Search Icon
التعليم

التعليم

انضم إلى الآخرين الذين يعلمون قيمة دعم Rimini Street في صناعة التعليم

تحرير الموارد لتحقيق المزيد من التقدم في تعليم قادة المستقبل

إن صناعة التعليم في حالة اضطراب، حيث صار التعليم عن بُعد في المقدمة، كما أن المستقبل طويل الأجل للبرامج التقليدية داخل الحرم الجامعي غير معروف بعد. يساعد دعم الجهات الخارجية المستقل من Rimini Street المعلمين في توفير أموال تكنولوجيا المعلومات التي يمكن استخدامها بعد ذلك للاستمرار في تطوير المهمة التعليمية من خلال الاستثمار في التحول الرقمي.

إعادة توجيه الأموال لمواصلة الالتزام بالتحصيل العلمي

قد يشكِّل الحفاظ على ارتفاع معايير التعليم مع خفض الإنفاق العام تحديًا صعبًا. تستمر نماذج الطلاب والتسجيل التقليدية — وأنظمة التوصيل — في التحول، مما يزيد من أهمية إدارة استثمارات تكنولوجيا المعلومات المؤسسية لمجال التعلم بشكل منصف وفعّال. يمكن لخدمات برامج المؤسسات التي تقدِّمها Rimini Street وخبراتها في دعم التطبيقات الخاصة بصناعة التعليم تقليل النفقات بشكلٍ مستدام وتحرير الموارد ومساعدة المؤسسات بدءًا من رياض الأطفال والتعليم الأساسي ووصولاً إلى التعليم العالي في التركيز على تحصيل الطلاب وتحصيلهم العلمي.

تلقى دعم فائق لبرامج التعليم، وتجنب التحديثات غير الضرورية

يتجنب عملاء Rimini Street في مجال التعليم الترقيات الباهظة والمعطِّلة للتطبيقات الحيوية للمهام من خلال الدعم المضمون لتنفيذ برنامج التخطيط لموارد المؤسسات (ERP) الحالي لمدة 15 عامًا على الأقل. تم تضمين الدعم بقيادة المهندسين للتعليمات البرمجية المخصصة والتحديثات الضريبية والقانونية والتنظيمية المخصصة بدون تكلفة إضافية، حتى يصبح بالامكان تركيز المزيد من دولارات الميزانية وموظفي تكنولوجيا المعلومات على مساعدة الطلاب في تحقيق تفوق أكاديمي.

"اكتسب المرونة والقدرة على التكيف وسرعة الأداء مع خدمات الدعم المتخصصة

قد يؤدي التساهل والجهود التفاعلية إلى تراجع وضع المؤسسة في مواجهة تحديات اليوم وسوق التعليم الدائم التطور. إن تحكم تكنولوجيا المعلومات في المرونة والقدرة على التكيف والتخطيط الاستراتيجي ومضاعفة فرص الابتكار هو مفتاح النجاح لذلك تساعد Rimini Street عملاء التعليم على تحرير الموارد من أجل مساعي التكنولوجيا ذات الأغراض الأسمى من خلال دعم خبير وفعال للتطبيق. إلى الآن قامت العديد من المؤسسات التعليمية حول العالم بدءًا من رياض الأطفال والتعليم الأساسي ووصولاً إلى التعليم العالي بتوجيه المدخرات التي وفرّها دعم الجهات الخارجية من Rimini Street إلى المبادرات الإستراتيجية المهمة."

لماذا شركة Rimini Street

تُعد Rimini Street شريكًا موثوقًا به للمؤسسات العاملة في صناعة التعليم، وتتمتع بخبرة عميقة تلبي احتياجاتها الفريدة. ساعدت خدمات دعم البرامج الموحدة بقيادة المهندسين والمقدَّمة من خلال نموذج مزوّد فردي للمدارس والجامعات على الادخار بشكلٍ كبير، مما أتاح لهم إعادة تخصيص مبالغ كبيرة من ميزانيات تكنولوجيا المعلومات للأولويات التعليمية ذات الترتيب الأعلى.

نموذج أفضل

لا تستطيع المدارس والجامعات تحمل تعطل الأنظمة الحيوية للمهام. تُقدِّم Rimini Street دعمًا فائق الاستجابة للتطبيقات بما في ذلك خدمات الحماية وحل تعارضات التشغيل المتبادل التي قد تنشأ بسبب تغيرات في حزمة التقنيات التعليمية. تسبب التركيز الثابت على نجاح العميل في حصول شركة Rimini Street على إجمالي 4.8/5.0 في تصنيف معدل رضا العملاء.

أشخاص أفضل

يوجد لدى شركة Rimini Street متخصصون في الخط الأمامي يفهمون برامج صناعة التعليم. يقود مهندسو الدعم الرئيسي (PSE) الطريق، مدعومين بخبراء يتمتعون بمتوسط 15 عامًا من الخبرة المهنية. يتلقى جميع العملاء خدمة مخصصة ومفصلة وذات تواصل متميز مع وقت استجابة مضمون للمشكلات المعقدة لا يتجاوز 15 دقيقة.

نتائج أفضل

إن كل دولار في ميزانية تكنولوجيا المعلومات كنزٌ في صناعة التعليم. يوفِّر عملاء Rimini Street نسبة 50% من رسوم الدعم السنوية وما يصل إلى 90% من إجمالي تكاليف الدعم، مما يجعل الأموال متاحة للمساعدة في تقليل التأثير على تخفيضات الميزانية، والاحتفاظ بالموظفين الرئيسيين والحفاظ على تمويل البرامج المهمة.

ابدأ الآن.

اتصل بنا لمعرفة المزيد.

اتصل بنا
يلزم ملء جميع الحقول المحددة بالعلامة *.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم