Search Icon

ريميني ستريت تعيّن مايكل إل. بيريكا رئيساً تنفيذيّاً للشؤون المالية

يجلب القائد المالي المتمرّس خبرةً تقدر بمليار دولار بعدما شغل منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة عامة متخصصة في التكنولوجيا فضلاً عن خبرته الواسعة في أسواق رأس المال، لدعم المرحلة التالية من نمو الشركة

لاس فيغاس– (بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات ومزوّد الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات “أوراكل” و”إس إيه بيه” وشريك “سيلزفورس”، عن تعيين مايكل إل. بيريكا في منصب نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للشؤون المالية لدعم المرحلة التالية من نمو الشركة. ويقود بيريكا الاستراتيجيات المالية وآليات تطبيقها في شركة “ريميني ستريت” والشركات العالمية التابعة لها، كما يتولى مسؤولية جميع العمليات المالية للشركة، بما في ذلك التخطيط والتحليل المالي العالمي، والمحاسبة، وإدارة الإيرادات، والخزانة العالمية والضرائب، وإعداد التقارير للجنة الأوراق المالية والبورصة، وأنظمة وعمليات التمويل، والتدقيق، وهيكلية رأس المال، وأنشطة أسواق رأس المال، وعمليات الدمج والاستحواذ، والعلاقات مع المستثمرين.

25 عاماً من النجاح في الإدارة المالية وأسواق رأس المال

يجلب بيريكا معه خبرة طويلة في القيادة المالية لشركة عامة متخصصة في التكنولوجيا وفي أسواق رأس المال يغني بها منصبه الجديد في “ريميني ستريت”. فقد شغل بيريكا مؤخراً منصب نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للشؤون المالية لوحدة أعمال أنظمة الطاقة العالمية البالغة قيمتها 1.4 مليار دولار أمريكي في شركة “إينرسيس” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: ENS)، وهي شركة عالمية رائدة في حلول الطاقة المخزّنة، حيث تولّى قيادة الشؤون المالية والخزانة والضرائب والشؤون القانونية والموارد البشرية. وكان بيريكا انضم إلى “إينرسيس” عقب عملية استحواذ بقيمة 750 مليون دولار أمريكي، حيث قاد بنفسه العملية من جانب البيع بصفته الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة “ألفا تكنولوجيز”، المزود الرائد لمعدات وخدمات وبرامج تحويل الطاقة لقطاعات الاتصالات والطاقة المتجددة والصناعة. وقبيل بيع “ألفا تكنولوجيز” إلى “إينرسيس”، وبصفته الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لشركة “ألفا تكنولوجيز”، عمل بيريكا على تطوير وتنفيذ خطة مالية استراتيجية أثمرت خمس سنوات من العائدات السنوية المركبة المكونة من رقمين، ونمواً في الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك واهتلاك الدين، مدفوعاً بالتوسع في الخدمات وعمليات الاستحواذ. وقبل عمله في “ألفا تكنولوجيز”، شغل بيريكا منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة “تشانيل كوميرشال كوربوريشن”، المزود الرائد للحاويات الخارجية وحلول إدارة الأسلاك. وقبل ذلك، أمضى بيريكا 12 عاماً في العديد من المصارف الاستثمارية في وول ستريت وختم مسيرته المهنية في أسواق رأس المال كنائب أول للرئيس ورئيس قسم الأبحاث في “برين كابيتال” (المعروفة سابقاً باسم “برين موراي”، “كاريت آند كو”). وفي وقت سابق خلال مسيرته المهنية في أسواق رأس المال، قاد بيريكا أعمال التكنولوجيا والإعلام والاتصالات السلكية واللاسلكية في “كاوفمان بروز”، وقاد أعمال التكنولوجيا في “جرونتال آند كو”، وكان من المحللين الأعلى تصنيفاً في “زاكس” و”رويترز” لمعدات الاتصالات في شركة “أولدي فايننشال كوربوريشن”، حيث نصح مجالس إدارات العملاء بشأن الاكتتابات العامة والعروض الثانوية وغير ذلك من استراتيجيات وخطط زيادة رأس المال.

وفي هذا السياق، قال بيريكا: “تعدّ شركة ’ريميني ستريت‘ شركة رائدة تتميز بجودة إدارتها وبرؤيتها الثورية في سوق دعم برمجيات الشركات العالمية من الطرف الثالث المتنامي بسرعة. لقد لبى عرض القيمة ونموذج الأعمال الخاص بالشركة احتياجات أكثر من 3,500 عميل حتى الآن، بما في ذلك 175 عميلاً من الشركات المدرجة على قائمة “فورتشن 500″ و”جلوبال 100″، وأعتقد أنه الحل الأمثل لعشرات الآلاف من الشركات الأخرى حول العالم”. وأضاف: “أنا متحمس للانضمام إلى الشركة في هذه المرحلة من نموها، وأتطلع إلى العمل بالشراكة مع الرئيس التنفيذي سيث رافين وسائر أعضاء فريقنا التنفيذي ومجلس الإدارة الموهوبين أصحاب الخبرة المذهلة، بهدف تحقيق نمو متسارع وتحسين التدفق النقدي الحر وزيادة الربحية المتوافقة مع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً”.

من ناحيته، قال سيث إيه. رافين، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة في شركة “ريميني ستريت”: “يجلب مايكل معه كنزاً من الخبرة يعزز بها دوره الجديد كرئيس تنفيذي للشؤون المالية في ’ريميني ستريت‘، بما في ذلك سجل حافل بالنجاح في مجال التخطيط والعمليات وأسواق رأس المال والدمج والاستحواذ والعلاقات مع المساهمين”. وأضاف: “أتطلع إلى العمل بالشراكة مع مايكل لتنمية أعمالنا العالمية، وتوفير المزيد من القيمة لعملائنا، وتقديم عوائد أفضل لمساهمينا”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد أكثر من 3,500 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.comأو متابعتنا عبر “تويتر” على  @riministreetويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و“لينكد إن“. (IR-RMNI)

 بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نرتقب”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وهذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمال “ريميني ستريت” في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرون استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمال “ريميني ستريت” أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة السلبية أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضٍ جديدة؛ وحاجة “ريميني ستريت” وقدرتها على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتها على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقود “ريميني ستريت” ومكافئاتها النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ وشروط وتأثيرات “ريميني ستريت” المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد العملاء لمنتجات “ريميني ستريت” وخدماتها التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتها لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلزفورس” للمبيعات والخدمات، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب، وخسارة عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته من مخاطر تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 5 أغسطس 2020؛ والذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” المودعة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين
Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية
Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم