Press Releases

شركة جري تسرّع الجهود في تنفيذ خارطة طريق تكنولوجيا المعلومات الموجّهة للأعمال من خلال الانتقال إلى دعم ريميني ستريت من أجل تطبيقات إس إيه بيه الخاصة بها

12/06/2019

تستفيد الشركة وهي المزوّد الرائد لخدمات الإنترنت والخدمات الإعلامية في اليابان من الوفورات في تكاليف الصيانة لطرح  نظامالخدمات السحابية ونظام أمني من الجيل التالي بالتزامن مع الحصول على دعم من المستوى الممتاز

لاس فيغاس-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، أن شركة "جري"، مزود خدمات الإنترنت والخدمات الإعلامية عبر الجوال في اليابان، قد انتقلت إلى خدمات الدعم من "ريميني ستريت" من أجل نظام "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" الخاص بها. تستخدم "جري" نظام "إس إيه بيه" الخاص بها منذ نحو ستة أعوام، وكانت راضية عن البيئة الحالية الناضجة لتخطيط موارد المؤسسات "إي آر بيه" الخاص بها. إلا أنّ المشكلة بدأت تتفاقم بسبب الصيانة التقليدية لنظام "إي سي سي 6.0" المخطط لها في أواخر عام 2025، والتكاليف المرتفعة للعمليات والصيانة المقدّمة من البائع. ونتيجة انتقالها إلى خدمات "ريميني ستريت"، تتلقى "جري" حالياً دعمًا فائق الاستجابة بمستوى ممتاز من أجل تطبيقات "إس إيه بيه" القوية الخاصة بها لمدة 15 عامًا كحد أدنى منذ وقت انتقالها إلى خدمات الدعم من "ريميني ستريت". كما حققت الشركة على الفور وفورات بنسبة 50 في المائة في رسوم الدعم السنوية لديها، وأعادت توجيه جزء من هذه الوفورات من أجل تطبيق نظام للخدمات السحابية ونظام أمني من الجيل التالي التي كانت من أهم الأولويات ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات.

التخطيط لخارطة طريق تكنولوجيا المعلومات الموجّهة للأعمال مع شريك استراتيجي

بدأت "جري" ومجموعة الشركات التابعة لها باستخدام نظام "إس إيه بيه" عام 2013 في مجالات المحاسبة والموارد البشرية. بعد إدخال النظام الجديد، أدرك القيّمون على الشركة أن هناك العديد من الفوائد من جرّاء توسيع نطاق مهامهم عالمياً في تخطيط موارد المؤسسات "إي آر بيه"، ولكنهم قرروا مع مرور الوقت أن التحديثات الجديدة المقدمة من "إس إيه بيه" ليست ضرورية لأعمالهم. وبعد الاجتماع مع "ريميني ستريت"، بدأت الشركة في البحث عن حلول بديلة واكتشفت أن استخدام مزود صيانة من الطرف الثالث سيتيح لها مواصلة استخدام تطبيقاتها الحالية دون إنفاق المزيد من الوقت والأموال والموارد على تحديثات لا تحتاج إليها. في نهاية المطاف، عندما انتقلت إلى خدمات "ريميني ستريت"، وجدت "جري" أنها إكتسبت شريكاً استراتيجياً لا تقتصر مهامه على توفير نموذج دعم شامل لها ومساعدتها على الإفراج عن وفورات كبيرة من نظام تخطيط موارد المؤسسات "إي آر بيه" الخاص بها فحسب، ولكنه يستطيع أيضًا مساعدتها على تسريع الجهود في تنفيذ خارطة طريق تكنولوجيا المعلومات واستراتيجية الأعمال الخاصة بها. قامت الشركة بإستخدلم الوفورات التي حققتها في صيانة تخطيط موارد المؤسسات "إي آر بيه" على العديد من المبادرات الإستراتيجية، بما في ذلك تطبيق نظام الخدمات السحابية الجديدة بالإضافة إلى نظام أمني من الجيل التالي الذي كان ضروريًا لتمكين أعمال الإنترنت عبر الجوال.

وقال هيروشي أوكادا، مدير وحدة أنظمة المعلومات الإدارية في شركة "جري" في هذا الصدد: "في الآونة الأخيرة، ارتفع معدل الوعي بشأن استخدام خدمات الصيانة من الطرف الثالث، وقد تمكنّا من طلب المشورة من الشركات التي تستفيد بالفعل من خدمات 'ريميني ستريت'، مما ساعدنا في اتخاذ قرارنا بسرعة". وأضاف: "يركّز نموذج أعمال 'ريميني ستريت' على جودة الخدمات وأوقات استجابة مهندس الدعم. نتيجة لذلك، تقدم خدمات 'ريميني ستريت' فوائد عديدة بما في ذلك دعم فائق الاستجابة حائز على جوائز من قبل مهندسين ذوي خبرة، وشراكة إستراتيجية للمساعدة في تسريع استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات الموجّهة للأعمال الخاصة بالمؤسسات من أجل توفير ميزة تنافسية للشركة بدلاً من تقيّدها بالخطة التي يفرضها البائع. وبفضل الانتقال إلى 'ريميني ستريت'، أصبح من الممكن الاستثمار في بيئة تكنولوجيا المعلومات باستخدام أحدث التقنيات، إلى جانب تعزيز قيمة نظام تخطيط موارد المؤسسات 'إي آر بيه' الحالي الخاص بنا. في الوقت نفسه، أصبحنا قادرين على التخطيط لمبادرات أعمالنا وتمويلها على مدى الأعوام الخمسة المقبلة".

خدمة متميزة من مهندس دعم رئيسي 

تم تكليف مهندس دعم رئيسي رفيع المستوى ("بيه إس إي") تابع لشركة "ريميني ستريت" لخدمة "جري". كما ستحصل الشركة على "اتفاق مستوى الخدمة" ("إس إل إيه") الرائد في القطاع من "ريميني ستريت" والذي يضمن الحصول على وقت استجابةٍ لا يتجاوز 15 دقيقةً للحالات الحرجة ذات الأولوية الأولى فضلاً عن إمكانية التواصل مع فريق من المهندسين المحليين على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع وطوال العام لمعالجة أية مسائل تتعلق بالدعم.

وتابع أوكادا حديثه قائلاً: "في الماضي، كنّا نضطر في كثير من الأحيان إلى دفع مبالغ إضافية لطلب استفسارات من البائع، وعلى الرغم من دفع مبلغ منفصل لهذه الخدمة، كان يستغرق البائع وقتًا طويلاً في الاستجابة لطلبنا". وأضاف: "إلا أنه، وبعد الانتقال إلى 'ريميني ستريت'، أصبح بإمكاننا العمل بشكل أسرع، وفي حال وقعت مشكلة في منتصف الليل، فإنّ القيّمين يستجيبون بسرعة ويزوّدوننا بالدعم الفردي على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع وطوال العام".

من جانبه، قال يوريو واكيساكا، المدير العام لشركة "ريميني ستريت" في اليابان: "تمكّنت 'جري' من استخدام ميزانية تكنولوجيا المعلومات الجديدة، وهي وفورات تحققت من خلال خفض تكاليف الصيانة المرتفعة للبائع بالإضافة إلى التكاليف الأخرى ذات الصلة وعدم كفاءة الموارد، من أجل تطبيق نظام الخدمات السحابية ونظام أمني من الجيل التالي إلى جانب تعزيز قيمة نظام 'إس إيه بيه' الحالي الخاص بها". وأضاف: "كما هي الحال مع الكثير من عملائنا، تتطلع 'جري' الآن إلى الأمام لتطبيق خطة أعمال استراتيجية والاستثمار في أحدث بيئة خاصة بتكنولوجيا المعلومات. يشهد قطاع الإنترنت عبر الجوال تقدماً سريعاً، وبدعم من 'ريميني ستريت'، أصبح فريق تكنولوجيا المعلومات لديها جاهزاً للابتكار وتحقيق نقلة نوعية من أجل مساعدة الشركة في الحفاظ على ميزتها التنافسية".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلزفورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,850 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على riministreet@ ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكد إن".

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافآتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 9 مايو 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنويّة المقدمة وفق النموذج "10- كيه"، والتقارير الفصليّة وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top