداً، وبالتالي اتضح أن الخيارات المتاحة من قبل البائع أصبحت قليلة". وأضاف: "نتيجة لذلك، اخترنا الدعم الشامل من 'ريميني ستريت' لإصدار البرمجية الحالية الخاصة بنا وتجنب التحديثات غير الضرورية لمدة لا تقل عن 15 عاماً. توفر لنا 'ريميني ستريت' قيمة ضخمة وحلاً متميزاً يمكننا الوثوق به".

صيانة منقطعة النظير ومهندس دعم أولي

كما هي الحال بالنسبة لجميع عملاء "ريميني ستريت"، تمّ تخصيص مهندس دعم أولي يتمتع بمعدل خبرة لا يقل عن 15 عاماً في المتوسط لدعم منصة قاعدة بيانات "أوراكل" الخاصة بـ "إي سي 21". ونتيجة لذلك، تتمتع الشركة بدعم أعلى جودة وأسرع استجابة مقارنة مع نموذج مراكز الاتصال المقدم من البائع. ويوفر مهندسو الدعم الأولي من "ريميني ستريت"، والفريق الفني الذي يدعمهم، الدعم اللازم لجميع المسائل، بما في ذلك دعم جميع التخصيصات، والحصول على مستوى خدمةٍ مضمون بحيث لا يتجاوز وقت الاستجابة  للحالات ذات الأولوية القصوى "بيه 1" مدة 15 دقيقة.  

وتابع لي حديثه قائلاً: "على الرغم من أن التكاليف التي أنفقناها على دعم تكنولوجيا المعلومات لدينا استحوذت على جزء كبير من ميزانيتنا الإجمالية، إلا أننا كنا حذرين من الانتقال إلى مزود دعم آخر لأننا كنا قلقين بشأن قدرتنا على الحفاظ على استقرار النظام ومواجهة التغيرات الجذرية المحتملة في طبيعة أعمالنا". وأضاف: "ولكن وبما أن العديد من المؤسسات حول العالم تستفيد بالفعل من دعم 'ريميني ستريت'، ونموذج الدعم المثبت الخاص بها، وحقيقة أن مهندس الدعم الأولي الخاص بنا يستجيب مباشرة للاستفسارات التي نطرحها، تشكّل هذه العوامل كافة قيمة مضافة إلى الحل السليم الخاص بأعمالنا. لقد ساهم الانتقال إلى استخدام الدعم من 'ريميني ستريت' في تقليل ضغوط وأعباء العمل بشكل كبير، وإنّني على ثقة بأننا نتعامل مع أفضل مزود دعم من الطرف الثالث في العالم".

ومن جانبه، قال كيفين كيم، المدير الإقليمي، في كوريا الجنوبية لدى "ريميني ستريت": "لقد اكتشفت 'إي سي 21' التجارب الخاصة بجميع عملاء 'ريميني ستريت'- والتي تشمل مستوى متميزاً من الدعم، بخلاف تجاربهم السابقة مع بائع البرمجيات الأصلي، إضافة إلى وسيلة مثبتة لتحرير أموال ضخمة بهدف استثمارها لاحقاً في مجالات أعمال أخرى". وتابع قائلاً: "بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال الانتقال إلى استخدام الدعم من 'ريميني ستريت'، أصبح بمقدور الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات أن يسيطروا من جديد على خارطة الطريق الخاصة ببرنامج 'إي آر بيه'،  والتخطيط بدلاً من ذلك لخارطة طريق لتكنولوجيا المعلومات مدفوعة بالأعمال وتتماشى بشكل وثيق مع الأهداف العامة في المؤسسات التي يعملون فيها".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات برمجيات المؤسسات والمزوّد الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات "أوراكل" و"إس إيه بيه". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات المؤسسات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلز فورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الدعم. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرنامج الحالي من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,700 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com/، أو متابعتنا على "تويتر" على: riministreet@ وبإمكانكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك"  و"لينكد إن". (C-RMNI) 

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "ننتظر"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، أو غيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. تشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الإدراج المتواصل للشركة في مؤشر "راسيل 2000" مستقبلاً، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي أخرى، والكميّة والتوقيت النهائيّين لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة، والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشه تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 8 نوفمبر 2018 والذي تعدل الإفصاحات فيه وتعيد صياغة تلك الإفصاحات الواردة تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيه" في 15 مارس 2018؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكلاهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، وتأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا. 

Top