Search Icon

أمبول تعيد ضبط استراتيجيّتها الخاصة بـ إس إيه بيه وتنتقل إلى دعم ريميني ستريت لبرمجيّات إس إيه بيه

لاس فيغاس – (بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”، عن انتقال شركة “أمبول” المحدودة، المزوّد الرائدة في أستراليا لوقود وسائط النقل، إلى دعم “ريميني ستريت” لتطبيقَي “إس إيه بيه إي سي سي 6.0” و”بزنيس أوبجكتس”، بالإضافة إلى برمجيّة قاعدة بيانات “إس إيه بيه إتش إيه إن إيه”. ونتيجةً لذلك، خفضت الشركة تكاليفها السنويّة للدعم وتقوم بتوفير تكاليف إضافيّة عبر تأجيل الانتقال الباهظ الثمن والجذري إلى “إس إيه بيه إس/4 إتش إيه إن إيه”.

إعادة ضبط جدول الأعمال مع دعم الطرف الثالث من “ريميني ستريت”

تقوم شركة “أمبول” المحدودة بإدارة أكبر شبكة في أستراليا للوقود والسلع الاستهلاكيّة اليوميّة، بالإضافة إلى تكرير واستيراد وتسويق الوقود ومواد التشحيم. ونمت الشركة خلال تاريخها الممتدّ على أكثر من 120 عاماً لتصبح أكبر شركة لوقود وسائط النقل تمّ إدراجها في بورصة أستراليا. وترتكز سلسلة التوريد القويّة الخاصّة بالشركة على بنيتها التحتيّة الرائدة في السوق والتي تشمل 19 محطة، وخمسة مجموعات إنتاج رئيسية، و89 مستودع، ونحو 800 موقع للتجزئة تمتلكه وتديره الشركة، و1,900 موقع يحمل علامتها التجاريّة.

وخلال الـ20 عام الماضية، اعتمدت “أمبول” على منصّتها القويّة من “إس إيه بيه” التي تشكّل عامل تمكين رئيسي لأعمالها وعمليّاتها. وقرّرت “أمبول” أن تتشارك مع “ريميني ستريت” للحفاظ على منصّتها الحاليّة من “إس إيه بيه”، بالتزامن أيضاً مع دعم عمليّاتها بالغة التعقيد عبر سلسلة التوريد الخاصة بها.

وقالت أليسا كوبر، مديرة تكنولوجيا المعلومات لدى “أمبول”، في هذا السياق: “كنّا بحاجة إلى البحث عن وسائل جديدة بتعزيز الفعاليّة من حيث التكلفة والتكتولوجيا الحاليّة في البيئة الاقتصاديّة القائمة. وبفضل الانتقال إلى ’ريميني ستريت‘، بات بإمكاننا إعادة توزيع الاستثمارات على تسريع قيمة الأعمال وإحداث ابتكارات تتمحور حول منصّتنا من ’إس إيه بيه‘”.

وتستفيد “أمبول” من نموذج دعم البرمجيات المؤسسيّة من المستوى الممتاز من “ريميني ستريت”، بما في اتفاقيّة مستوى الخدمة الرائدة في القطاع لأوقات استجابة من 10 دقائق لكافة الحالات الحرجة ذات الأولوية القصوى. ويتمّ أيضاً تزويد عملاء “ريميني ستريت” بمهندس دعم رئيسي، يحصل على دعم فريق من الاختصاصيّين الوظيفيّين والتقنيّين الذين يتمتعون بمعدل يفوق 15 عام من الخبرة في نظام برمجيّة العملاء.

وصرّحت إيمانويل هوز، المدير العام الإقليميّ لشركة “ريميني ستريت” في أستراليا ونيوزيلندا، قائلة: “في ظلّ جائحة ’كوفيد-19‘، تبحث مؤسّسات مثل ’أمبول‘ عن وسائل لتصبح أكثر فعاليّة فيما يخصّ المصروفات والتكاليف الرأسماليّة. وفي أستراليا، يجب أن تقدّم المشاريع أو الاستثمارات عائد فوريّ للاستثمار؛ وتشمل مشاريع الانتقال الضخمة، والعقود الباهظة الثمن للصيانة والدعم، والمبادرات واسعة النطاق للتحويل الرقمي. وتتمكّن المؤسسات من خلال الانتقال إلى دعم ’ريميني ستريت‘ من استثمار وفوراتها الكبيرة في مجال الدعم في مبادرات الأعمال الاستراتيجية التي ستساعدها على النموّ وتحقيق مزايا تنافسيّة”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 3,700 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيسبوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

إن بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نستشرف”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. تضمن هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا للأحداث المستقبلية والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. تستند هذه البيانات إلى افتراضات مختلفة وعلى التوقّعات الحاليّة للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، كما أنها ليست بيانات حقائق تاريخية. تخضع هذه البيانات لعدد من المخاطر والشكوك فيما يتعلق بأعمال “ريميني ستريت” وقد تختلف النتائج الفعلية ماديّاً. تشمل هذه المخاطر والشكوك، على سبيل المثال لا الحصر، المدة والتأثيرات التشغيلية والمالية على أعمالنا لجائحة “كوفيد-19” والتأثير الاقتصادي المرتبط به، فضلاً عن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابةً لجائحة “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليين والمحتملين، والتغيرات في بيئة الأعمال التي تعمل فيها “ريميني ستريت”، بما في ذلك التضخم وأسعار الفائدة، والظروف المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثّر على القطاع الذي تعمل فيه “ريميني ستريت”، والتطورات السلبية في الدعاوى المعلقة أو في التحقيق الحكومي أو أي تقاضٍ جديد؛ حاجتنا وقدرتنا على زيادة تمويل الأسهم أو الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد تدفقات نقدية من العمليات للمساعدة في تمويل زيادة الاستثمار في مبادرات النمو لدينا، وكفاية النقد ومكافئاته النقية لتلبية متطلباتنا للسيولة، والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة المستحقة من السلسلة “إيه” بنسبة  13.00 بالمائة، والتغييرات في الضرائب والقوانين واللوائح، والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير، والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح، واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتها لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب، وخسارة عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”، وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل/ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 5 نوفمبر 2020، وتحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” التي تقدمها إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10-كي”، والتقارير الفعلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي” وغيرها من التقارير المودعة من قبل “ريميني ستريت” لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة. بالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات “ريميني ستريت” وخططها وتنبؤاتها للأحداث المستقبلية ووجهات نظرها بتاريخ هذا البيان الصحفي. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، وفي حين قد تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” لعام 2021. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم