Press Releases

فانكل تستعيد التحكّم بخريطة طريقها في مجال تقنيّة المعلومات من خلال الانتقال إلى دعم ريميني ستريت من أجل تطبيق إس إيه بيه الخاص بها

18/03/2019

يقوم المصنّع الرائد لمستحضرات التجميل الخالية من الإضافات والمنتجات الغذائية الصحيّة في اليابان بتسريع التحول الرقمي ويحصل على دعم من المستوى الممتاز 

لاس فيجاس - (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرّمز: Nasdaq: RMNI) وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، عن قيام "فانكل"، شركة رائدة لمستحضرات التجميل الخالية من الإضافات والمنتجات الغذائية الصحية في اليابان، بالانتقال إلى دعم "ريميني ستريت" من أجل نظام "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" الخاص بها. ومكّنت "ريميني ستريت" شركة "فانكل" من التحكّم بشكل كامل بخريطة طريق تخطيط موارد المؤسسة، ورسم مسارها انطلاقاً من حاجات أعمال الشركة - مثل تطوير مبادراتها للتحول الرقمي - مقابل الاستمرار باتباع خارطة طريق مخصّصة للبائعين. وبالإضافة إلى ذلك، تحصل "فانكل" حاليّاً على دعم فائق الاستجابة بمستوى ممتاز لنظام "إس إيه بيه" الحالي والثابت لفترة لا تقلّ عن 15 عام من وقت انتقال الشركة إلى "ريميني ستريت". كما حقّقت الشركة بشكلٍ فوريّ وفورات بنسبة 50 في المائة من تكاليف الدعم السنويّة. وأصبح بإمكان "فانكل" الآن إعادة استثمار هذه الوفورات الكبيرة بالتكاليف في استكمال وتحديث أنظمة الشركة لإدارة العملاء والمبيعات - التي أصبحت عائقاً أمام الابتكار - بالإضافة إلى تحديث طلب البريد والشراء من المتجر والأنظمة عبر الإنترنت. وستتمكّن "فانكل" أيضاً من إطلاق تقنيّات جديدة لحماية متزايدة للبيانات.  

الانتقال إلى خارطة طريق مدفوعة بالأعمال لتقنيّة المعلومات

أطلقت "فانكل" "إس إيه بيه آر/3" في عام 2006 من أجل المحاسبة، والمبيعات، والخدمات اللوجستيّة، والتحكم بالجودة، والتحكّم بالمخزونات، والمصادر البشرية، والتحكم بالإنتاج. وكان نظام "إس إيه بيه" أساس الاتّصال ومشاركة البيانات الداخليّة من مجموعة الإنتاج إلى إدارات أخرى مثل المبيعات، ما ساهم بتحسين الاتّصالات في المؤسسة.

وقامت "فانكل" بتحديث "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" في عام 2011، ووجدت أنّ أصعب العقبات المرافقة لعملية التحديث كانت التكاليف الكبيرة والوقت اللازم. واكتشفت الشركة أنّ البائع لم يكن يقدّم الدعم للتخصيصات التي قامت بها لنظامها، والتي تغطي أجزاء كبيرة من أعمالها من الإنتاج إلى الخدمات القطاعيّة، واحتاجت لدعم إضافي. وأصبحت "فانكل" غير راضية عن الدعم الذي كانت تحصل عليه من البائع خاصّةً عند النظر إلى التكاليف العالية ووقت استجابة الدعم. وقامت الشركة بالكثير من المحاولات لخفض التكاليف المخصصة لبرمجية "إس إيه بيه" عبر إلغاء التراخيص غير اللازمة، ولكن كان الخيار الوحيد الذي اقترحه البائع تحميل تراخيص مختلفة، ما دفعها إلى البدء بالبحث عن خيارات بديلة. لم تكن "فانكل" تبحث عن دعم صيانة أفضل وتكاليف أقل فحسب، بل كانت تبحث أيضاً عن استعادة التحكم بأنظمتها والعمل بشكلٍ استباقي مع الشركة ضمن خارطة طريق تكنولوجيا المعلومات المدفوعة بالأعمال.   

وقال ماساكي إيكيموري، مدير قسم مجموعة النظام المؤسسي لدى شركة "فانكل"، في هذا السياق: "عندما قُمنا بتنفيذ نظام تخطيط الموارد المؤسسية الخاصة بنا في بادئ الأمر، حقّقنا نتائج مهمّة تشمل التمكّن من حساب الموجودات بطريقة مناسبة؛ لكن مع نموّ الشركة، بدأ نظامنا لتخطيط الموارد المؤسسية بالحصول على تراخيص كثيرة لم يعد نظامنا بحاجة إليها. كنّا متقيّدين ببائع واحد ونخسر الأموال واحتجنا إلى إعادة تقييم كلّ ترخيص. وبعد انتقالنا إلى 'ريميني ستريت' تمكنّا من تعزيز خبرة فريق الدعم لدينا واستعدنا التحكّم بنظامنا عبر إعادة تحليل بنية التكاليف والتراخيص وتحرير الموارد الداخلية لتساهم في مشاريع الابتكار الرقمي خاصّتنا. وأيضاً، نستطيع حالياً أن نخطط للمستقبل من دون الالتزام بتاريخ الانتهاء الذي يحدده البائع في عام 2025 لإصدارنا الحالي من نظام 'إس إيه بيه'".

التحرّر من حصرية البائع والحصول على خدمة محسّنة للابتكار المستقبلي

وصرّح نوبويوكي ويماتسو، المسؤول التنفيذي ورئيس مجموعة مركز تقنيّة المعلومات في شركة "فانكل"، قائلاً: "من خلال التعاون مع 'ريميني ستريت'، ندرك الآن أنّنا نستطيع إحداث تغييرات ضمن مؤسستنا مثل التحرّر من استراتيجية حصرية البائع - التي اعتبرنا في السابق أنّه لا مفرّ منها - عبر التساؤل حول الحالة والبحث عن حلول بديلة لدعم نظامنا لتخطيط الموارد المؤسسية. وأضاف: "تمّ في السابق النظر إلى قسم تقنيّة المعلومات كجزءٍ من مركز التكاليف في قسم الإدارة، مع تعيين رئيسنا الجديد في عام 2017، تمّ الاعتراف بالقسم كمركز تقنيّة المعلومات في المجموعة وأصبح القسم المستقل المسؤول عن استراتيجية تقنية المعلومات في الشركة لإدارة مؤسسيّة أفضل. انتقلنا إلى 'ريميني ستريت' خلال هذا التغيير، وساعدنا ذلك على تسريع عمليّة طال انتظارها لإعادة بناء أساس نظامنا، الذي تمّ استكماله خلال عام واحد تقريباً، مقابل توقعنا بساتكماله بعد عدة أعوام. وأصبحنا حاليّاً قادرين على تخطي تحديات تقنيّة المعلومات خاصّتنا مع شريك فعلي؛ تساعد 'ريميني ستريت' على تحفيز ابتكارنا اليوم وفي المستقبل، بما في ذلك نظام أمني جديد وخلق مسارنا للتحول الرقمي".

وكما هو الحال مع جميع عملاء "ريميني ستريت"، تمّ تعيين مهندس دعم رئيسي رفيع المستوى من "ريميني ستريت" إلى "فانكل"، يتمتّع مع فريق العمل بمعدل 15 عام من الخبرة. وستحصل "فانكل" من "ريميني ستريت" أيضاً على اتفاقية رائدة في القطاع على مستوى الخدمة ما يضمن الوصول إلى فريق من المهندسين المحليّين على مدار 24 ساعة في اليوم و7 أيام في الأسبوع و365 يوم في العام لمواجهة مشاكل الدعم ووقت استجابة مدتها 15 دقيقة للحالات الحرجة ذات الأولوية "1".   

وعلّق يوريو واكيساكا، مدير عام شركة "ريميني ستريت" في اليابان: "تمكّنت 'فانكل' بدعم 'ريميني ستريت' من الحفاظ على قيمة النظام الحالي المتين بالتزامن مع تعزيز الوفورات الجديدة والمصادر الداخلية لإعادة بناء أساس تخطيط الموارد المؤسسية وتسريع التخطيط للانتقال إلى السحابة. ونجحت 'فانكل' بتحسين قسم تقنيّة المعلومات، مع استعادة التحكم من البائع، وتحفيز الابتكار الرقمي، وتعزيز المنافع التقنيّة في سوق التجزئة الذي تتزايد فيه المنافسة".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلز فورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,800 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com/ أو متابعتنا على "تويتر" على: @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكد إن" (C-RMNI).

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشه تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 14 مارس 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2018-2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top