Press Releases

جروبو بوزيتيفو تنتقل لاستخدام خدمات الدعم من ريميني ستريت لدعم تطبيقات أوراكل

24/08/2018

ستقوم إحدى أكبر المؤسسات التعليمية في البرازيل بالاستفادة من الوفورات للاستثمار في تحديث بيئة تكنولوجيا المعلومات لديها، بما في ذلك برمجيات الذكاء الاصطناعي والتعرف على الوجوه

لاس فيغاس وساو باولو-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية، أن "جروبو بوزيتيفو"، وهي شركة برازيلية قابضة رائدة في مجال التعليم والتكنولوجيا والطباعة والنشر، انتقلت لاستخدام خدمات الدعم من "ريميني ستريت" من أجل نظام حزمة أوراكل للأعمال الإلكترونية "أوراكل إي-بزنيس سويت" ("إي بي إس") الخاص بها في قسم التعليم. وتتوقّع "جروبو بوزيتيفو"، بعد الانتقال إلى خدمات "ريميني ستريت"، أنها ستكون قادرة على الحد من إجمالي تكاليف الصيانة بنسبة 70 في المائة، وتحقيق أكبر قدرٍ من الاستفادة من تطبيقات "أوراكل" الحالية المستقرة لمدة لا تقل عن 15 عاماً منذ تاريخ انتقال الشركة لاستخدام خدمات الدعم من "ريميني ستريت". ومن خلال تحقيقها وفورات جديدة، تعتزم "بوزيتيفو" تعزيز بيئة تكنولوجيا المعلومات لديها، والتي تشمل الاستثمار في الذكاء الاصطناعي وأنظمة التعرف على الوجه في قطاع الأعمال.

وتأسست "جروبو بوزيتيفو" عام 1972 على يدّ مجموعة من الأساتذة، على أُسس الالتزام بالتميز في المعايير التعليمية. وتساهم العلامة التجارية "بوزيتيفو" في التنمية الشاملة للبرازيل، وتعمل في أكثر من 40 دولة بفضل حلول تكنولوجيا التعليم الخاصة بها. وتقدم المؤسسة خدماتها لأكثر من 40 ألف طالب في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا والتعليم المستمر، مع توفير برامج تقليدية وأخرى عبر الإنترنت. وتُساعد أنظمة التعليم التابعة لشركة "بوزيتيفو" ما يزيد عن مليون طالب في جميع أنحاء البرازيل.

الاستفادة من الوفورات لتمويل التحول الرقمي

بالإضافة إلى تلقيها نموذج الدعم المعزز بشكل كبير، تمكّنت "بوزيتيفو" من تحرير الموارد الداخلية للتركيز على المزيد من المشاريع الإستراتيجية، فضلاً عن تحرير مبالغ كبيرة للمساعدة في دفع الميزة التنافسية. وتخطط "بوزيتيفو"، مع تحقيقها هذه الوفورات الجديدة وتحريرها طاقم الموظفين الداخليين، لتطوير بيئة تكنولوجيا المعلومات لديها، والاستثمار في الذكاء الاصطناعي وأنظمة التعرف على الوجه التي يمكن استخدامها لقياس مشاركة وانتباه نحو 55 ألف طالب في الصفوف الدراسية، إضافةً إلى تمكين الأهل من تتبع التطور التعليمي لأولادهم. وتتمثل إحدى المبادرات المبتكرة الأخرى المخطط لها في الاستفادة من الروبوتات لاستخدامها في محطات الخدمة الذاتية، ووحدات معلومات الأعمال لإرسال التنبيهات إلى الطلاب قبل بضع دقائق من وصول الأهل إلى المدرسة من أجل إبلاغهم بالوقت المحدد لهم للوصول إلى بوابات الخروج.

وفي معرض تعليقه على هذا الأمر، قال إليزيمار بوليزيلو، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لشركة "جروبو بوزيتيفو": "كان الانتقال لاستخدام خدمات الدعم من 'ريميني ستريت' عمليةً جيدة التخطيط، واكتملت بوتيرة سريعة. ونحن مسرورون للغاية بالشراكة والدعم الذين تلقيناهما منذ أن تحوّلنا إلى 'ريميني ستريت' بعد انتقالنا من استخدام دعم البائعين. وساهمنا في بناء عالم أفضل بواسطة التعليم والتكنولوجيا والمعرفة، وكُنّا بحاجة إلى تعزيز شراكاتنا مع مؤسسات عالية التخصص لتحقيق أهداف أعمالنا. ومنحتنا الخدمات الممتازة المقدمة من قبل 'ريميني ستريت' المرونة والقدرة على تمكين بيئة 'جروبو بوزيتيفو' الشاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات. وبات بمقدرونا الآن تخصيص وقتٍ كافٍ لتحليل إمكانية اعتماد تقنيات جديدة، مثل الاستفادة من التقدم التكنولوجي كعاملٍ تنافسي بالغ الأهمية بالنسبة لنا".

وكما هو الحال لدى كافة عملاء "ريميني ستريت"، تمّ تخصيص مهندس دعمٍ أولي من الدرجة الأولى لشركة "جروبو بوزيتيفو" بمعدل خبرةٍ يصل إلى 15 عاماً. وستحصل شركة "بوزيتيفو" على "اتفاق مستوى الخدمة" ("إس إل إيه") الرائد في القطاع من "ريميني ستريت" والذي ينص على الحصول على وقت استجابةٍ مضمون لا يتجاوز 15 دقيقةً للحالات الطارئة من الدرجة الأولى، فضلاً عن إمكانية التواصل مع مهندسين محليين على مدار الساعة لمعالجة أي مسائل تتعلق بالدعم. وتستخدم "بوزيتيفو" أيضاً دعم "ريميني ستريت" لصالح تخصيصاتها، الأمر الذي لم توفره سابقاً خدمات دعم البائع للبرمجيات. بالإضافة إلى ذلك، تقدم "ريميني ستريت" تحديثات ضريبية وقانونية وتنظيمية معقدة دون أي تكلفة إضافية. 

ومن جهتها، قالت إيدينيز مارون، المدير العام لـ"ريميني ستريت" في أمريكا اللاتينية: "يُعتبر الرؤساء التنفيذيون لشؤون المعلومات وقادة تكنولوجيا المعلومات، الذين هم في طليعة التقنيات الجديدة وتوجهات السوق، أكثر قدرة على تشجيع الابتكار بشكل أسرع وبمزيد من الثقة. ومن خلال إحداث تغيراتٍ جذرية في النماذج التقليدية لدعم البرمجيات، تُمَكِّنُ 'ريميني ستريت' المؤسسات من تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف تتيح لها الحصول على عوائد استثمارية ضخمة، عند استثمارها في مشاريع مبتكرة، كما هو الحال مع 'جروبو بوزيتيفو'".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعتبر "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية. وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلز فورس" و"إس إي بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة على الأقل. وقد وقع اختيار أكثر من 1,620 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام ومؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوداً موثوقاً للدعم من الطرف الثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://www.riministreet.com، أو متابعتنا على "تويتر" على @riministreet. ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و "لينكد إن". (C-RMNI).

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "ننتظر"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، أو غيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتستند هذه البيانات إلى مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الإدراج المستمر في مؤشر "راسل 2000" في المستقبل، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية الضارة أو التحقيقات الحكومية؛ والكميّة والتوقيت النهائيّين لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وقدرتنا على زيادة رأس المال أو إعادة تمويل الديون الحاليّة وفق شروط مناسبة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة الصادرة مؤخراً؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاطات التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً بما في ذلك "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس"، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيس سيكيوريتي"، والخدمات المتعلقة بـسحابة المبيعات الخاصة بـ "سيلز فورس" ومنتجات السحابة الخدمية؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" العادية على المدى الطويل، بما في ذلك أسهمها العادية والممتازة؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 9 أغسطس 2018 والذي تعدل الإفصاحات فيه وتعيد صياغة تلك الإفصاحات الواردة تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيه" في 15 مارس 2018، والذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه" وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تحوي البيانات التطلعية توقعات وخطط أو تطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييماتها. ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2018. جميع الحقوق محفوظة. إن "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكلاهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، وتأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top