Press Releases

ريميني ستريت توسع استثماراتها وعملياتها في أوروبا الشرقية

06/05/2019

تقوم الشركة بتطوير قاعدة عملائها في روسيا وتطلق عمليات البيع في بولندا؛ مع دعمها لـ 86 مؤسسة في المنطقة

لاس فيغاس - (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز:  Nasdaq: RMNI) المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس" أنها وسعت عملياتها في أوروبا الشرقية استجابةً للطلب المتزايد في المنطقة على خدمات الدعم فائق الاستجابة والحائز على جوائز.

طلب قوي ومتنامٍ في أوروبا الشرقية

بدأت "ريميني ستريت" عمليات البيع في روسيا في عام 2018، وقامت مؤخراً بتوسيع قاعدة عملائها هناك مع عملاء محليين رفيعي المستوى مثل "بنك زينيت" و"إنغوستراك". كما أطلقت الشركة مؤخراً عمليات البيع في بولندا، مستثمرةً حضورها المتنامي في المنطقة، حيث تدعم اليوم 86 مؤسسة تملك عمليات في أوروبا الشرقية. كما قامت الشركة بتوظيف فريق عمل جديد، يضم مهندسين متمرسين باللغة المحلية لدعم المرحلة التالية من النمو في هذه المنطقة.

تمكين خريطة طريق لتكنولوجيا المعلومات قائمة على الأعمال

يواجه الرؤساء التنفيذيون لشؤون المعلومات حول العالم تحديات تتمثل في إنجاز الكثير بموارد أقل، بينما يطلب منهم الرؤساء التنفيذيون وبشكل متزايد دعم نمو المؤسسة في الوقت ذاته من خلال الابتكار والتحول الرقمي. إلا أن ما يناهز 90 في المائة من الموازنات المخصصة لتكنولوجيا المعلومات توجَّهُ للعمليات اليومية بحسب ما أشار إليه محللون في القطاع، فيبقى ما لا يزيد عن 10 في المائة منها للاستثمار في المبادرات الاستراتيجية التي تساعد الشركة على النمو والحفاظ على قدرتها التنافسية. وفي روسيا تحديداً، ومع أن الطموحات الرقمية عالية، إلا أن 70 في المائة من المديرين التنفيذيين لشؤون المعلومات في روسيا لم يتجاوزوا بعد المرحلة الاستهلالية في النضوج الرقمي1، ما يعني أن نقص الوقت والمال والموارد قد يشكل عاملاً مساهماً.

هذا ويحتاج المدراء التنفيذيون لشؤون المعلومات إلى إيجاد المزيد من القدرات لتمويل وإتمام مبادرات تحول الأعمال في خرائط الطريق التي وضعوها لتقنيات المعلومات، لكنهم يجدون أنفسهم في كثيرٍ من الأحيان تحت رحمة خرائط طريق يمليها البائع ويحدد بموجبها دورات الترقية الإلزامية، وعمليات الانتقال القسرية، فضلاً عن التكاليف الباهظة المتكررة المرتبطة بالحفاظ على نظامهم المؤسسي الأساسي. ومن شأن الانتقال من الدعم الذي يوفره بائع البرمجيات إلى الدعم الذي توفره "ريميني ستريت" أن يقلص إلى حد كبير من حصة موازنة تكنولوجيا المعلومات التي تنفَق على تكاليف التشغيل اليومية، ما يتيح استثمار حصة أكبر بكثير من الموازنة في الابتكار والقدرة التنافسية والنمو. ويسمح هذا التحول للرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات باستعادة التحكم بخريطة طريق تكنولوجيا المعلومات الخاصة به والتأكد من أنها مدفوعة بتلبية احتياجات الأعمال، بدلاً من خضوعها لإملاءات بائع البرمجيات.

وقال جاك أوستر، المدير العام في شركة "ريميني ستريت" في إسرائيل وأوروبا الشرقية في سياق تعليقه على الموضوع: "أنشأنا حضورنا في أوروبا الشرقية ونقوم بتنميته للاستجابة للطلب القوي والمتزايد على خيارات دعم أفضل في المنطقة لبرمجيات 'إس إيه بيه' و'أوراكل'". وأضاف: "هناك فرصة كبيرة أمام نموذج الدعم الفريد والخدمات التي تقدمها 'ريميني ستريت' في أنحاء المنطقة، في ظل معاناة المدراء التنفيذيين لشؤون المعلومات في تلبية الحاجة إلى تعزيز الخدمة وترشيد التكاليف في جميع جوانب تكنولوجيا المعلومات وفي توسيع قدرتهم على جعل الأعمال أكثر ابتكاراً. وهم يتطلعون إلى نهج أكثر مرونةً وتوجهاً نحو القيمة لا يحصرهم ببائع واحد ويستعيدون من خلاله التحكم بخريطة طريق البرمجيات المؤسسية الخاصة بهم".

1 Gartner: “2018 CIO Agenda: A Russia Perspective,” May 28, 2018

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلز فورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,800 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com/ أو متابعتنا عبر "تويتر" على:  @riministreet  ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن" (C-RMNI)

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 14 مارس 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top