Press Releases

شركة جونز باكجينج توفّر من تكاليف الصيانة السنوية وتحديث نظام تخطيط الموارد المؤسسية بالانتقال إلى دعم ريميني ستريت لنظام إس إيه بيه الخاص بها

15/11/2017

شركة التعبئة والتغليف الكندية تتجنّب تحديثات مكلفة وغير ضرورية، وتستثمر وفورات التكاليف الكبيرة في مبادرات تجارية استراتيجية

لاس فيجاس - (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات "أوراكل" و"إس إيه بيه"، عن انتقال شركة "جونز باكجينج"، الرائدة في مجال حلول التعبئة والتغليف للمنتجات الصيدلانية، إلى دعم "ريميني ستريت" لتطبيق "إس إيه بيه" لتخطيط الموارد المؤسسية. وخفّضت "جونز باكجينج" التكلفة الإجمالية لصيانة نظام "إس إيه بيه" الخاص بها من خلال خفض رسوم الدعم السنوية وتجنّب تكاليف التحديثات غير الضرورية والحدّ من تكاليف اليد العاملة المرتبطة بدعم التخصيص. وأتاحت هذه التدفّقات النقدية المحرّرة فرصةً للشركة لتخصيص الأموال لمبادرات استراتيجية في مجال تكنولوجيا المعلومات في مختلف أقسام المؤسسة.

تعزيز النظام المتين الحالي وتجنّب تحديثات غير ضرورية

كانت شركة "جونز باكجينج"، قبل التشارك مع "ريميني ستريت"، بدأت بدراسة إمكانية تحديث نظام "إس إيه بيه" الحالي الخاص بها، لا سيّما أنّ برامجها تعمل على أجهزة قديمة. وقررت الشركة، بعد المراجعة، أنّ تحديث نظام "إس إيه بيه" سيتطلب {اس مال كبير ونفقات كبيرة للخدمات الاختصاصية وسيعيق أي مبادرات جديدة لتكنولوجيا المعلومات في العام المقبل وسيتطلّب وقتاً طويلاً وموارد كبيرة لتنفيذه. وبالإضافة إلى ذلك، لم تتطلّب وظائف العمل أي تحديث منصة "إس إيه بيه" الحالية المستقرة التي تلبي احتياجات الأعمال. ولكن، بعد أن بدأت المحادثات بين "ريميني ستريت" و"جونز باكجينج" حول تقديم حلول دعم بديلة لنظام "إس إيه بيه" الخاص بها، قدّم فريق الدعم التقني في "ريميني ستريت" مجموعة من الاستراتيجيات المثبتة في تجهيز نظام "إس إيه بيه" الحالي للتطورات المستقبلية. وتغطي أفضل الممارسات المقدمة التقنيات الحالية كالبنية التحتية لسطح المكتب الافتراضي وتحسين نظام التشغيل وتقنيات الحاويات. وتتيح هذه الاستراتيجيات الحديثة الحصول على بنية تحتية أكثر مرونة وقابلية للإدارة، دون الحاجة إلى تحديث النظم بناءً على المتطّلبات التقنية.

وقال السيد ريك جانكورا، المدير المالي في شركة "جونز باكجينج": "لم نرَ أيّ مكاسب مادية ملموسة لأعمالنا من التحديث إلى إصدار 'إس إيه بيه' المقبل. كما ورغبنا في تجنّب تكريس الوقت والموارد لنقل الأنظمة والمخاطرة بانقطاع محتمل للأعمال أثناء عملية التحديث. وبالاطلاع على خياراتنا والتعرّف أكثر على 'ريميني ستريت'، اكتشفنا إمكانية الحفاظ على نظام 'إس إيه بيه' الحالي الراسخ من جهة وتوفير الكثير من الوقت والمال من جهة أخرى، والتي يمكن أن نعيد استثمارها في أعمالنا".

وتعتمد "جونز باكجينج" بشكل كبير على نظام مخصّص يلبي متطلّبات أعمالها. وتتلقّى الشركة، من خلال انتقالها إلى "ريميني ستريت"، خدمات دعم أكثر استجابة ومصمّمة خصّيصاً لنظامها المخصّص. 

وتابع جانكورا قائلاً: "لا تشمل خدمات الدعم التي يقدمها البائع التخصيص، وكان من الصعب أحياناً تحديد ما إذا كانت المشكلات نابعة من الوظائف الأساسية أم التخصيص. ونعمل حالياً بجدّ مع 'ريميني ستريت' لإيجاد حلّ معاً بغضّ النظر عن المشكلة. وكنّا راضين للغاية عن الخدمة ونشعر أنّنا وجدنا شريكاً فعلياً وليس مجرّد بائع".

ويحظى عملاء "ريميني ستريت" جميعهم، مهندس دعم أساسي مخصص يتمتّع بخبرة 15 عاماً في مجال المنتجات البرمجية الخاصة بالعميل. ويستجيب كلّ مهندس لطلبات الدعم على مدار الساعة ويتلّقى العملاء اتّفاقات على مستوى الخدمات رائدة في القطاع تضمن الاستجابة خلال 15 دقيقة للحالات الحرجة. كما وتستفيد "جونز باكجينج" من خبرة "ريميني ستريت" المثبتة في تقديم تحديثات ضريبية وقانونية وتنظيمية قوية في الوقت المناسب من دون أي تكاليف إضافية.

وقال السيد سيث إيه. رافين، الرئيس التنفيذي لشركة "ريميني ستريت": "يتوجب على شركات التصنيع أن تدير هوامش ربح ضيقة ضمن سوق شديدة التنافسية وأن تتكيّف في الوقت ذاته مع عمليات جديدة ووأوقات إنتاج أسرع. وقدّمنا حلولاً للعديد من العملاء العاملين في مجال تصنيع في جميع أنحاء العالم، مثل شركة 'جونز باكجينج' مثلاً، وساعدناهم في إعادة تخصيص وفورات كبيرة من إجمالي تكاليف الصيانة السنوية وإعادة استثمارها في أعمالهم لتعزيز الميزة التنافسية والنمو. وتعتمد أكثر من 1,450 شركة من جميع أنحاء العالم، بما فيها أكثر من 85 شركة مدرجة على قائمتي 'فورتشن 500' و'جلوبال 100'، على 'ريميني ستريت' كشريك موثوق فيه لدعم برمجياتها".

بإمكانكم الاطلاع على قصّة نجاح شركة "جونز باكجينج" الكاملة عبر الرابط الإلكتروني الآتي: https://www.riministreet.com/client-success/jones-packaging-inc

لمحة عن "ريميني ستريت"

تعتبر "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوداً عالمياً لخدمات ومنتجات دعم برمجيات الشركات ومزوداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية. وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"إس إي بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الدعم. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرنامج الحالي من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة على الأقل. وقد وقع اختيار أكثر من 1,450 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام من جميع القطاعات على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوداً موثوقاً للدعم من الطرف الثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com، أو متابعتنا على تويتر على @riministreet. وبإمكانكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكدإن". (C-RMNI)

بيانات تطلعية  

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "ننتظر"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بقطاعنا، والأحداث المستقبلية، والإدارة المتوقّعة، والنتائج والمنافع المستقبلية المتوقّعة لـ"ريميني ستريت" عقب الصفقة، بما في ذلك الملكية، والنقد، وأرصدة الديون المتوقعة بعد إتمام الصفقة، والفرص المستقبلية وتقديرات "ريميني ستريت" للسوق الإجمالية المتاحة، وتوقعات وفورات العملاء. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال وصفقة "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية الضارة، وعدم القدرة على إعادة تمويل الديون القائمة وفق شروط موائمة؛ والتغيرات في القوانين والأنظمة الضريبية والحكومية؛ ونشاطات التسعير والمنتجات المنافسة؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم القدرة على تحقيق الفوائد المرجوة من الصفقة، بما في ذلك مخاطر الصعوبة في دمج أعمال "جي بيه آي إيه سي" و"ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "جي بيه آي إيه سي" العادية على المدى الطويل؛ وعدم القدرة على تحقيق المبالغ المتوقعة والتوقيت المتوقع للوفورات في التكاليف والتآزرات التشغيلية؛ التي نوقشت في التقرير السنوي لشركة "جي بيه آي إيه سي" والمقدم وفق النموذج "10-كي" للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 تحت عنوان "عوامل المخاطر"، الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "جي بيه آي إيه سي" و"ريميني ستريت" الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو" وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "جي بيه آي إيه سي" و"ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة أو نشرة/بيان التوكيل المرفق ربطاً الذي ستقدمه "جي بيه آي إيه سي" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. قد توجد مخاطر إضافية، تدركها شركة "ريميني ستريت" حالياً، أو تظن أنها غير هامة حالياً، قد تؤدي أيضاً إلى اختلاف النتائج الفعلية عن تلك الواردة في البيانات التطلعية. وبالإضافة إلى ذلك، تحوي البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرهما حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييماتها. ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

###

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2017. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكلاهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، وتأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top