Press Releases

ريميني ستريت توسع عملياتها في أمريكا اللاتينية من خلال فرعها الجديد في المكسيك

06/06/2019

تدعم الشركة بالفعل أكثر من 100 عميل تنشط عملياتهم في المكسيك

لاس فيغاس - (بزنيس واير) -أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، عن توسيع عملياتها في أمريكا اللاتينية من خلال إطلاق فرعها الجديد "ريميني ستريت دي مكسيكو، إس. دي آر. إل دي سي.في"، وافتتاح مكتبها الجديد في مكسيكو سيتي وتوظيف العاملين فيه. ويأتي الاستثمار الذي قامت به الشركة استجابةً لقاعدة متنامية من العملاء النشطين في المكسيك ولتلبية الطلب المحلي المتسارع على حافظتها التي تضم خدمات سريعة الاستجابة وحائزة على جوائز لدعم برمجيات الشركات. 

التوسع في المكسيك خطوة استراتيجية هامة في أمريكا اللاتينية

تشكل المكسيك التي تعد ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية جزءاً أساسياً من خطط "ريميني ستريت" الاستراتيجية للتوسع في المنطقة. وسيركز فريق الشركة هناك على دعم وتوسيع قائمتها المتنامية التي تضم أكثر من 100 عميل من المنظمات العالمية إلى المؤسسات المحلية العاملة في المكسيك. وفي إطار تعزيز قدراتها في البلد، قامت الشركة بتوظيف فريق عمل جديد يضم متخصصين في التسويق والبيع فضلاً عن مهندسي تسليم الخدمات. هذا وستتولى قيادةَ "ريميني ستريت مكسيكو" إدينيز مارون، المدير العام لـ"ريميني ستريت" في أمريكا اللاتينية التي تشرف منذ عام 2015 على عمليات الشركة في المنطقة انطلاقاً من مقر الشركة الإقليمي في أمريكا اللاتينية الكائن في ساو باولو في البرازيل.

مساعدة الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات على التحكم بخريطة طريق تكنولوجيا المعلومات

وتشير توقعات ـشركة "جارتنر"1 إلى أن عائدات برمجيات "تخطيط الموارد في المؤسسة" ("إي آر بيه") في المكسيك في عام 2019 ستناهز 295.2 مليون دولار أمريكي، محققةً زيادة نسبتها 11.37 في المائة مقارنةً بالعام السابق. ويتعين على الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات في المكسيك، على غرار نظرائهم حول العالم، تحسين الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الميزة التنافسية ودفع النمو. إلا أن ذلك يأتي في ظل تأكيد محللي القطاع أن العديد من المؤسسات تنفق ما يصل إلى 90 في المائة من إجمالي ميزانيات تكنولوجيا المعلومات على عمليات التشغيل اليومية، ما لا يترك سوى 10 في المائة فقط من تلك الميزانيات للاستثمار في المبادرات التي من شأنها خلق الميزة التنافسية وتمكين النمو

ويمكن أن يساهم الانتقال من خدمات دعم بائع البرمجيات إلى خدمات الدعم التي تقدمها "ريميني ستريت" إلى التخفيف إلى حد كبير من نسبة ميزانية تكنولوجيا المعلومات التي تنفَق على تكاليف التشغيل اليومية، ما يتيح للمؤسسات إعادة تخصيص نسبة أكبر بكثير من تلك الميزانية لاستثمارها في الابتكار. كما أن العملاء المنتقلين إلى خدمات الدعم من الطرف الثالث من "ريميني ستريت" يتحرّرون من خرائط الطريق التي يمليها عليهم البائعون والتي تشمل تحديثات إلزامية متكررة وباهظة الثمن وعمليات انتقال إلى برمجيات جديدة وتقيداً حصريّاً بالبائعين، وبذلك يتمكن الرؤساء التنفيذيون لشؤون المعلومات من استعادة التحكم بخريطة طريق تكنولوجيا المعلومات والاستراتيجية الاستثمارية الخاصة بهم.

وقالت مارون في معرض تعليقها على الأمر: "يواجه الرؤساء التنفيذيون لشؤون المعلومات في المكسيك الآن وأكثر من أي وقتٍ مضى تحدياتٍ على مستوى تحسين الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاستثمار أكثر في رفع الميزة التنافسية ودفع النمو. تملك 'ريميني ستريت' المنتجات والخدمات والاستراتيجيات والخبرات التي تخولها مساعدة المؤسسات في المكسيك على تحقيق هذه الأهداف التجارية فائقة الأهمية. وباعتبارنا اليوم شريكاً موثوقاً لأكثر من 100 عميل ينشطون في المكسيك ويستفيدون من بديل أفضل لبرامج الدعم باهظة الكلفة ومتدنية القيمة التي تقدمها 'أوراكل' و'إس إيه بيه'، فإننا نتطلع إلى مساعدة المزيد من المؤسسات في المكسيك على اتخاذ الخطوات اللازمة التي تمكنها من التحكم مجدداً بخرائط طريق تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها."

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلزفورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,850 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:  http://www.riministreet.com/ أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet  ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (C-RMNI)

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 9 مايو 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنويّة المقدمة وفق النموذج "10- كيه"، والتقارير الفصليّة وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top