Search Icon

ريميني ستريت تسرّع حلّ مشاكل البرمجيّات بنسبة 23 في المائة بفضل تطبيقات الذكاء الاصطناعي الجديدة

توسع الشركة ريادتها في دعم البرمجيّات من خلال تطبيقات جديدة للذكاء الاصطناعي تنتظر الحصول على براءة اختراع سبق أن حصدت جوائز كثيرة عن الابتكار والإنجاز في مجال خدمة العملاء

لاس فيغاس – (بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلز فورس”، أنّها خفضت الأوقات التي يستغرقها حلّ مشاكل البرمجيّات بنسبة 23 في المائة بفضل استخدام تطبيقاتها الجديدة لدعم الذكاء الاصطناعي والتي تنتظر الحصول على براءة اختراع (تطبيقات الذكاء الاصطناعي)، وأنّ تطبيقات الذكاء الاصطناعي حصدت حتى تاريخه جائزتَين عن الابتكار والإنجاز في مجال خدمة العملاء. وتُعدّ تطبيقات الذكاء الاصطناعي الجديدة ثمرةً لاستثمار “ريميني ستريت”  المستمر في أمثلة عمليّات الدعم وضمان تحقيق نتائج الخدمات العالميّة المقدّمة على نطاق واسع.

تقديم تجربة أفضل للعملاء من خلال الذكاء الاصطناعي

قام فريق الابتكار في تقديم الخدمات العالمية في “ريميني ستريت” بتطوير تطبيقات دعم الذكاء الاصطناعي. وتتمحور مهمة الفريق حول اختراع حلول ابتكارية تحسّن تجربة العميل الإجماليّة على صعيد الخدمات. وطوِّرت  تطبيقات الذكاء الاصطناعي باستخدام تقنيّات مفتوحة المصدر، ويمكن دمجها في عمليّات الدعم إلى جانب تطبيقات أخرى جديدة للذكاء الاصطناعي عند توافرها.

وتقدم تطبيقات الذكاء الاصطناعي رؤى ومعلومات محددة وفريدة عن البيانات من أجل تسريع خدمات العملاء ونتائج الدعم المعزّزة بسلاسة. وتشمل التطبيقات الأوليّة للذكاء الاصطناعي ما يلي:

  •         مستشار إسناد الحالات – يراجع عشرات من الموجّهات المختلفة في الوقت الفعلي لتحديد فريق الهندسة الملائم الذي ينبغي تخصيصه لحالةٍ محددة، ما يضمن تواجد المتخصّصين المعنيّين في المكان المناسب في الوقت المناسب، بهدف حلّ مشاكل العميل بسرعة وفعالية أكبر. وتشمل الموجّهات الخاضعة للتحليل الخبرة المتخصصة المطلوبة، والأداء في الحالات السابقة، واللغة، والتوافر، وعبء الحالات الملقاة على عاتق المهندس، والتوافق مع المنطقة الزمنية.
  •         “سي-سيجنال” – يجري تحليلاً للحالات وجهات الاتصال والعملاء لرصد المشاعر والخلل بهدف استباق المشاكل المحتملة والتوصية على نحو استباقي بالإجراءات المطلوبة من أجل الحدّ من حدوث المشاكل.

وتقوم تطبيقات الذكاء الاصطناعي على منصّة “ريميني ستريت” للذكاء الاصطناعي التي تشمل البنية التحتية، والأدوات، والخوارزميات، والبيانات المستخدمة لبناء وتدريب وتشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي “تتعلّم” بشكلٍ دائم ترجمة المعلومات إلى رؤى قابلة للتنفيذ تسمح بتحسين تقديم الخدمات.

وسبق أن زودت تطبيقات الذكاء الاصطناعي من “ريميني ستريت” العملاء بفوائد كبيرة على مستوى الخدمة ، بما في ذلك تسريع الوقت الذي يستغرقه حلّ المشاكل بنسبة 23 في المائة، وتأمين آليات أكثر سرعة وفعاليّة من السابق لحلّ المشاكل.

وقال جاي فيشر، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى “براند سيفواي”، في هذا السياق: “لقد بيّنت لنا ‘ريميني ستريت’ ما الذي كانت تفعله على صعيد الذكاء الاصطناعي وكيف كانت تستخدم هذه المنصة المتطورة في عمليّاتها للدعم اليومي؛ ونختبر شخصيّاً في الوقت الحالي مزايا هذه المنصة بما في ذلك وقت أسرع لحلّ مشاكل الدعم التي نعانيها”. وأضاف: “لقد أطلقنا شراكتنا مع ‘ريميني ستريت’ منذ أكثر من خمسة أعوام؛ وبما أنّنا خضنا تجارب إيجابيّة، فقد عمدنا إلى توسيع دعمنا ليشمل تطبيقات أخرى. وتستمرّ الشركة بكونها شريكة مهمّة ومستشارة موثوقة، وهي تساعدنا على مواجهة التحديات المختلفة للحفاظ على نظام برمجيتنا المؤسسية بالتوازي مع تأمين الدعم عالي الجودة ومساعدتنا على تحسين نتائج أعمالنا”.

الانطلاق من نموذج تقديم الدعم من “ريميني ستريت” الحائز على جوائز

سبق أن حصدت تطبيقات دعم الذكاء الاصطناعي من “ريميني ستريت” جائزتَين – جائزة “ستيفي” للمبيعات وخدمة العملاء عن فئة “الابتكار في مجال خدمة العملاء” وجائزة “ستيفي” للأعمال الأمريكية عن فئة “الإنجاز في مجال رضى العملاء” – وهي تقوم على نموذج الشركة في تقديم الدعم الناجح الحائز على جوائز. ويتألف فريق تقديم الخدمات العالمية في الشركة من أكثر من 600 مهندس دعم للبرمجيات ذوي خبرة عالية يعملون بدوام كامل، ويتواجدون في 17 دولة، ويقدمون تغطية على مدار الساعة طوال أيام السنة. وعندما ينتقل العملاء إلى دعم “ريميني ستريت”، يتمّ تكليف مهندس دعم رئيسي مخصص لهم يتمتع بمعدل 15 عاماً من الخبرة في نظام البرمجيّة الخاصّ بهم، يدعمه فريق من الخبراء التشغيليين والتقنيّين. وبالإضافة إلى ذلك، تعد الشركة رائدة في قطاع الدعم مع اتفاقيّة لمستوى الخدمة تنص على أوقات استجابة لا تزيد عن 15 دقيقة لحالات الأولويّة القصوى، و30 دقيقة لحالات الأولويّة المتوسطة، وتسجل باستمرار 4.8 درجات من أصل 5.0 (حيث 5.0 هو التصنيف المثالي) في استطلاعات رضى العملاء التي تجريها.

وتستفيد تطبيقات دعم الذكاء الاصطناعي من “ريميني ستريت” ممّا يطلق عليه محلّلو القطاع اسم مقاربة “الذكاء الاصطناعي الواقعي”، والتي تمّ تصميمها لتحسين الرابط الإنساني مقابل المكننة التي تستبدل التفاعل الإنساني في عمليّة خدمة العملاء مثل روبوتات الدردشة لإدارة الاستفسارات. وتحلّ تطبيقات الذكاء الاصطناعي تحديات العالم الواقعي باستخدام التعلم الآلي وتقنيات معالجة اللغة الطبيعية، كلّ منها مع وظيفة محددة مرتبطة بخدمة العملاء. ويجري “العمل” الذي تقوم به تطبيقات الذكاء الاصطناعي بسلاسة في الخلفية، ولا يحتاج إلى أيّ تدخل من العميل.

وصرّح براين سليبكو، نائب الرئيس التنفيذي لتقديم الخدمات العالمية في “ريميني ستريت”، قائلاً: “تتمحور رؤيتنا لتطبيقات دعم الذكاء الاصطناعي من ‘ريميني ستريت’ حول توفير برنامج دعم أكثر استباقية واستجابة يضبط بشكلٍ مستمر معيار الامتياز في دعم البرمجيات المؤسسية”. وتابع حديثه قائلاً: “وتقوم ‘ريميني ستريت’ بالاستثمارات اللازمة لضمان نتائج معززة للعملاء على نطاق واسع حول العالم. ويقوم هذا الإنجاز الحديث من فريق الابتكار في تقديم الخدمات العالميّة من ‘ريميني ستريت’ بإبراز قيمة تركيزنا على الدعم  المبتكر  ومهمة تزويد عملائنا بالفريق المناسب من مهندسي الدعم في الوقت المناسب وفي المنطقة الجغرافية المناسبة من أجل تقديم الحلّ المناسب”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم