Search Icon

الطلب القوي من حملة تراخيص أوراكل يدعم نمو الفواتير لخدمات دعم أوراكل من ريميني ستريت بنسبة 57 بالمئة

تضاعف الشركة الفواتير بأكثر من الضعف لكل من “جي دي إدواردز”، “أوراكل داتابايز” و”أوراكل هايبريون” وتحقق أيضاً ثلاثة أضعاف العائدات لدعم قاعدة بيانات أوراكل

سان فرانسيسكو ـــ (بزنيس واير)، أعلنت شركة “ريميني ستريت”، المزوّد الرائد والمستقل لدعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ“بزنيس سويت” و“بزنيس أوبجكتس” الخاصة بشركة “إس إيه بي إس إي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:SAP) وبرمجيات “سيبيل“، و”بيبول سوفت“، و”جاي دي إدواردز“، و”إي بزنيس سويت“، و”أوراكل داتابايز“، و”أوراكل ميدلوير“، و”هايبريون“، و”أوراكل ريتايل“، و”أوراكل أجايل بيه إل إم” من شركة “أوراكل” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:ORCL)، اليوم عن استمرار نمو “ريميني ستريت” مقارنة بالعام الماضي في دعم منتجات “أوراكل” كما يظهر في الفواتير والعائدات. وقد ارتفعت قيمة الفواتير بنسبة 57 بالمئة على جميع منتجات “أوراكل” خلال فترة الاثني عشر شهراً والتي تنتهي في 30 من سبتمبر لعام 2015، مقارنةً بفترة الاثني عشر شهراً السابقة مُقادةً بدعمٍ قوي ومستقل لـ “ريميني ستريت” من قبل حملة تراخيص “أوراكل”على أساس عالمي. وعلى وجه الخصوص، ازدادت فواتير خطوط إنتاج كل من “جي دي إدواردز”، و”أوراكل داتابايز” و”هايبريون” بنسبة 133 بالمئة. كما نَمَت العائدات السنوية المُجَمَّعة لدعم “ريميني ستريت” لمنتجات “أوراكل” بنسبة 40 في المئة في نفس الفترة الزمنية. وقد دُفِعَت هذه الزيادة من قبل مضاعفة الإيرادات لأكثر من ثلاث أضعاف لدعم “ريميني ستريت” لقاعدة بيانات “أوراكل” خلال فترة الاثني عشر شهراً ذاتها.

توسُّعٌ مستمر لمحفظة خط إنتاج “أوراكل”

كجزءٍ من خطتها التجارية العالمية واستراتيجيتها، تُواصِل “ريميني ستريت” الاستثمار في توسيع تغطيتها لدعم منتجات “أوراكل”عبر مجموعةٍ واسعة من برمجيات التطبيقات الحيوية للمشاريع. ومؤخراً، أعلنت الشركة عن توافر خدمات الصيانة والدعم لتغطي منتجات “أوراكل أجايل بروداكت لايفسايكل ماناجمنت” (بي إل إم)، وبأنها قد قدّمت هذا الدعم للشركات بنجاح بالفعل.

اليوم، تدعم “ريميني ستريت” تسعة خطوط إنتاج لـ “أوراكل” ولا تزال تشهد نمواً سريعاً واعتماداً عالمياً عبر مجموعةٍ واسعة من الصناعات، بدءاً بالمنظمات متوسطة الحجم ومنظمات القطاع العام، ووصولاً إلى شركات “فورتشن 500” الضخمة والمعقدة والشركات متعددة الجنسيات.

نتائج استطلاع حديث تكشف تحديات دعم “أوراكل” الكبرى التي تواجه حَمَلةَ تراخيصها

أجرت “ريميني ستريت” مؤخراً استطلاعها الثاني السنوي العالمي لحملة تراخيص “أوراكل”، والتي كشفت أهم التحديات التي يواجهها أفراد العينة في تدني كفاءة دعم “أوراكل” السنوي وصيانتها. وكان التحدي الأكبر الذي واجه حَمَلة التراخيص هو التحديث إلى أحدث إصدار لحل مشكلة دعمهم، تليها أنشطة تتطلب عمالةً ووقتاً مكثّفاً، بما في ذلك الحاجة لشرح القضية ذاتها عدة مرات، وإعادة إيجاد المشكلة لإثبات صحتها، وإيجاد حلٍّ محدد من حزمة مجموعة الدعم وأن يكون مطلوباً منهم أن يحاولوا تجربةَ كافة خيارات الخدمة الذاتية أولاً.

أطلقت “ريميني ستريت” عملياتها قبل عشر سنوات من الآن بدعمٍ من شركة “سيبيل سي آر إم”، وقد كانت مركزة على تطوير حل الدعم الأكثر أهمية المرتكز على الجودة، والذي يتناول العديد من التحديات الأساسية التي عبر عنها حملة التراخيص والذين شملهم استقصاء “ريميني ستريت”. ويتضمن هذا تعيين مهندسَ دعمٍ أساسي متوفر على مدار الساعة والأسبوع وطيلة أيام السنة ، مع استجابة مضمونة في غضون 30 دقيقة أو أقل، بالإضافة إلى تقديم الدعم لعمليات التخصيص دون أي تكلفةٍ إضافية ودعمٍ لخمسة عشر عاماً مضمونةٍ على تطبيقات البرمجيات الموجودة دون وجود تحديثاتٍ مطلوبة. كما أن العملاء الذين يستفيدون من نموذج الدعم على المستوى الممتاز قادرون على توفير ما يصل إلى 90 في المئة من إجمالي تكاليف الدعم الشامل وإعادة توظيف وفوراتٍ هامة في تكنولوجيا المعلومات والمبادرات الهامة الأخرى والتي تُحدِث أثراً كبيراً.

وقال جاي فيرو، رئيس قسم تقنية المعلومات في جمعية السرطان الأمريكية: “التحدي الذي يواجه كل مديرٍ تنفيذي هو أن يحاول القيام بالمزيد باستغلال مواردٍ أقل، وفي حالة جمعية السرطان الأمريكية، فكل دولار أستطيع استعادته هو دولار قد يتم توظيفه في بحوثٍ ومبادراتٍ منقذةٍ للحياة”، وأضاف قائلاً: “ولذلك، ومن وجهة نظر التكلفة البحتة، فقد كان قرارنا بتحويل انتباهنا نحو ’ريميني ستريت‘ هو القرار الصحيح. عندما تضيف اتساعاً في الدعم، والجودة العالية لفريق الدعم الخاص بهم واستجابتهم، فمن الواضح أن ’ريميني ستريت‘ تقدّم قيمةً أفضل”.

وقال سيث رافين، المدير التنفيذي لشركة “ريميني ستريت”: “إن النمو المستمر وزخم خط إنتاجنا في ’أوراكل‘ على مدى الأشهر الاثني عشر الماضية هو نتيجةٌ مباشرة للقيمة التي يشهدها عملاؤنا نتيجة انتقالهم لدعم ’ريميني ستريت‘”، وأضاف بقوله: “لقد أمضينا عقداً من الزمن في استثمار وتطوير وتقديم نموذج دعمٍ مُبتَكَر رائد في القطاع والذي يعتمد عليه العملاء لصيانة أنظمة ’أوراكل‘ الخاصة بهم ذات المهام الحساسة. وتبقى ’ريميني ستريت‘ ملتزمةً بتقديم أفضل قيمةٍ في صناعة برمجيات دعم المشاريع والاستمرار في مساعدة عملائنا على تحقيق أهدافهم في ما يخص تكنولوجيا المعلومات والأعمال.

لمعرفة المزيد، تابعونا على “تويتر” على @riministreetوبإمكانكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “الفيسبوك” و “لينكدإن”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم