Search Icon

العملاء وخيار السوق الحرّ هم الفائزون في الحكم الصادر في دعوى أوراكل ضد ريميني ستريت

أكدت “أوراكل” في شهادة في المحكمة أن دعم الطرف الثالث قانوني ويمكن لحملة تراخيص “أوراكل” شراؤه أوضحت المحاكمة السلوكيات والإجراءات المشروعة للبائعين الذين يوفّرون دعم الطرف الثالث لا انقطاع في الخدمة بالنسبة لعملاء “ريميني ستريت”

لاس فيجاس-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت”، المزوّد المستقلّ الرائد لخدمات دعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ”بزنيس سويت” ‏و”بزنيس أوبجكتس” الخاصة بشركة “إس إيه بي إس إي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: ‏NYSE:SAP‏) ‏وبرمجيات “سيبيل”، و”بيبول سوفت”، و”جيه دي إدواردز”، و”إي بزنيس سويت”، و”أوراكل داتابايز”، و”أوراكل ميدلوير”، ‏و”هايبريون”، و”أوراكل ريتايل”، و”أوراكل أجايل بي إل إم” من شركة “أوراكل” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:ORCL‏)، ‏أن عملاء برمجيات المؤسسات وخيار السوق الحر هم أكبر الفائزين في المحاكمة المدنية التي جرت مؤخراً بين “أوراكل” و”ريميني ستريت”. كما وفّرت الشركة تفاصيل إضافية بخصوص الحكم الصادر في 13 أكتوبر 2015 وأنشطة أخرى لاحقة للمحاكمة.

وتضمن قرار هيئة المحلّفين النتائج التالية:

  • رفضت هيئة المحلّفين طلب “أوراكل” تعويضات بقيمة 246 مليون دولار أمريكي ومنحتها 50 مليون دولار أمريكي عوضاً عن ذلك
  • وجدت هيئة المحلّفين أن “ريميني ستريت” خالفت القانون لكنها برأتها
  • رفضت هيئة المحلّفين ادعاء “أوراكل” بأن المخالفة كانت “متعمّدة”
  • وجدت هيئة المحلّفين أن “أوراكل” لم تتكبّد خسائر في الأرباح نتيجة لهذه المخالفة “البريئة”
  • وجدت هيئة المحلّفين انتهاكاً لبعض قوانين النفاذ إلى الحاسوب
  • رفضت هيئة المحلّفين ادعاءات “أوراكل” بوجود سلوك أعمال مؤذي وغير شرعي مثل التسبّب بخرق للعقود والتدخل في علاقات أعمال “أوراكل”.
  • رفضت هيئة المحلّفين طلب “أوراكل” بأضرار عقابية

تأكيد شرعية دعم الطرف الثالث

أكدّت الشهادات والأدلة التفصيلية التي قدمها مسؤولو “أوراكل” التنفيذيون وشهودها خلال المحكمة أن دعم الطرف الثالث قانوني وبإمكان حملة تراخيص “أوراكل” شراؤه. ودعمت الأدلة التي قُدمت خلال المحاكمة مبادئ مهمة عديدة تكمن خلف عمليات “ريميني ستريت” وعروض خدماتها الحالية: أ) بإمكان حملة تراخيص “أوراكل” اختيار عدم تجديد دعم “أوراكل” السنوي. ب) بإمكان حملة تراخيص “أوراكل” اختيار، والانتقال إلى، واستخدام مزوّد دعم من الأطراف الثالثة أو دعم ذاتي عوضاً عن تجديد خدمات الدعم السنوية من “أوراكل” والدفع مقابلها. ج) بإمكان أطراف ثالثة مثل “ريميني ستريت” تقديم خيارات دعم الطرف الثالث بشكل قانوني إلى حملة تراخيص “أوراكل”. د) يمكن توفير خدمات الدعم إلى عملاء يستخدمون اتصال الوصول عن بعد. وتمكّن هذه الحقوق خيار سوق قانوني وحر للعملاء الراغبين في التسوّق لدى مجموعة متنوعة من بائعي الدعم وعروض الخدمات ونماذج التسعير.

هيئة المحلّفين تجد مخالفة “بريئة”

توصّلت هيئة المحلّفين إلى أن “ريميني ستريت” خالفت “ببراءة” بعض حقوق النشر الخاصة بـ”أوراكل”. وعكس الحكم تقييم هيئة المحلّفين لقيمة السوق العادلة لترخيص للاستخدام الفعلي لأعمال “أوراكل” ذات حقوق الطبع المحفوظة. وفي تحديد “المخالفة البريئة”، أبلغت المحكمة هيئة المحلّفين بما يلي:

تعتبر المخالفة ’بريئة‘ عندما يثبت المدّعى عليه كلا العنصرين التاليين من خلال أدلّة راجحة:

  1. لم يكن المدّعى عليه مدركاً أن أفعاله تعتبر مخالفة حقوق النشر.
  2. ليس لدى المدّعى عليه أي سبب يدفعه إلى التفكير بأن أفعاله تشكل مخالفة لحقوق النشر.

ويُعزى جزء كبير من السلوك الإشكالي موضوع الخلاف إلى عرض “ريميني ستريت” في السابق على عملائها الذين يستخدمون “بيبول سوفت” و”جيه دي إدواردز” و”سيبيل” من “أوراكل”، خيار تزويد “ريميني ستريت” إما بوصول عن بعد إلى منظومات التطوير والاختبار على المخدمات الخاصة بالعملاء أو تزويد “ريميني ستريت” بنسخ من برمجية “أوراكل” الخاصة بهم لبناء منظومات تطوير واختبار على مخدمات خاصة بـ”ريميني ستريت”. وكانت المحكمة قد أقرت سابقاً بالاعتماد على قرار صادر في المحكمة في عام 2014، أن اتفاقات ترخيص برمجية “بيبول سوفت” من “أوراكل” لا تسمح عموماً بتثبيت برمجية “أوراكل” أو نسخها على مخدمات “ريميني ستريت”. وامتثالاً للقرار، توقّفت “ريميني ستريت” عن استخدام برمجية “أوراكل” على مخدماتها وانتقلت إلى نموذج خدمة اتصال الوصول عن بعد لجميع العملاء بحلول يوليو 2014.

الأنشطة اللاحقة للمحكمة

مع صدور حكم هيئة المحلّفين، ستباشر الأطراف إجراء الأنشطة المعتادة اللاحقة للمحكمة. وبإمكان كلا الطرفين إيداع طلبات رسمية بخصوص النتائج التي توصّلت إليها هيئة المحلّفين. وبعد إنجاز الأنشطة اللاحقة للمحكمة، بإمكان كلا الطرفين استئناف قرار المحكمة النهائي.

إنذار قضائي

الإنذار القضائي هو أمر صادر عن المحكمة من شأنه منع أو الالزام بأنشطة أو سلوكيات محددة تم اعتبارها مخالفة للقوانين أو غير شرعية. ونظراً للنتائج التي توصّلت إليها هيئة المحلفين وواقع أن “ريميني ستريت” توقفت عن استخدام العمليات التي اعتبرتها “أوراكل” مخالفة تحديداً، فإن “ريميني ستريت” لا تعتقد أن أي أمر قضائي مرتبط بعملية دعم حالية من “ريميني ستريت” ضروري أو مبرر.

دعاوى أخرى ذات صلة

في عام 2014، رفعت “ريميني ستريت” دعوة قضائية ضد “أوراكل” بغية الوصول إلى نتيجة قضائية بأن أدوات وإجراءات التطوير الجديدة من “ريميني ستريت” الخاصة بتحديثات “بيبول سوفت” الضريبية والقانونية والتنظيمية المطبقة في يوليو 2014، لا تنتهك أية حقوق نشر خاصة بـ”أوراكل”. ورفعت “أوراكل” دعوى مضادة بسبب مخالفة مزعومة لحقوق النشر الخاصة بـ”بيبول سوفت”. وما زالت الدعوى القضائية في مرحلة البحث ولم يتحد تحديد أي تاريخ للمحكمة.

العملاء وخيار السوق الحر هم الفائزون في قرار هيئة المحلّفين

في هذا السياق قال سيث إيه رافين، الرئيس التنفيذي لـ”ريميني ستريت” ورئيس مجلس إدارتها: “بما أن المحكمة تدعمنا وفي ظل الوضوح الإضافي بالنسبة للقطاع في مجال إجراءات الدعم المسموحة، تمضي ’ريميني ستريت‘ قدماً باعتبارها المزوّد الرائد عالمياً لدعم برمجيات المؤسسات. نحافظ على تركيزنا على توفير خدمة متميّزة للعملاء وتوسيع قدرات الخدمة في أنحاء العالم وتحديث سوق الدعم المستقل. وكانت ’ريميني ستريت‘ قد أعلنت مؤخراً عن نتائج الربع المالي الأول التمهيدية والتي تضمنت نمواً سنوياً في العائدات بنسبة 38 في المائة مقارنة بالعام الماضي و39 ربعاً متتالياً من النمو. إن التزامنا بمبادئ الخيار والقيمة وخدمة العملاء الممتازة هي الآن أقوى من أي وقت مضى”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم