Press Releases

ريميني ستريت تزيد الاستثمار في أستراليا ونيوزيلندا، وتفتح مكتباً جديداً في ملبورن

31/10/2016

الشركة تزيد عدد عملائها الحاصلين على تراخيص م"أوراكل" و"إس إيه بي" بأكثر من الضعف؛ تقدّم الشركة خدماتها حاليّاً إلى ما يزيد عن 90 مؤسسة في المنطقة

لاس فيغاس - (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت"، المزوّد الرائد والمستقل لخدمات دعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ"بزنيس سويت"، و"بزنيس أوبجكتس"، و"هانا داتابيز" الخاصة بشركة "إس إيه بي إس إي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمزNYSE:SAP) ) وبرمجيات "سيبيل"، و"بيبول سوفت"، و"جاي دي إدواردز"، و"إي بزنيس سويت"، و"أوراكل داتابيز"، و"أوراكل ميدلوير"، و"هايبريون"، و"أوراكل ريتايل"، و"أوراكل أجايل بي إل إم"، و"أوراكل إيه تي جي ويب كوميرس" من شركة "أوراكل" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE:ORCL)، عن استمرار نموّها واستثماراتها في أستراليا ونيوزيلندا نتيجة الطلب السريع على خدمات الدعم المقدمة من الشركة لبرمجيّات تخطيط موارد المؤسسة ذات المستوى الممتاز  لحملة تراخيص "أوراكل" و"إس إيه بي". وأعلنت الشركة أيضاً عن زيادة مجموع عملائها المسجلين في المنطقة بنسبة 109 في المائة بالمقارنة مع العالم الماضي خلال الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر 2016. ومن أجل تلبية طلب العملاء المتزايد، قامت الشركة بتوسيع حضورها في المنطقة من خلال افتتاح مكتب جديد في ملبورن، وزيادة القوى العاملة لديها بنسبة 52 في المائة  بالمقارنة مع العام الماضي اعتباراً من 30 سبتمبر 2016. وتعتبر أستراليا حالياً ثامن أكبر سوق لبرمجيات تطبيقات المؤسسات في العالم، وتُقدّر عائداتها السنوية بـ 4.2 مليار دولار أمريكي.1

الضغوط المتزايدة في المنطقة تواصل تحفيز الطلب

يواجه الرؤساء التنفيذيون لشؤون المعلومات وقادة قطاع تقنية المعلومات في أستراليا ونيوزيلندا ضغوطاً متزايدة من منظماتهم -فهم يتولون، من جهة، مهمة زيادة عائد استثمار الإصدارات في مجال تقنية المعلومات والحفاظ على ما يملكونه لضمان تشغيلها بسلاسة. ومن جهة أخرى، يُطلَب من قادة قطاع تقنية المعلومات استكشاف وتطبيق مبادرات التحول الرقمي من أجل المساعدة في نمو أعمالهم والبقاء في موقع تنافسي. ويشير المحللون في القطاع إلى أنّه يتمّ إنفاق ما يصل إلى 89 في المائة من ميزانيات تقنية المعلومات على العمليات المستمرة، وبالتالي تبقى ميزانية صغيرة من أجل تطبيق البرامج الاستراتيجية التي قد تحدث فرقأً كبيراً في أي منظمة.

  وفي سياق تعليقها على الأمر، قالت تانيا وايتينج، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات بالوكالة لدى شركة "جورج ويستون فودز" المحدودة ("جي دبليو إف"): "يُعدّ 'إس إيه بي' نظامأً أساسياً لشركتنا وسوف يستمرّ في خدمة أعمالنا بشكل جيد لعدة أعوام. ومع إشراك 'ريميني ستريت'، استطاعت 'جي دبليو إف' أن تخفض التكلفة الجارية لملكية تطبيقات 'إس إيه بي' في مكان عملنا إلى حد كبير. وهذا سيسمح لنا بنقل التوفيرات المحققة من خلال ذلك مباشرة الى الأعمال، وكذلك بتمويل الابتكارت الجديدة."

"ريميني ستريت" تواصل النمو والاستثمار في أستراليا ونيوزيلندا

بالإضافة إلى الزيادة في عدد العملاء المسجلين وعدد الموظفين حول العالم، حققت "ريميني ستريت" أيضاً نمواً في العائدات بنسبة 78 في المائة في خطوط منتجات "أوراكل" الخاصة بها خلال مدة الـ 12 شهراً المنتهية في 30 سبتمبر 2016، بالمقارنة مع الفترة السابقة ومدتها  12 شهراً، وزيادة بنسبة 52 في المائة بالمقارنة مع العام الماضي في عائدات دعم منتجات "إس إيه بي" خلال المدة نفسها.

ولقد افتتحت الشركة مقرها في سيدني عام 2008، وهي تدعم اليوم 88 منظمة عالمية كما أنها تدير عمليات في أستراليا ونيوزيلندا، بما في ذلك 10 من أصل أفضل 50 شركة مدرجة في بورصة أستراليا. ومن بين العملاء في المنطقة الذي قاموا مؤخراً بنقل دعم البرمجيات إلى "ريميني ستريت" شركة "بت فير بي تي واي" المحدودة، و"آكتيو إيه جي إل"، و"ذا نيو زيلندا ريفاينينج كومباني"، وشركة "جورج ويسترن فودز" المحدودة، و"مورين مورين أوبيرايشنز بي تي واي" المحدودة، و"فيفا إنرجي أستراليا بي تي واي" المحدودة.

ومن جهته، قال آندرو باويل، المدير المسؤول في "ريميني ستريت" عن منطقة آسيا-الهادئ والشرق الأوسط: "لقد شهدنا هذا العام زيادة كبيرة في طلب العملاء، ليس فقط من الكيانات التجارية إنما أيضاً من المنظمات الحكومية في كافة أنحاء أستراليا ونيوزيلندا. ومع نضوج السوق واعتماد المنظمات المزيد من الحذر حول الإنفاق في مجال تقنية المعلومات، نجد أن العديد من الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات غير مستعدين ببساطة لدفع رسوم صيانة البائعين العالية بعد الآن. ومن خلال التحول إلى دعم "ريميني ستريت"، تستطيع هذه الشركات أن توفر ما يصل إلى 90 في المائة من تكلفة الصيانة الإجمالية وإعادة استثمار مدخراتهم في مجالات ذات أهمية استراتيجية، بدلاً من الاستمرار في الإنفاق على نحو غير ضروري على العمليات الجارية."

لمعرفة المزيد من المعلومات عن شركة "ريميني ستريت"، يمكن متابعة صفحات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي، على "تويتر"@riministreet وعلى "فيسبوك" و"لينكد إن".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

"ريميني ستريت" هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال توفير خدمات دعم برمجيات الشركات المستقلة. وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "أوراكل" و"ساب" بتوفير ما يصل الى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الدعم. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرنامج الحالي دون الحاجة للقيام بأية تحديثات أو عمليات نقل لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. وقد وقع اختيار أكثر من 1,600 شركة عالمية، أو مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام من جميع القطاعات على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم المستقل والموثوق به. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com.

البيانات التطلعية

د يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعية. وتهدف العبارات التالية "نعتقد"، "قد"، "سوف"، "نتوقّع"، "نواصل"، "نستبق"، "نعتزم"، "نخطّط"، "نقدر"، والتعابير المماثلة إلى تحديد البيانات التطلعية. وتخضع هذه البيانات التطلعية للمخاطر والشكوك، وتستند إلى افتراضات مختلفة. وإن تحققت المخاطر أو ثبت أن افتراضاتنا غير صحيحة، قد تختلف النتائج الفعلية مادياً عن النتائج التي تنطوي عليها هذه البيانات التطلعية. ولا تتعهد "ريميني ستريت" بأي التزام بتحديث أو مراجعة أي من البيانات التطلعية أو المعلومات والتي تعتبر صالحة فقط حتى تاريخ هذا البيان الصحفي.

###

إن "ريميني ستريت" وشعار "ريميني ستريت" هي علامات تجارية مملوكة من قبل شركة "ريميني ستريت". وقد تكون جميع أسماء الشركات والمنتجات الأخرى علامات تجارية لمالكيها المعنيين. حقوق الطبع والنشر 2016. جميع الحقوق محفوظة.


Gartner Forecast: Enterprise Software Markets, Worldwide, 2012-2019, 2Q15 Update. Gartner, Inc.

Top