Press Releases

الحكومة الأسترالية تعقد اتفاقية شراء بكميات كبيرة على مستوى كامل الحكومة مع ريميني ستريت

19/02/2020

تساهم الإتفاقية مع "ريميني ستريت" بتسهيل الوصول إلى بديل مغري لدعم برمجية المؤسسة من بائعي البرمجيات الرئيسة

لاس فيغاس - (بزنيس واير) - أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq:RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس"، أنها عقدت إتفاقية شراء بكميات ضخمة على مستوى كامل الحكومة مع الحكومة الأسترالية التي تملك إمكانية تحقيق وفورات كبيرة من خلال برمجيات الدعم للمؤسسات الحكومية. تشكّل الإتفاقية جزءاً من جدول أعمال الحكومة لتحويل نظام المشتريات في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، بهدف تمكين الهيئات الحكومية والأوساط الصناعية من الحصول على الخدمات وإنجازها بشكل أسهل وأوضح وأسرع.  

وفي معرض تعليقه على الأمر، اشار السيد راندال بروجو، الرئيس التنفيذي لوكالة التحوّل الرقمي في الحكومة الأسترالية، أن الإتفاقية مع شركة "ريميني ستريت" ستوفر للهيئات الحكومية إمكانية الوصول بشكل أسهل وأكثر فعالية من حيث التكلفة إلى دعم البرمجيات من الطرف الثالث للمنتجات البرمجية الرئيسة. 

وقال: السيد بروجوً: "تواصل وكالة التحوّل الرقمي توسيع إتفاقيات الشرتء بكميات كبيرة على مستوى كامل الحكومة لضمان إمكانية وصول الهيئات الحكومية إلى أفضل الأسعار والأحكام والشروط التي تستفيد من القوة الشرائية للحكومة."  

من جانبها، قالت إيمانويل هوز، المدير العام الإقليمي لأستراليا ونيوزيلندا في شركة "ريميني ستريت"ً: "أصبح حالياً لدى الهيئات الحكومية على اختلاف حجمها إمكانية وصول أسهل إلى بديل ميسور التكلفة لصيانة برمجياتها المؤسسية كما والمزيد من الخيارات لدعم مبادرة نظام تخطيط موارد المؤسسة على نطاق الحكومة. بالإضافة إلى ذلك، توفر هذه الإتفاقية فرصة للمنظمات الحكومية لاستعادة السيطرة على خارطة الطريق في مجال تكنولوجيا المعلومات كما وتحفيز الإبتكار وخفض التكاليف في الوقت عينه."       

وتعمل شركة "ريميني ستريت" بالفعل مع عدد من الهيئات الحكومية في أستراليا، بما في ذلك، دائرة خدمات الأسرة والمجتمع في "نيو ساوث ويلز"، ووزارة التنمية الاقتصادية والوظائف والنقل والموارد في حكومة ولاية فيكتوريا وغيرها.

ويستفيد جميع عملاء "ريميني ستريت"، من المنظمات الخاصة أو العامة، من نموذج الشركة المرن والممتاز لدعم برمجيات الشركات، بما في ذلك إتفاقية مستوى الخدمة الرائدة في القطاع بحيث لا يتجاوز وقت الاستجابة للحالات ذات الأولوية القصوى من المستوى 1 ("بيه 1") سوى 15 دقيقة. كما تمّ تخصيص مهندس دعم أأساسي بمعدل خبرة لا تقلّ عن 15 عاماً في نظام البرمجية المؤسسية الخاصة بهم. علاوة على ذلك، توفر "ريميني ستريت" أيضاً الدعم لنظام برمجيات المؤسسة الحالي للعميل وذلك لمدة لا تقل عن 15 عاماً ابتداءاَ من تاريخ إجراء الانتقال.   

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. وتعتمد أكثر من 2000 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500" وشركات السوق المتوسطة ومنظمات القطاع العام ومنظمات أخرى من مجموعة واسعة من القطاعات على "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّد الدعم الموثوق به لمنتجات وخدمات برمجيّات الشركات. للمزيد من المعلومات، يُرجى زبارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com/، أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet ، كما يمكنكم إيجاد صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكدإن"(C-RMNI)

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة (بما في ذلك الدعوى المعلقة للأمر القضائي الدائم) أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدةوحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و"ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في  7 نوفمبر 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج "10- كيه"، والتقارير الفصلية وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2020. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20200219005895/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Top