Search Icon

بيان ريميني ستريت حول دعوى أوراكل ضد ريميني ستريت

لاس فيغاس – (بزنيس واير): أصدرت اليوم شركة “ريميني ستريت“، المزوّد العالمي الرائد لخدمات دعم برمجيات المؤسسات المستقلة لبرمجيات “بزنيس سويت“، و”بزنيس أوبجكتس“، و”هانا داتابايز” الخاصة بشركة “إس إيه بي إيه جي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز:NYSE:SAP ) وبرمجيات “سيبيل“، و”بيبول سوفت“، و”جيه دي إدواردز“، و”إي بزنيس سويت“، و”أوراكل داتابايز“، و”أوراكل ميدلوير“، و”هايبريون“، و”أوراكل ريتايل“، و”أوراكل أجايل بي إل إم“، و”أوراكل إيه تي جي ويب كوميرس” من شركة “أوراكل” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:ORCL)، البيان التالي حول دعوى “أوراكل” ضدّ “ريميني ستريت”:

خلاصة الدعوى القضائية والاستئناف

ي يناير 2010، رفعت “أوراكل” دعوى قضائية على “ريميني ستريت” مدّعيةً، من بين أمور أخرى، أن “ريميني” قد انتهكت حقوق النشر الخاصة بـ”أوراكل” أثناء قيامها بدعم برمجيات منتجات “بيبول سوفت”، و”جيه دي إدواردز”، و”سيبيل” الخاصة بشركة “أوراكل”. وعمدت “ريميني ستريت” إلى تغيير عملياتها خلال فترة لا تتجاوز يوليو 2014 استجابةً للقرارات الصادرة عن المحكمة في هذه الدعوى. وبدأت المحاكمة في سبتمبر 2015، وأصدرت هيئة المحلّفين حكمها في أكتوبر 2015 ومنحت “أوراكل” 50 مليون دولار أمريكي نتيجة مخالفة “غير متعمدة” لحقوق النشر وانتهاك بعض قوانين النفاذ إلى الحاسوب (“أوراكل” كانت قد طلبت الحصول على 250 مليون دولار أمريكي كتعويضات). وحكمت المحكمة الآن في جميع الطلبات اللاحقة للمحاكمة ومنحت “أوراكل” نحو 74 مليون دولار أمريكي كرسوم وتكاليف وفوائد، وأصدراً أمراً إلى “ريميني ستريت” بالامتناع عن السلوك الذي تمّ الحكم عليه سابقاً على أنه غير شرعي.

هذا وستتحمل “ريميني ستريت” مسؤولية ممارساتها السابقة وستدفع لمرة واحدة رسوم عادلة لرخصة السوق والبالغة 35.6 مليون دولار أمريكي لـ”أوراكل” بسبب انتهاكها بصورة “غير متعمدة” بعض حقوق النشر الخاصة ببرمجيتها. وتخطط “ريميني ستريت” لاستئناف الجوانب الأخرى من الحكم، بما في ذلك الرصيد البالغ 88 مليون دولار أمريكي من المبلغ الممنوح لـ”أوراكل” البالغ 124 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى الإنذار القضائي. وتعتقد “ريميني ستريت” بأنها تتمتع بأسس قوية للاستئناف الذي تقدمه، والذي من المرجح أن يستمر لعدة أعوام قبل الوصول إلى نتيجة نهائية.

دعم الطرف الثالث القانوني لحاملي تراخيص “أوراكل” بغرض شرائه واستخدامه

يتمتع مرخصو برمجيات “أوراكل” بخيار السوق الحر الذي يتيح لهم الشراء من مجموعة متنوعة من بائعي الدعم وعروض الخدمات ونماذج التسعير. وأكدّت الشهادات والاعترافات التي قدمها مسؤولو “أوراكل” التنفيذيون وشهودها خلال المحكمة في عام 2015 أن دعم الطرف الثالث قانوني وبإمكان حملة تراخيص “أوراكل” شراؤه. ودعمت الأدلة التي قُدمت خلال المحاكمة مبادئ مهمة عديدة تكمن خلف عمليات “ريميني ستريت” وعروض خدماتها الحالية: أ) بإمكان حملة تراخيص “أوراكل” اختيار عدم تجديد دعم “أوراكل” السنوي. ب) بإمكان حملة تراخيص “أوراكل” اختيار، والانتقال إلى، واستخدام مزوّد دعم من الأطراف الثالثة أو دعم ذاتي عوضاً عن تجديد خدمات الدعم السنوية من “أوراكل” والدفع لقائها. ج) بإمكان أطراف ثالثة مثل “ريميني ستريت” تقديم خيارات دعم الطرف الثالث بشكل قانوني إلى حملة تراخيص “أوراكل”. د) يمكن توفير خدمات الدعم إلى عملاء يستخدمون الاتصال عن بعد.

هيئة المحلّفين تجد المخالفة بأنها بريئة (“غير متعمدة”)

توصّلت هيئة المحلّفين إلى أن “ريميني ستريت” لم تخالف “عمداً” حقوق النشر الخاصة ببرمجية “أوراكل”، وأنّ كافة المخالفات هي “مخالفات بريئة”. وأبلغت المحكمة هيئة المحلّفين بأنّ “المخالفة البريئة” تعني أنّ “ريميني ستريت” “لم تكن مدركةً أن أفعالها تعتبر مخالفة” و”لم يكن لديها أي سبب يدفعها إلى التفكير بأن أفعالها تشكل مخالفة”. ووجدت هيئة المحلّفين أيضاً أنّ “ريميني ستريت” قد انتهكت قوانين النفاذ إلى الحاسوب نتيجة استخدام “ريميني ستريت” لعمليات التحميل الآلي لفترة وجيزة مخالفةً بذلك شروط استخدام الموقع الخاصة بـ”أوراكل” والتي تكون سارية المفعول في حينه. ورفضت هيئة المحلّفين مزاعم “أوراكل” بوجود ممارسات تجارية غير شرعية مثل التسبّب بخرق للعقود والتدخل في علاقات “أوراكل” مع العملاء. كما رفضت هيئة المحلّفين مطالبات “أوراكل” بتعويض عن خسائر في الأرباح وأضرار عقابية.

قيام “ريميني” بتغيير عملياتها

استكملت “ريميني ستريت” التحول إلى العمليات البديلة غير المخالفة خلال فترة أقصاها يوليو 2014، وقامت بوضع عملية منقحة لتطوير برمجيات “بيبول سوفت” والأدوات اللازمة لضمان الامتثال لقرارات المحكمة. وباﻹضافة إلى ذلك، أوقفت “ريميني ستريت” بحلول مطلع عام 2009، استخدام الأدوات المؤتمتة لتحميل البرامج من مخدمات “أوراكل” امتثالاً لشروط استخدام الموقع الخاصة بـ”أوراكل” في حينه.

الدفع تنفيذاً للحكم النهائي

تنوي “ريميني ستريت” أن تدفع المبالغ المطلوبة التي لا تزال قيد الاستئناف، عن طريق مزيج من التمويل وعائدات التأمين والمبالغ النقدية التي تملكها.

أمر الإنذار القضائي

أصدرت المحكمة إنذاراً قضائياً دائماً فيما يتعلق بتقديم “ريميني ستريت” الدعم لبرمجيات “بيبول سوفت”، و”جيه دي إدواردز” و”سيبيل” وخطوط منتجات “داتابايز” الخاصة بـ”أوراكل”. ولا يمنع الإنذار القضائي “ريميني ستريت” من مواصلة تقديم الدعم لخطوط المنتجات هذه في الوقت الحاضر أو في المستقبل، إنما يحدّ من الطريقة التي قد تستمر “ريميني ستريت” باعتمادها لتقديم خدمات الدعم لخطوط المنتجات هذه. وقدمت “ريميني ستريت” استئنافاً بخصوص الإنذار القضائي وستسعى إلى إسقاطه بناء على أساس أنه خاطئ ومبهم وعام جداً من الناحية القانونية.

43 فصلاً متتالياً من النمو والنجاح العالمي والابتكار الكاسح

قدمت “ريميني ستريت” بنجاح خدمات صيانة مستقلة لأكثر من 1,600 عميلاً مسجلاً في جميع أنحاء العالم منذ عام 2005، بما في ذلك أكثر من 135 شركة مدرجة في قائمة “فورتشن 500” وقائمة “جلوبال 100”. ومع صدور نتائجها المالية التمهيدية للربع المالي الثالث من عام 2016، أفادت الشركة عن بلوغها الربع الـ43 على التوالي من النمو في الإيرادات، وعائدات ذات معدلات جارية تفوق قيمتها 163 مليون دولار أمريكي، ونسبة نمو دخل سنوي مركب تبلغ 38 في المائة منذ عام 2012. وتخطط “ريميني ستريت” لطرح اكتتاب عام في عام 2017 والذي سيكون خاضعاً لشروط السوق وموافقة مجلس الإدارة.

وقال سيث إيه. رافين، الرئيس التنفيذي في “ريميني ستريت” في هذا الصدد: “لقد أمضت ‘ريميني ستريت’ أكثر من عقد من الزمن في العمل على إعادة اختراع دعم برمجيات المؤسسات الخاصة، وستواصل كسح نماذج دعم البائعين القديمة وذات التكلفة العالية والخدمات السيئة، والتي لم تعد تلبي احتياجات العميل. تحتاج المؤسسات الخاصة إلى خدمة دعم تتيح تحقيق حيوية الابتكار وزيادة العوائد على الاستثمار، والتوفير في التكاليف، وتحقيق القيمة في نفقات تكنولوجيا المعلومات. ويستطيع العملاء، من خلال التحول إلى دعم “ريميني ستريت” الحائز على جوائز، أن يحققوا كل هذه الأهداف، بالإضافة إلى تمتعهم بالخدمات المتميزة كالدعم الكامل لكافة التخصيصات والوظائف المُضافة دون أي تكلفة إضافية”.

 

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم