Press Releases

إن سي آي بيلدينج سيستمز تنتقل إلى ريميني ستريت لدعم مجموعة منتجات أوراكل إي بزنيس سويت

30/11/2016

المصنّع الأمريكي الرائد يستثمر وفورات الدعم في مبادرة رقمية للتعامل مع العملاء، ساهمت بعائدات بقيمة 120 مليون دولار أمريكي خلال العامين الماضيين

لاس فيغاس- (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت"، المزوّد الرائد والمستقل لخدمات دعم برمجيات لخدمات دعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ"بزنيس سويت"، و"بزنيس أوبجكتس"، و"هانا داتابيز"، الخاصة بشركة "إس إيه بي إس إي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:SAP) و"سيبيل"، و"بيبول سوفت"، و"جاي دي إدواردز"، و"إي بزنيس سويت"، و"أوراكل داتابيز"، و"أوراكل ميدلوير"، و"هايبريون"، و"أوراكل ريتايل"، و"أوراكل أجايل بيه إل إم"، و"أوراكل إيه تي جي ويب كوميرس"، من شركة "أوراكل" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:ORCL)، أن شركة "إن سي آي بيلدينج سيستمز"، المصنّع الرائد في مجال المباني المعدنية في الأسواق التجارية والصناعية في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، انتقلت إلى شركة "ريميني ستريت" لدعم منتجات "أوراكل إي بزنيس سويت". وساهم الانتقال إلى دعم "ريميني ستريت"، عام 2014، بتوفير 50 في المائة مباشرة من تكاليف الصيانة التي كانت "إن سي آي" تتحملها سنوياً، وساعدها على تجنب تحديث قسري مكلف ومخل بالأعمال إلى "إي بزنيس سويت آر 12". ونتيجة لذلك، تمكنت الشركة من استثمار وفورات ميزانية تكنولوجيا المعلومات والموارد المحررة في مجال تطوير بوابة تجارة الكترونية جديدة للتعامل مع العملاء، ساهمت بالفعل بإيرادات وصلت إلى 120 مليون دولار أمريكي منذ عام 2014.

  وقال إريك براون، نائب الرئيس للشؤون التنفيذية والرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى "إن سي آي": "إضافة إلى وفورات التكلفة المبدئية الناتجة عن الانتقال إلى الدعم المستقل، هناك الكثير من المزايا الأخرى التي قد لا تتضح على الفور. قبل الانتقال إلى 'ريميني ستريت'، كنا نقضي 50 إلى 60 في المائة على الأقل من وقتنا في العمل على تعليمات برمجية مخصصة وبطاقات التسجيل، في محاولة للحصول على ردود والبحث على الإنترنت للعثور على إجابات. والآن بعد أن باتت 'ريميني ستريت' تقدم لنا الدعم، أصبح لدينا الوقت إضافة إلى الأموال لدفع مبادرات استراتيجية للأعمال. وفي الواقع، تمكّنا استثمار الوفورات في موقع للتجارة الإلكترونية بهدف خدمة عملائنا، واليوم تتخطى قيمة قطاع الأعمال هذا 120 مليون دولار أمريكي من الإيرادات على مدى العامين الماضيين".

ما بعد وفورات التكلفة: "إن سي آي" تحفز التحوّل الرقمي بعد الانتقال إلى "ريميني ستريت"

كُلّفت "إن سي آي"، عام 2009، بتخفيض التكاليف الناتجة عن مكاتب الدعم الخاصة بها. وجزم براون أن برنامج الدعم المقدمة من بائع البرمجيات كان مكلفاً للغاية مقارنة بالقيمة المقدمة، وغير فعّال من حيث الاستجابة للتذاكر الصادرة، ومحدود المدى لعدم تغطيته للتخصيصات التي أجرتها "إن سي آي" على شفرة برمجيات "إي بزنيس سويت" الخاصة بها. وعلاوة على ذلك، لم ترَ "إن سي آي" أي قيمة تجارية لتحديث نظام "إي بزنيس سويت" الحالي لديها، بسبب غياب أي أداء وظيفي جديد. ومع ذلك، أرادت الشركة الاحتفاظ بقدرة تحديث أنظمة "إي بزنيس سويت 11 آي" إلى نظام "آر 12" عندما يكون ذلك منطقياً للأعمال.

وأضاف براون: "أرتاح لمعرفة أننا نستطيع التحديث عند رغبتنا بالانتقال إلى نظام 'آر 12'، لأن الشركة تملك الآن أرشيفاً تم إنشاؤه كجزء من عملية التأهيل خاصتنا مع 'ريميني ستريت'، بما في ذلك 'أوراكل داتابايز' و' إي بزنيس سويت آر 12.1.3'".

وبالإضافة إلى قدرتها على التحديث في المستقبل، تتلقى "إن سي آي" الدعم لعمليات التخصيص دون أي تكلفة إضافية، وتستفيد من خدمات الدعم المتميزة التي توفرها "ريميني ستريت" بما في ذلك الاستجابة المضمونة خلال 15 دقيقة للمشاكل الحرجة ذات الأولوية القصوى، والوصول مباشرة إلى مهندس دعم أساسي محلي مخصص، وتغطية الدعم على مدار الساعة طيلة أيام العام.

وأردف براون: "تعتبر 'ريميني ستريت' برأيي مستشاراً موثوقاً، بل أكثر من ذلك، هي بمثابة أفراد من العائلة. حيث يجتمعون بنا ويعملون معنا للوصول إلى هدفنا الاستراتيجي. وأعضاء فريقي أنفسهم الذين كانوا يقضون معظم وقتهم في مشاكل دعم وصيانة 'إي بزنيس سويت' يشاركون الآن في العمل على أدوات ومنتجات جديدة، وتطبيق أنظمة كانت الشركة بحاجتها منذ أعوام عديدة".

وقال سيث إيه. رافين، الرئيس التنفيذي لشركة "ريميني ستريت": "تساعد 'ريميني ستريت' لفترة تزيد عن عقد من الزمن، مؤسسات مثل 'إن سي آي' على تغيير الطريقة التي تخصّص فيها مواردها وميزانياتها لتكنولوجيا المعلومات، وتمكّنها من الابتكار وزيادة الإنتاجية وتحسين الأداء في كافة أقسام الشركة. وتبقى 'ريميني ستريت' ملتزمة بالابتكار والاستثمار في نمو نموذجنا للدعم المستقل، كي تضمن استفادة المزيد من المؤسسات في جميع أنحاء العالم من خدماتنا المتميزة المخصصة لدعم برمجيات المؤسسات".

للمزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا على "تويتر" عبر @riministreet  أو التفضل زيارة صفحتنا على "فيس بوك" و"لينكد إن".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

"ريميني ستريت" هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال توفير خدمات دعم برمجيات الشركات المستقلة. وتعيد الشركة تعريف خدمات دعم الشركات منذ عام 2005 مع برنامج مبتكر حائز على جوائز يسمح لحملة تراخيص "أوراكل" و"إس إيه بي" بتوفير ما يصل إلى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الدعم. ويمكن للعملاء أن يحافظوا على إصدار البرنامج الحالي دون الحاجة للقيام بأية تحديثات أو عمليات نقل لمدة 15 سنة كحدّ أدنى. وقد وقع اختيار أكثر من 1,600 شركة عالمية، مدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومنظمات القطاع العام من جميع القطاعات على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزود الدعم المستقل والموثوق به. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com.

بيانات تطلعية

قد يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعية. وتهدف العبارات التالية "نعتقد"، "قد"، "سوف"، "نتوقّع"، "نواصل"، "نستبق"، "نعتزم"، "نخطّط"، "نقدر"، والتعابير المماثلة إلى تحديد البيانات التطلعية. وتخضع هذه البيانات التطلعية للمخاطر والشكوك، وتستند إلى افتراضات مختلفة. وإن تحققت المخاطر أو ثبت أن افتراضاتنا غير صحيحة، قد تختلف النتائج الفعلية مادياً عن النتائج التي تنطوي عليها هذه البيانات التطلعية. ولا تتعهد "ريميني ستريت" بأي التزام بتحديث أو مراجعة أي من البيانات التطلعية أو المعلومات والتي تعتبر صالحة فقط حتى تاريخ هذا البيان الصحفي.

###

إن "ريميني ستريت" وشعار "ريميني ستريت" هما علامتنا تجاريتان مملوكتان من قبل شركة "ريميني ستريت". وقد تكون جميع أسماء الشركات والمنتجات الأخرى علامات تجارية لمالكيها المعنيين. حقوق الطبع والنشر 2016. جميع الحقوق محفوظة.

Top