Press Releases

براند سافواي تختار خدمات إدارة التطبيقات من ريميني ستريت لمنتجات سيلز فورس

26/06/2019

تستفيد الشركة بالفعل من دعم "ريميني ستريت" للعديد من منتجات "أوراكل"، وتوسّع نطاق خدمات الدعم لتشمل منتجات "سيلز فورس" لتحقيق أقصى قدر من القيمة والعوائد على استثماراتها

لاس فيجاس-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرّمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس"، عن اختيار "براند سافواي"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال خدمات الوصول والخدمات الصناعية وحلول التشكيل والمساندة للأسواق الصناعية والتجارية وأسواق البنية التحتية، لخدمات إدارة التطبيقات "إيه إم إس" من "ريميني ستريت" لدعم نظام "سيلز كلاود" من "سيلز فورس". وتستفيد "براند سافواي" من دعم "ريميني ستريت" لمنتجات البرمجية بكلٍّ من "أوراكل داتا بيس"، و"إي بزنيس سويت" و"جيه دي إدواردز" منذ عام 2014، وتقوم "براند سافواي" حالياً بتوسيع نطاق خدمات الدعم مع "ريميني ستريت" لتحقيق أقصى قدر من القيمة والأثر على الأعمال الخاصة بـ"سيلز فورس" ونظام "سيلز كلاود" من "سيلز فورس".

زيادة اعتماد وقيمة "سيلز فورس"

من خلال 330 موقعاً في 30 دولة حول العالم، لدى "براند سافواي" حالياً أكثر من 1,200 مستخدم لنظام "سيلز كلاود" من "سيلز فورس". وأرادت الشركة زيادة اعتماد المستخدمين للنظام. وبالإضافة إلى ذلك، أرادت الشركة أيضاً الحصول على مزيد من القيمة من استثمارات "سيلز فورس"، بما في ذلك تلقي بيانات تحليلية أفضل. كما لاحظت الشركة أن موارد الإدارة الداخلية الخاصة بها تتعثر بالمهام اليومية، بما في ذلك تغييرات حسابات المستخدمين، وإعادة تعيين كلمات المرور، ومنح تراخيص جديدة، ونقل البيانات، وإنشاء حقول جديدة.

وقال جاي فيشر، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى "براند سافواي" في هذا السياق: "كنا نعاني مع تراكمٍ هائلٍ في المهام، التي كانت تستغرق وقتاً طويلاً بشكل لا يصدق، وكنّا نسعى إلى تعيين موظفين إضافيين للمساعدة في إدارة عبء العمل. وكنا ندرك أيضاً أننا لم نكن نستفيد من الإمكانات الكاملة لنظام 'سيلز فورس' الخاص بنا بسبب هذا التراكم".

وعندما أدرك فيشر أن "ريميني ستريت" تستطيع تقديم نفس الالتزام بالدعم فائق الاستجابة وذات القيمة المضافة لمنتجات "سيلز فورس" التي كانت توفرها لمنتجات "أوراكل"، عَرَفَ أنه وجد الحل المناسب. وأوضح قائلاً: "بالاستفادة من خدمات إدارة التطبيقات من 'ريميني ستريت' لمنتجات 'سيلز فورس'، بات لدينا شريك يمكنه مساعدتنا في تحقيق أقصى استفادة من استثماراتنا من خلال زيادة اعتماد المستخدمين وإنتاجيتهم؛ في الوقت الذي تساعدنا فيه أيضاً على الاستفادة من تحديثات ووظائف 'سيلز فورس' الجديدة. وسيُتيح ذلك للمسؤولين لدينا التركيز على المزيد من مشاريع 'سيلز فورس' الاستراتيجية للمساعدة في تطوير شركتنا".

خدمات إدارة التطبيقات من "ريميني ستريت" لمنتجات "سيلز فورس" تُعتبر "مركزاً شاملاً"

تشمل خدمات إدارة التطبيقات من "ريميني ستريت" لمنتجات "سيلز فورس" ثلاثة مكونات رئيسية بما في ذلك، خدمات التطبيقات المستجيبة، والخدمات الاستباقية، ودعم الإنتاج الحرج. وتُتيح خدمات التطبيقات المستجيبة للعملاء الاختيار من دليل خدمات واسع النطاق يضم أكثر من 100 من خدمات "سيلز فورس" الإدارية وخدمات التطوير وخدمات الإعدادات. ويساعد هذا النموذج القائم على الاشتراك العملاء على التخلّص من تراكم طلبات المستخدمين وتحرير فريقهم لمزيد من المشاريع الاستراتيجية. وتُشكّل الخدمات الاستباقية التوصيات المقدمة من "ريميني ستريت" لتعزيز أفضل الممارسات والاعتماد ونتائج أعمال أفضل باستخدام "سيلز فورس". ويُوفر دعم الإنتاج الحرج للعملاء راحة البال بأن مشكلات التخصيص والتكامل يتم حلها بسرعة للحدّ من وقت التعطل إلى أدنى حد.

ويحصل كافة عملاء خدمات إدارة التطبيقات من "ريميني ستريت" على خدمة الشركة الحائزة على جوائز على مدار السّاعة طيلة أيام الأسبوع مع وقت استجابة مضمون من 15 دقيقة للمشاكل الحرجة (الأولويّة الأولى). وبالإضافة إلى ذلك، يتمّ تعيين مهندس دعم رئيسي مخضرم للعملاء، ويحصل هذا المهندس على دعم فريق من المتخصّصين المعتمدين في "سيلز فورس" لتعزيز الموارد والمهارات القائمة حسب الحاجة.

وقال سيث إيه ريفن، الرئيس التنفيذي لشركة "ريميني ستريت"، في هذا السياق: "تتماشى قصّة 'براند سافواي' مع ما نشهده في القطاع، حيث تعاني الشركات لتحقيق كامل قيمة وإمكانات منتج 'سيلز فورس' الأمر الذي يُؤثر في نهاية المطاف على عائدات الاستثمار. وبفضل النطاق الشامل لخدمات إدارة التطبيقات لكلّ من منتجات "سيلز كلاود" و"سيرفيس كلاود" من "سيلز فورس" التي تشمل الإعداد والتطوير وإدارة المستخدمين وخدمات البيانات ضمن نموذج اشتراك متوقّع وميسور التكلفة، بالإضافة إلى خدمات استباقية ودعم الإنتاج الحرج، يمكننا إتاحة الفرصة لعملائنا لتوفير الوقت والمال والموارد، مع تحقيق أكبر قدرٍ من القيمة من أنظمة 'سيلز فورس' الخاصة بهم".

وقال سيث إيه ريفن، الرئيس التنفيذي لشركة "ريميني ستريت"، في هذا السياق: "تتماشى قصّة 'براند سافواي' مع ما نشهده في القطاع، حيث تعاني الشركات لتحقيق كامل قيمة وإمكانات منتج 'سيلز فورس' الأمر الذي يُؤثر في نهاية المطاف على عائدات الاستثمار. وبفضل النطاق الشامل لخدمات إدارة التطبيقات لكلّ من منتجات "سيلز كلاود" و"سيرفيس كلاود" من "سيلز فورس" التي تشمل الإعداد والتطوير وإدارة المستخدمين وخدمات البيانات ضمن نموذج اشتراك متوقّع وميسور التكلفة، بالإضافة إلى خدمات استباقية ودعم الإنتاج الحرج، يمكننا إتاحة الفرصة لعملائنا لتوفير الوقت والمال والموارد، مع تحقيق أكبر قدرٍ من القيمة من أنظمة 'سيلز فورس' الخاصة بهم".

إنّ "سيلز فورس" و"سيرفيس كلاود" و"سيلز كلاود" وغيرها هي علامات تجاريّة خاصّة بشركة "سيلز فورس دوت كوم".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم برمجيات الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "آي بي إم"، و"مايكروسوفت"، و"أوراكل" و"سيلزفورس" و"إس إيه بيه" وغيرهم من بائعي برمجيات الشركات بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرمجية الحالية من دون الحاجة للقيام بأية تحديثات لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. حالياً، تعتمد أكثر من 1,850 شركة عالمية مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام وغيرها من المنظمات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم الموثوق به كطرف ثالث. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا على "تويتر" على: @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكد إن" (C-RMNI).

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" حول دعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ ونجاح منتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل "ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 9 مايو 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2019. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top