Search Icon

جروبو بوزيتيفو تنتقل لاستخدام خدمات الدعم من ريميني ستريت لدعم تطبيقات أوراكل

ستقوم إحدى أكبر المؤسسات التعليمية في البرازيل بالاستفادة من الوفورات للاستثمار في تحديث بيئة تكنولوجيا المعلومات لديها، بما في ذلك برمجيات الذكاء الاصطناعي والتعرف على الوجوه

لاس فيغاس وساو باولو-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية، أن “جروبو بوزيتيفو”، وهي شركة برازيلية قابضة رائدة في مجال التعليم والتكنولوجيا والطباعة والنشر، انتقلت لاستخدام خدمات الدعم من “ريميني ستريت” من أجل نظام حزمة أوراكل للأعمال الإلكترونية “أوراكل إي-بزنيس سويت” (“إي بي إس”) الخاص بها في قسم التعليم. وتتوقّع “جروبو بوزيتيفو”، بعد الانتقال إلى خدمات “ريميني ستريت”، أنها ستكون قادرة على الحد من إجمالي تكاليف الصيانة بنسبة 70 في المائة، وتحقيق أكبر قدرٍ من الاستفادة من تطبيقات “أوراكل” الحالية المستقرة لمدة لا تقل عن 15 عاماً منذ تاريخ انتقال الشركة لاستخدام خدمات الدعم من “ريميني ستريت”. ومن خلال تحقيقها وفورات جديدة، تعتزم “بوزيتيفو” تعزيز بيئة تكنولوجيا المعلومات لديها، والتي تشمل الاستثمار في الذكاء الاصطناعي وأنظمة التعرف على الوجه في قطاع الأعمال.

وتأسست “جروبو بوزيتيفو” عام 1972 على يدّ مجموعة من الأساتذة، على أُسس الالتزام بالتميز في المعايير التعليمية. وتساهم العلامة التجارية “بوزيتيفو” في التنمية الشاملة للبرازيل، وتعمل في أكثر من 40 دولة بفضل حلول تكنولوجيا التعليم الخاصة بها. وتقدم المؤسسة خدماتها لأكثر من 40 ألف طالب في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا والتعليم المستمر، مع توفير برامج تقليدية وأخرى عبر الإنترنت. وتُساعد أنظمة التعليم التابعة لشركة “بوزيتيفو” ما يزيد عن مليون طالب في جميع أنحاء البرازيل.

الاستفادة من الوفورات لتمويل التحول الرقمي

بالإضافة إلى تلقيها نموذج الدعم المعزز بشكل كبير، تمكّنت “بوزيتيفو” من تحرير الموارد الداخلية للتركيز على المزيد من المشاريع الإستراتيجية، فضلاً عن تحرير مبالغ كبيرة للمساعدة في دفع الميزة التنافسية. وتخطط “بوزيتيفو”، مع تحقيقها هذه الوفورات الجديدة وتحريرها طاقم الموظفين الداخليين، لتطوير بيئة تكنولوجيا المعلومات لديها، والاستثمار في الذكاء الاصطناعي وأنظمة التعرف على الوجه التي يمكن استخدامها لقياس مشاركة وانتباه نحو 55 ألف طالب في الصفوف الدراسية، إضافةً إلى تمكين الأهل من تتبع التطور التعليمي لأولادهم. وتتمثل إحدى المبادرات المبتكرة الأخرى المخطط لها في الاستفادة من الروبوتات لاستخدامها في محطات الخدمة الذاتية، ووحدات معلومات الأعمال لإرسال التنبيهات إلى الطلاب قبل بضع دقائق من وصول الأهل إلى المدرسة من أجل إبلاغهم بالوقت المحدد لهم للوصول إلى بوابات الخروج.

وفي معرض تعليقه على هذا الأمر، قال إليزيمار بوليزيلو، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لشركة “جروبو بوزيتيفو”: “كان الانتقال لاستخدام خدمات الدعم من ‘ريميني ستريت’ عمليةً جيدة التخطيط، واكتملت بوتيرة سريعة. ونحن مسرورون للغاية بالشراكة والدعم الذين تلقيناهما منذ أن تحوّلنا إلى ‘ريميني ستريت’ بعد انتقالنا من استخدام دعم البائعين. وساهمنا في بناء عالم أفضل بواسطة التعليم والتكنولوجيا والمعرفة، وكُنّا بحاجة إلى تعزيز شراكاتنا مع مؤسسات عالية التخصص لتحقيق أهداف أعمالنا. ومنحتنا الخدمات الممتازة المقدمة من قبل ‘ريميني ستريت’ المرونة والقدرة على تمكين بيئة ‘جروبو بوزيتيفو’ الشاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات. وبات بمقدرونا الآن تخصيص وقتٍ كافٍ لتحليل إمكانية اعتماد تقنيات جديدة، مثل الاستفادة من التقدم التكنولوجي كعاملٍ تنافسي بالغ الأهمية بالنسبة لنا”.

وكما هو الحال لدى كافة عملاء “ريميني ستريت”، تمّ تخصيص مهندس دعمٍ أولي من الدرجة الأولى لشركة “جروبو بوزيتيفو” بمعدل خبرةٍ يصل إلى 15 عاماً. وستحصل شركة “بوزيتيفو” على “اتفاق مستوى الخدمة” (“إس إل إيه”) الرائد في القطاع من “ريميني ستريت” والذي ينص على الحصول على وقت استجابةٍ مضمون لا يتجاوز 15 دقيقةً للحالات الطارئة من الدرجة الأولى، فضلاً عن إمكانية التواصل مع مهندسين محليين على مدار الساعة لمعالجة أي مسائل تتعلق بالدعم. وتستخدم “بوزيتيفو” أيضاً دعم “ريميني ستريت” لصالح تخصيصاتها، الأمر الذي لم توفره سابقاً خدمات دعم البائع للبرمجيات. بالإضافة إلى ذلك، تقدم “ريميني ستريت” تحديثات ضريبية وقانونية وتنظيمية معقدة دون أي تكلفة إضافية.

ومن جهتها، قالت إيدينيز مارون، المدير العام لـ”ريميني ستريت” في أمريكا اللاتينية: “يُعتبر الرؤساء التنفيذيون لشؤون المعلومات وقادة تكنولوجيا المعلومات، الذين هم في طليعة التقنيات الجديدة وتوجهات السوق، أكثر قدرة على تشجيع الابتكار بشكل أسرع وبمزيد من الثقة. ومن خلال إحداث تغيراتٍ جذرية في النماذج التقليدية لدعم البرمجيات، تُمَكِّنُ ‘ريميني ستريت’ المؤسسات من تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف تتيح لها الحصول على عوائد استثمارية ضخمة، عند استثمارها في مشاريع مبتكرة، كما هو الحال مع ‘جروبو بوزيتيفو'”.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم