Search Icon

ريميني ستريت تقدّم دعم إس إيه بيه من المستوى الممتاز إلى سولار فرونتيير

الشركة التي تتّخذ من اليابان مقرّاً لها تحقّق وفورات كبيرة تساهم بدفع المبادرات الرقميّة للأعمال

لاس فيجاس – (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية، أنّ “سولار فرونتيير كيه كيه”، وهي الشركة المطوّرة والموزعة الرائدة للّوحات الشمسيّة السكنيّة والصناعيّة المصنوعة من النحاس والإنديوم والسيلينيوم، والتي تتّخذ من اليابان مقرّاً لها، لجأت إلى “ريميني ستريت” من أجل دعم تطبيقاتها من “إس إيه بيه إي آر بيه”. وانتقلت “سولار فرونتيير” إلى الدعم من الطرف الثالث من “ريميني ستريت” لخفض تكاليف الصيانة السنويّة من بائع “إس إيه بيه”، وتحقيق فعاليّات في مجال الأعمال، والمساعدة على دفع الاستثمارات في مجالات مهمّة أخرى من الأعمال، بما في ذلك تحليلات البيانات وإدارة سلسلة الإمداد.

تساهم القيمة المحدودة من الدعم السنويّ للبائع بالتحفيز على الانتقال

بدأت “سولار فرونتيير” استخدام نظام “إس إيه بيه إي سي سي 6.0” في عام 2010 عندما استكملت الشركة الأمّ “شوا شيل سيكيو” اعتماد “إس إيه بيه”. ومع تكييفات قليلة وإضافات من الحدّ الأدنى فحسب، كان تطبيق “سولار فرونتيير” من “إس إيه بيه” ثابتاً وناضجاً، وكان معدل استخدام الدعم منخفضاً. وعلى الرغم من ذلك، كانت استجابة البائع للمشاكل بطيئة، لتحتاج في بعض الأحيان إلى عدّة أسابيع. وحدّدت “سولار فرونتيير” أنّ مستوى الخدمة والاستجابة من “إس إيه بيه” لا تتماشى مع تكاليف الصيانة السنويّة المدفوعة. وبالإضافة إلى ذلك، سعت الشركة إلى تحقيق فعاليّات تنظيميّة أكبر ووفورات في التكاليف من خلال دمج وتنظيم بنيتها التحتيّة التي تحصل على إدارة منفصلة في مجال تقنية المعلومات، وخفض تكلفة إدارة تطبيقاتها. وخلال البحث عن خيارات لأمثلة تكلفة الحفاظ على برمجية التطبيقات المختلفة وخدمات تقنية المعلومات، لجأت “سولار فرونتيير” إلى “ريميني ستريت”.

الدعم الممتاز من “ريميني ستريت” يحصل على الاهتمام

مباشرةً بعد النقاشات المبدئيّة مع “ريميني ستريت”، بدأت “سولار فرونتيير” بتطوير اهتمام كبير في قدرات الدعم الممتازة التي تتمتع بها الشركة.

وقال ياسوهارو تاكوشي، مدير قسم التخطيط والترويج لتقنيّة المعلومات لدى “سولار فرونتيير كيه كيه”، في هذا السياق: “في البداية، نظرنا إلى استحقاقات التكاليف من ‘ريميني ستريت’ فحسب، لكنّنا فهمنا مبكراً أن جودة دعمهم أفضل بكثير مقارنةً مع ‘إس إيه بيه’، انطلاقاً من نقاشات مع عدد من العملاء والمحلّلين في القطاع. وارتفع اهتمامي بشركة ‘ريميني ستريت’ وأصبحتُ مقتنعاً أنّه ما من سبب لعدم الحصول على خدماتها. وبالفعل، لقد انبهرتُ بوجود شركة تقدّم مثل هذه الخدمات”.

وكما هو حال جميع عملاء “ريميني ستريت”، يتمّ تخصيص مهندس دعم رئيسي من المستوى الأوّل ذو معدل خبرة لا يقلّ عن 15 عام إلى “سولار فرونتيير”. ويقدّم مهندسو الدعم الرئيسيّون من “ريميني ستريت” دعماً على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار العام لمواجهة جميع المشاكل، بما في ذلك دعم التكييفات، مع وقت استجابة مضمون يبلغ 15 دقيقة أو أقلّ للحالات الحرجة ذات الأولوية القصوى.

تؤدي الوفورات إلى استثمارات جديدة للتحضير للمستقبل

باستخدام الوفورات الناتجة عن الانتقال إلى “ريميني ستريت”، ستقوم “سولار فرونتيير” بتحفيز المبادرات الاستراتيجيّة وتعتزم توسيع مجموعة كبيرة من الأنظمة التي ستساعد الشركة على التحضير للمستقبل.

وأضاف ميتسويوشي سانو، من قسم التخطيط والترويج لتقنيّة المعلومات لدى “سولار فرونتيير كيه كيه”، قائلاً: “تتمثّل معايير القرار لتحقيق أهدافنا في مجال الاستثمار بتقنيّة المعلومات فيما إذا كانت التكاليف تساهم في النهاية بأداء الشركة. وتُعدّ المراجعة المنتظمة لمصروفاتنا من أجل تحديد فعاليّة الاستثمارات فائقة الأهميّة. أعدنا بناء تحليلات بياناتنا وأنظمة إدارة مبيعاتنا خلال العام الماضي، هي التي تُستخدم أساساً من قبل قسم المبيعات اليوم. ونقوم أيضاً بتحسين الأداء الوظيفي لأنظمتنا الجانبيّة للإدارة ومستخدمين آخرين في القسم، بهدف المساعدة على تحسين أداء الأعمال بالإجمال”.

وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم “سولار فرونتيير” بأمثلة الاستثمارات في مجال تقنيّة المعلومات من أجل تعزيز الأنظمة المرتبطة بسلسلة الإمداد، مثل إدارة قوائم الجرد والخدمات اللوجستيّة.

وصرّح يوريو واكيساكا، مدير عام شركة “نيهون ريميني ستريت”- اليابان: “تقوم حاليّاً جميع الشركات اليابانيّة تقريباً بالتشجيع على التحول الرقمي كجزءٍ من استراتيجيّة نموّ مؤسّساتها، مع الحفاظ على أمثلة التكاليف كفرصة كبرى للأعمال. ونجحت ‘سولار فرونتيير’ بتحسين مجالات كثيرة من أعمالها، بما في ذلك الكفاءات التشغيليّة والاستثمارات الاستراتيجيّة. ومن خلال النظر إلى المستوى التالي من إصلاحات التكاليف لتشمل البنية التحتيّة لتقنيّة المعلومات، بالإضافة إلى خدمات الدعم من ‘ريميني ستريت’، أصبحوا حاليّاً قادرين على نشر الموظفين لتنفيذ المشاريع الاستراتيجيّة وحصلوا على مرونة ومزايا من حيث التكاليف من أجل تفعيل خريطة الطريق المستقبليّة لأنظمتهم الرئيسيّة. ويُمكن الاستمتاع بهذه الميزة من قِبل شركات كثيرة أخرى أيضاً”.

 

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم