Press Releases

سول سيميكونداكتور تنتقل إلى ريميني ستريت لتوفير الدعم لنظام إس إيه بيه

23/07/2019

يتفادى المُصنّع العالميّ الرائد للصمامات الثنائية الباعثة للضوء "إل إي دي" الانتقال الإلزامي إلى منتج "إس إيه بيه إس/ 4 إتش إيه إن إيه"، ويُوفّر الكثير من التكاليف ويحصل على دعم متجاوب وأكثر فعاليّة

لاس فيجاس - (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرّمز: Nasdaq: RMNI) وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، أنّ "سول سيميكونداكتور"، وهي شركة عالميّة متخصصة في تطوير وتصنيع الصمامات الثنائية الباعثة للضوء "إل إي دي" وتتّخذ من كوريا الجنوبيّة مقرّاً لها، انتقلت من "إس إيه بيه" إلى "ريميني ستريت" لتوفير الدعم لنظام "إس إيه بيه إي سي سي 6.0". ونتيجةً لذلك، تمكّنت "سول سيميكونداكتور" من خفض تكاليف الصيانة السنويّة بنسبة 50 في المائة، كما تحصل الشركة حاليّاً على دعم أفضل، باتت تتمتّع بالقدرة على تشغيل نظامها المُستقرّ والفعال "إي آر بيه إي سي سي 6.0" لمدة لا تقلّ عن 15 عاماً إضافياً من تاريخ انتقال الشركة إلى دعم "ريميني ستريت" للحفاظ على الدعم الكامل دون أيّ تحديثات إلزامية أو الحاجة للانتقال إلى منتج آخر.

خفض التكلفة والاعتماد على بائع واحد

تدير شركة "سول سيميكونداكتور" 50 مكتباً حول العالم، بما في ذلك أربعة مواقع عالميّة للتصنيع. وتستخدم الشركة منصّة "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" بشكلٍ متداخل مع نظام لإدارة المستودعات، وكانت راضية عن أداء وثبات نظامها لتخطيط الموارد المؤسسيّة. وعلى الرغم من ذلك، تمحورت مهمّة الشركة حول خفض التكاليف في كافة مجالات أعمالها التجاريّة وخفض الاعتماد على بائع واحد.

وعندما أعلنت شركة "إس إيه بيه" عن إنهاء دعم الصيانة التقليديّة في عام 2025 لمنتج "إي سي سي 6.0"، بدأت "سول سيميكونداكتور" البحث عن بدائل تُتيح لها الاستفادة من نظام "إس إيه بيه" بعد عام 2025 وتكون حلّاً بديلاً عن التكلفة العالية للدعم السنوي. بالإضافة إلى ذلك، أرادت الشركة إيجاد حلّ يسمح لها مواصلة استخدام نظامها الحالي "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" عوضاً عن الانتقال إلى نظام "إس/ 4 إتش إيه إن إيه" غير الناضج الذي يتطلّب ميزانيّة وموارد إضافيّة. وتمّ النظر إلى خدمات الصيانة من طرف ثالث كخيار للحدّ من اعتماد الشركة على "إس إيه بيه" وخفض تكاليف الصيانة السنويّة. وبعد مراجعة كافة خياراتها، قامت "سول سيميكونداكتور" في نهاية المطاف باختيار "ريميني ستريت" كشريكٍ يساعدها على تحقيق كافة أهدافها.

وقال ميونج-جي هونج، نائب الرئيس لشؤون الابتكار الإداري في "سول سيميكونداكتور"، في هذا السياق: "تتمثّل مهمّة الرؤساء التنفيذيّين لشؤون المعلومات وروّاد تكنولوجيا المعلومات في دعم استراتيجيّة نموّ مؤسّساتهم، بالإضافة إلى تحسين الفعاليّة والاستثمار في التحوّل الرقمي بالتزامن مع خفض الإنفاق في مجال تكنولوجيا المعلومات. شكّلت الصيانة والتكاليف الأخرى ذات الصلة بتشغيل نظام 'إس إيه بيه' نسبة من ميزانيتنا الإجماليّة المخصصة لتكنولوجيا المعلومات، وكانت هذه النسبة مرتفعة بشكل كبير. وبالإضافة إلى ذلك، كانت الخدمات التي تقدمها 'إس إيه بيه' محدودة بالمقارنة مع التكاليف، ولم نكن نحصل حتّى على الدعم لعمليّات التخصيص/ الإضافات، ما أدّى إلى عائد منخفض جداً للاستثمار. وبعد إجراء تحليلٍ مفصّل والنظر في الخيارات المتاحة، قرّرنا الانتقال إلى 'ريميني ستريت' لتوفير الدعم لنظام 'إس إيه بيه إي سي سي 6.0'".

دعم مخصّص فائق الاستجابة

كما هو الحال مع كافة عملاء "ريميني ستريت"، تمّ تعيين مهندس دعم رئيسي رفيع المستوى لشركة "سول سيميكونداكتور". ويتمتّع مهندسو الدعم الرئيسيّون في "ريميني ستريت" بمعدل 15 عام من الخبرة - ويدعمهم فريق عمل من المتخصّصين التقنيّين يستجيبون على مدار الساعة. ويحصل كافة العملاء أيضاً على اتّفاقيّات رائدة في القطاع على مستوى الخدمة من الشركة والتي تتضمن وقت استجابة مضمون من 15 دقيقة للحالات الهامة ذات الأولوية القصوى (أولويّة أولى)، ووقت استجابة من 30 دقيقة للحالات من الأولويّة الثانية.

وتابع هونج قائلاً: "إنّ 'ريميني ستريت' شركة تتمتّع بالخبرة والمعرفة العملية اللازمة لتوفير خدمات دعم شاملة للبرمجيّات المؤسسيّة. وفي ظلّ دعم 'ريميني ستريت'، ستتمكّن 'سول سيميكونداكتور' من الحفاظ على نظامها الحالي لتخطيط الموارد المؤسسيّة بغضّ النظر عن موعد انتهاء خدمة الصيانة التقليدية من 'إس إيه بيه' لمنتج 'إي سي سي 6.0'. ونحصل أيضاً على مقاربة شديدة التخصيص لاحتياجات الدعم من قبل مهندس الدعم الرئيسي المخصص لنا- وشكّل هذا تغييراً مبتكراً بالنسبة لنا. وفي هذه البيئة التنافسيّة، تتمحور سياستنا الخاصة بتكنولوجيا المعلومات حول الابتعاد عن التبعيّة للبائعين، والقيادة والاستثمار في مجال التحوّل الرقمي، وتعزيز مهاراتنا التقنيّة. وتُعتبر 'ريميني ستريت' شريكاً قويّاً وموثوقاً يُساعدنا على تحقيق أهدافنا، ونخطّط للحفاظ على علاقة طويلة الأمد معها".

وقال هيونجووك "كيفن" كيم، المدير الإقليمي في كوريا الجنوبيّة لدى "ريميني ستريت": "يواجه الرؤساء التنفيذيّون لشؤون المعلومات تحدّياً يتمثّل في خفض إجمالي نفقات تكنولوجيا المعلومات بالتزامن مع الاستثمار في مشاريع تحويل الأعمال لمساعدة مؤسّساتهم على اكتساب ميزات تنافسيّة وتحقيق النموّ. ومن خلال الانتقال إلى 'ريميني ستريت'، أصبح حاليّاً بإمكان 'سول سيميكونداكتور' تركيز ميزانيّةٍ ومواردٍ وفترةٍ زمنية إضافيّة على مبادرات مبتكرة وتحويليّة جديدة".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلزفورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,850 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com، أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet، ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (C-RMNI).

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 9 مايو 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنويّة المقدمة وفق النموذج "10- كيه"، والتقارير الفصليّة وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top