Search Icon

المحلّلة المخضرمة لدى شركة جارتنر بات فيلان تنضمّ إلى ريميني ستريت لتولي منصب نائبة الرئيس لشؤون أبحاث السوق

تجلب المحللة الرائدة في مجال البرمجيات والدعم المؤسسي للشركة وعملائها قدراً واسعاً من المعارف والخبرات والرؤئ الخاصة بالقطاع

لاس فيغاس-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية، عن تعيين بات فيلان في منصب نائبة الرئيس لشؤون أبحاث السوق. وستكون فيلان في هذا المنصب الجديد مسؤولة عن الأبحاث في أنحاء سوق البرمجيات المؤسسية، بما في ذلك استراتيجيات التطبيقات والتقنيات، ودعم بائعي البرمجيّات، والدعم من الطرف الثالث، وتوجهات القيادة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وأمثَلة تكنولوجيا المعلومات. كما ستدعم التخطيط الاستراتيجي، ومناقشات القيادة العليا، وأنشطة تطوير الأعمال وتنفيذ المبيعات من خلال تزويد أصحاب تراخيص البرمجيات المؤسسية بالتبصرات الاستراتيجية الكمية والنوعية.

وقالت فيلان في هذا السياق: “بصفتي محلّلة لدى شركة ‘جارتنر’، تابعت شركة ‘ريميني ستريت’ عن كثب منذ تأسيسها عام 2005 وصولاً إلى إدراجها في بورصة ناسداك في عام 2017 لتصبح مزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات البرمجيات الأول والوحيد المدرج علناً. وخلال تلك الفترة، نصحت مئات العملاء الذين كانوا ينظرون في إمكانية التحول إلى دعم ‘ريميني ستريت’ من كبار البائعين، ولطالما كنت معجبة برؤية الشركة واستراتيجيتها ونموذج أعمالها، وقيادتها وتنفيذها”. وأضافت: “ويوفر عرض القيمة من ‘ريميني ستريت’ لتقديم الدعم رفيع المستوى مع وفورات في التكاليف تصل إلى 90 في المائة بالمقارنة مع دعم بائعي البرمجيات، بالإضافة إلى توفير المنتجات والخدمات التي تساهم في تحديث بيئة العملاء الهجينة من برمجيات الشركات وتحصينها في المستقبل داخل مركز البيانات والسحابة الخاصة بهم، بديلاً جذاباً وقادراً على إحداث تحولات جذرية عن العروض التقليدية وباهظة الثمن وذات القيمة المنخفضة التي يقدمها بائعو البرمجيات والأطراف الثالثة الأخرى”.

وتابعت فيلان حديثها قائلة: “قطعت ‘ريميني ستريت’ شوطاً طويلاً بتحولها إلى الشركة الرائدة في سوق دعم برمجيات الشركات من الطرف الثالث على الصعيد العالمي، وأثبتت ذلك من خلال نموها وعملائها المتحمسين والذين يُمكن الرجوع إليهم بشكلٍ كبير بهذا الصدد. واليوم تجلب ‘ريميني ستريت’ رؤية دعم أكثر ابتكاراً وذكاء لأصحاب التراخيص البرمجيات المؤسسية عبر منصة أوسع من المنتجات المدعومة، بما في ذلك منتجات البرمجيات كخدمة مثل منصة “سيلز فورس دوت كوم” (Salesforce.com) والمصممة جميعها لمساعدة العملاء على الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات لدعم الميزة التنافسية والنمو. ورغبت في أن أكون جزءاً من تنفيذ هذه الرؤية المثيرة والمساهمة أكثر في إحداث تحولات جذرية في سوق البرمجيات المؤسسية التقليدية”.

فيلان تجلب خبرة واسعة في قطاع البرمجيات المؤسسية إلى “ريميني ستريت” 

تتمتع فيلان بأكثر من 37 عاماً من الخبرة في مجال تطبيقات البرمجيات الجاهزة في مختلف القطاعات، بما في ذلك جهات التصنيع التجارية، وشركات الخدمات والمؤسسات الحكومية. وقبل انضمامها إلى “ريميني ستريت” مباشرة، أمضت فيلان 18 عاماً من العمل لدى شركة “جارتنر” الرائدة عالمياً في مجال التحليلات، حيث شغلت منصب نائب الرئيس لشؤون أبحاث منتجات البرمجيات المؤسسية وتخطيط الموارد المؤسسية “إي آر بيه”، وكانت المحللة الرائدة التي تغطي دعم البرمجيات المؤسسية من الطرف الثالث. وخلال الفترة التي أمضتها في العمل لدى “جارتنر”، قدّمت فيلان للرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات والقادة في مجال تكنولوجيا المعلومات الأبحاث والمشورة بشأن الاستراتيجيات والخيارات المتعلقة بإدارة دورة حياة تطبيقات الأعمال والتكاليف وقامت بنشر حوالي 300 تقرير بحثي بشأن مواضيع متعددة تؤثر على سوق البرمجيات المؤسسية. وقبل انضمامها إلى “جارتنر”، قامت فيلان بإدارة ممارسات أنظمة الموارد البشرية لدى “جرانت ثورنتون” وساعدت على بناء ممارسات أنظمة الموارد البشرية في شركة “إيرنست آند يونج”. وبدأت مسيرتها المهنية في مجال تكنولوجيا المعلومات لدى شركة “ماراثون أويل” بصفتها محللة النظم التي تقوم بتصميم الأنظمة المخصصة.

ومن جهته، قال سيث إيه. رافين، الرئيس التنفيذي لشركة “ريميني ستريت”: “تجلب بات مجموعة غنية من المعارف والخبرات والرؤى في مجال البرمجيات المؤسسية، والتي ستعود بالفائدة على الشركة وعملائنا في الوقت الذي نواصل فيه توسيع حافظتنا من منتجات ودعم البرمجيات، وإننا متحمسون لانضمامها إلينا”.

لتحميل تقرير “ريميني ستريت” الأخير الذي أعدّته بات فيلان بعنوان “عالم التطبيقات المؤسسية يمر في طور التغيير – هل حان الوقت لإعادة توجيه خارطة طريق تخطيط الموارد المؤسسية الخاصة بك؟” يرجى النقر هنا.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم