Search Icon
قادة قطاعات *المشتريات*

قادة قطاعات المشتريات

تعزيز فعالية تكلفة تكنولوجيا المعلومات وعائد استثمار المشتريات

البديل الإستراتيجي لدعم المؤسسات لصالح قادة قطاعات الاستمداد ومشتريات تكنولوجيا المعلومات

مع إنفاق نحو 90% من متوسط ميزانية تكنولوجيا المعلومات على العمليات والتحسينات الجارية، فالواجب يحتم على إدارة المشتريات في تكنولوجيا المعلومات تحديد أوجه جديدة للتوفير وإعداد ميزانية تصلح لدعم تمويل مبادرات تطوير العمل. ومن المهم ايجاد وفهم جميع الخيارات المتاحة التي يمكن أن تساعد في إدارة المشتريات وتحقيق الاستفادة منها ووفورات مجدية في كل فئات الإنفاق الكبرى بقطاع تكنولوجيا المعلومات، مثل برامج تخطيط موارد المؤسسة وقواعد البيانات.

الاستفادة من خدمات الدعم الخارجية لخفض تكاليف دعم البرامج بشكل كبير وزيادة عائد الاستثمار

تستلزم الطلبات الداخلية والخارجية المتزايدة قيام منظمات المشتريات لتكنولوجيا المعلومات بتحقيق توفير سريع في التكاليف وبطرق جديدة ومبتكرة—مع تعزيز عائد الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات. يمكن أن تساعد شركة Rimini Street في عملية الاستمداد، وتعمل فِرق مشتريات تكنولوجيا المعلومات على الفور على توفير 50% من الرسوم السنوية لدعم برامج تخطيط موارد المؤسسة وقواعد البيانات، وما يصل إلى 90% من إجمالي تكاليف الدعم. لقد ساعدت شركة Rimini Street حتى الآن عملاءها على توفير أكثر من5مليارات دولار، مما مكّنهم من تركيز الموارد بشكل أفضل على الابتكار والمبادرات الإستراتيجية التي تساعد في تعزيز الميزة التنافسية ودعم عجلة النمو.

تأكّد من أن عمليات الترحيل والترقية لبرامج تخطيط موارد المؤسسة تتم وفقًا لاحتياجات العمل وليس وفقًا لما يمليه المورد

تعمل شركة Rimini Street مع فِرق خدمات المشتريات في مجال تكنولوجيا المعلومات لكي تحل محل مورّدي البرامج في تقديم الدعم لتطبيقات المؤسسات وقواعد البيانات، مما يحقق وفورات سنوية كبيرة في التكاليف ومرونة عند الترقية أو الانتقال إلى نظام أساسي جديد، وذلك فقط متى كانت هناك قيمة وعائد استثماري حقيقيان للعمل يدفعان للقيام بذلك. لا تقم بالترقية أو الترحيل الآن لمجرد الاستمرار في الحصول على دعم كامل من المورد. توفر شركة Rimini Street خدمات استشارية بشأن المشتريات ودعمًا عالمي المستوى لتطبيقات تخطيط موارد المؤسسة وقواعد البيانات مع فريق متمرّس من الخبراء، والذين يقدمون دعمًا فائق الاستجابة، يشمل دعم عمليات التخصيص بدون رسوم إضافية.

ادخل في شراكة مع قسم تكنولوجيا المعلومات لتحفيز جدول الأعمال الرقمي وتعزيز قدرة المديرين التنفيذيين على الاطلاع والمتابعة

استمر في تنمية العلاقة بين فريق مشتريات تكنولوجيا المعلومات وفريق تكنولوجيا المعلومات من خلال الاستفادة من خدمات شركة Rimini Street للمساعدة في إعادة توجيه وفورات التكاليف نحو الابتكار الرقمي والمساعدة في زيادة عائد الاستثمار على المشتريات الذي سيلاحظه كبار المديرين التنفيذيين. ومن خلال تضافر الجهود، يمكن لقسمي المشتريات وتكنولوجيا المعلومات الحصول على التكنولوجيا والخدمات الأكثر فاعلية، بما ينعكس على التكلفة والأداء. وهذا من شأنه أن يوفر المزيد من رأس المال، بالإضافة إلى تركيز الموارد بشكل أفضل على الابتكار والمبادرات الإستراتيجية.

لماذا شركة Rimini Street

نموذج أفضل

لا تستطيع الشركات تحمل حدوث تعطل في الأنظمة ذات المهام المهمة وعمليات سلسلة التوريد. يوفر برنامج Rimini Street الفريد نطاقًا عريضًا من الميزات الفائقة والتي لن يوفرها عادة أيّ برنامج دعم آخر لأي مورد برامج بأي سعر. كما يتضمن برنامج الدعم فائق الاستجابة لدينا خدمات الصيانة والخدمات الإستراتيجية، وهي لا تتقيد بمعايير الدعم لدى موردي البرامج، بما في ذلك دعم الخبراء لعمليات التخصيص دون أي رسوم إضافية.

أشخاص أفضل

يجري تقديم خدمات الدعم من شركة Rimini Street تحت توجيه مهندسي الدعم الرئيسيين، وتساندهم شبكة من الخبراء العالميين دائمي التأهب والذين يتمتعون بمتوسط 15 من سنوات الخبرة الاحترافية في مجال تكنولوجيا المعلومات. بوسع قادة قطاعات المشتريات أن يثقوا تماماً بالالتجاء لهذا الدعم البديل لأعمالهم.

نتائج أفضل

تتمثل المشكلة الأولى لمعظم منظمات المشتريات/الاستمداد اليوم في تقليل التكاليف الإجمالية وتعزيز فعالية التكلفة. وفّر 50% من رسوم الدعم السنوية وما يصل إلى 90% من إجمالي تكاليف الدعم عن طريق التحوّل إلى شركة Rimini Street. يمكنك تمويل برنامج أعمالك الرقمية من خلال توفير ما يلزم من رأس المال والموارد اليوم.

زيادة أوجه فعالية تكلفة تكنولوجيا المعلومات عن طريق الدعم الخارجي.

اتصل بنا لمعرفة المزيد.

اتصل بنا
يلزم ملء جميع الحقول المحددة بالعلامة *.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم