Search Icon

ريميني ستريت تقدّم كل من جاي سنايدر وكاترينكا ماك كالوم عضوا مجلس الإدارة

 تضيف الشركة مديرين تنفيذيين متمرسين إلى مجلس إدارتها يجلبون ما يزيد عن 50 عامًا من الخبرة في مجال التكنولوجيا بما في ذلك المناصب العليا في شركات رائدة في هذه الصناعة على غرار أكسنتر وديل وإي إم سي ونيو ريليك وبيبول سوفت وريد هات ويو أي باث.

 لاس فيغاس (بزنيس واير) – تقدم اليوم شركة “ريميني ستريت” (المُدرجة في منصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMINI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات “أوراكل” و “إس إيه بيه” وشريك “سيلزفورس”، عضو مجلس الإدارة جاي سنايدر وعضو مجلس الإدارة المستقبلي كاترينكا ماك كالوم. تم انتخاب السيد سنايدر لعضوية مجلس الإدارة في الاجتماع السنوي لأصحاب الأسهم لعام 2020 للشركة، وهو يعمل حاليًا في لجنة الترشيح وحوكمة الشركات ولجنة التعويضات المنبثقة عن مجلس الإدارة. أما السيدة ماك كالوم ستعمل التي سيكون تعيينها ساري المفعول اعتبارًا من 1 أكتوبر 2021، فهي ستعمل في لجنة التدقيق التابعة لمجلس الإدارة. بعد تعيين السيدة ماك كالوم، بات مجلس إدارة “ريميني ستريت” يتألف من سبعة أعضاء، بمن فيهم الرئيس التنفيذي للشركة، سيث إيه رافين، الذي يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة.

انضم جاي سنايدر إلى مجلس إدارة شركة “ريميني ستريت” في يونيو 2020 ولديه ما يقرب من 30 عامًا من الخبرة في صناعة التكنولوجيا إن كان من حيث الأجهزة والبرمجيات أو من حيث الخدمات. إنه مسؤول تنفيذي محنك يتمتع بسجل حافل وسمعة طيبة في بناء فرق عالمية المستوى وتحقيق هائل للنتائج. يشغل سنايدر حاليًا منصب نائب الرئيس الأول لاستراتيجيات العملاء والحلول في “يو أي باث”، حيث يقود استشارات الأعمال ومبيعات الصناعة وهندسة القيمة للشركة. انضم إلى “يو أي باث” بعد أن شغل منصب نائب الرئيس التنفيذي وكبير موظفي العملاء في شركة “نيو ريليك”، حيث كان مسؤولاً عن جميع جوانب تجربة العملاء. قبل انضمامه إلى “نيو ريليك”، أمضى سنايدر 20 عامًا في شركة “ديل” للتكنولوجيا (بما في ذلك شركة إي إم سي) كنائب أول للرئيس والتحالفات العالمية ومقدمي الخدمات والصناعات. عمل سنايدر أيضًا في مجلس إدارة جمعية نمو الشركات في وادي السيليكون. في وقت سابق من حياته المهنية، شغل مناصب إدارية في كل من شركة “بيبول سوفت” وأكسنتر”. سنايدر حاصل على بكالوريوس العلوم في الاقتصاد والتمويل من جامعة بنتلي.

صرح سنايدر: “من خلال عقود العمل التي أمضيتها في صناعة التكنولوجيا، أدركت فرصة السوق الكبيرة لحلول “ريميني ستريت” لبرمجيات المؤسسات التي يتم تقديمها على نطاق عالمي. لقد تأثرت أيضًا برؤية الفريق التنفيذي للشركة وتعاونه وطريقة تنفيذه كونه يقود سوق الدعم التشغيلي ويحدده ويبتكره. لقد كنت متحمسًا للمساهمة بخبرتي في دور حوكمة مجلس الإدارة ولأكون جزءًا من هذه القصة “.

تنضمّ كاترينكا ماك كالوم إلى مجلس إدارة شركة “ريميني ستريت” اعتبارًا من 1 أكتوبر 2021، وهي تتمتع بخبرة تشغيلية تزيد عن 20 عامًا في مجال توسيع نطاق شركات برمجيات المؤسسات من تحقيق الملايين إلى تحقيق المليارات. امتدت مسؤولياتها إلى منصب المدير العام لوحدات الأعمال بالإضافة إلى قيادة فرق المبيعات والتسويق وتطوير المنتجات والعمليات والتمويل. في الآونة الأخيرة، أمضت ماك كالوم 13 عامًا في شركة “ريد هات” (التي استحوذت عليها شركة أي بي إم) عبر مجموعة متنوعة من المناصب التنفيذية العليا بما في ذلك رئيس تجربة العملاء والمنتجات، ورئيسة عمليات المنتجات والتقنيات، ونائب رئيس وحدة أعمال النظام الأساسي ونائب الرئيس والمديرة العامة لوحدة أعمال الحلول. ماك كالوم حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ديوك ودرجة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية ويليسلي. كما أنها محاسبة قانونية معتمدة (غير نشطة) وقد أدارت علاقات المستثمرين.

قالت ماك كالوم: “لقد أمضيت السنوات الـ 13 الماضية في المساعدة على إدخال رؤية المنتجات التجارية المفتوحة المصدر إلى السوق وتطوير شركة “ريد هات” لتصبح منافسًا بمليارات الدولارات للوضع الراهن لمنصات الملكية لتحقيق قيمة حقيقية للعملاء. أرى شركة “ريميني ستريت” في وضع جيد يخوّلها أن تصبح شركة بمليارات الدولارات وأنا متحمسة لتقديم خبرتي في منتجات برمجيات المؤسسات وتجربة العملاء والتوسع التشغيلي إلى مجلس إدارة شركة “ريميني ستريت”.

كما أردف رافن قائلاً: “يسعدنا أن يكون هذان الشخصان الرائدان في مجال التكنولوجيا المرموقان والمتميزان أعضاءً في مجلس إدارتنا. تعتبر الحوكمة الرشيدة ضروريةً لمهمتنا المتمثلة في تحقيق مليار دولار من الإيرادات السنوية بحلول عام 2026. وسيضيفان خلفيتيهما وخبراتهما ووجهات نظرهما الفريدة إلى تلك الخاصة بأعضاء مجلس الإدارة الآخرين البارعين للغاية بينما نواصل تنفيذ خطتنا للنمو في مجال حافظة الحلول والعملاء والإيرادات والربحية. “

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي شركة مُدرجة على قائمة “راسل 2000®” مزوّدًا عالميًا لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّدًا رائدًا للدعم من جهات ثالثة لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,200 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على  @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيسبوك” و”لينكد إن“.

 بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نترقب”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوقع”، نستشرف”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، تأثير التزامات خدمة الدين المستمرة للتسهيلات الائتمانية والتعهدات المالية والتعهدات التشغيلية على أعمالنا ومخاطر أسعار الفائدة ذات الصلة، مدة جائحة “كوفيد-19” وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة “كوفيد-19″؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ بما في ذلك بموجب القرض الجديد؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية، بما في ذلك ما يتعلق بالمعاملة المحاسبية لكفالاتنا؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات “إيه إم إس”، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كي” المقدم بتاريخ  4 أغسطس 2021؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية القدمة وفق النموذج “10-كي”، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج “10- كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2021. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم