Search Icon

كوريا للطيران توسع اتفاقية الدعم مع ريميني ستريت لتشمل حافظة برمجيات أوراكل بالكامل

تعيد كوريا للطيران توجيه وفورات الدعم وموارد تكنولوجيا المعلومات إلى مبادرات الأعمال والبنية التحتية الاستراتيجية

لاس فيغاس – (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”، أنّ شركة النقل الجوي العالمية كوريا للطيران وسّعت اتفاقية الدعم مع الشركة لتشمل حافظة برمجيات “أوراكل” الخاصة بها بالكامل. وانتقلت كوريا للطيران بالأصل من دعم البائع إلى دعم “ريميني ستريت” لبرمجيات “أوراكل سيبيل” عام 2019. وبناءً على نجاح خطوة الدعم هذه، بفضل سجل “ريميني ستريت” الحافل بتقديم خدمات دعم عالية الجودة وفائقة الاستجابة، اختارت شركة كوريا للطيران توحيد خدمات الدعم لحافظة برمجيات “أوراكل” المتبقية، بما في ذلك حزمة “إي-بزنيس سويت” و”فيوجن ميدلوير” و”داتابايز”، مع “ريميني ستريت”. ومن خلال الانتقال إلى دعم “ريميني ستريت”، تمكّنت كوريا للطيران من خفض تكاليف صيانة برمجيات “أوراكل”، والحصول على دعم أكثر استجابة وكفاءة، والاستفادة القصوى من الاستثمارات في برمجيات “أوراكل” المؤسسية، وإعادة توزيع مواردها الفائضة على الأعمال الاستراتيجية ومبادرات البنية التحتية.

كوريا للطيران تعيد تقييم صيانة البائعين في تخطيط الموارد المؤسسية، وتحسّن التكاليف

تأسست شركة كوريا للطيران عام 1969 بأسطول مكوّن من ثماني طائرات، وغدت انطلاقاً من مقرها في سول أكبر شركة خطوط جوية لنقل المسافرين في كوريا وإحدى شركات الطيران العالمية الرائدة. وتُسيِّر الشركة 13 مساراً محلياً، وهي عضو مؤسس في “سكاي تيم”- ثاني أكبر تحالف طيران في العالم يتجاوز مجموع مسافريه سنوياً 600 مليون شخص؛ كما تُسيِّر الشركة رحلات دولية إلى 107 مدن في 42 دولة.

“ريميني ستريت” تدعم الانتقال إلى السحابة

تُقدّم شركة “ريميني ستريت” خدمات الدعم السنوية الحائزة على جوائز لبرمجيات “أوراكل سيبيل سي آر إم” لإدارة علاقات العملاء لصالح شركة كوريا للطيران منذ نحو عامين. وفي أبريل 2021، نقلت شركة الطيران مخدّمات إنتاج “سيبيل” الخاصة بها إلى “أمازون ويب سيرفيسيز” (إيه دبليو إس) ووسّعت اتفاقيتها مع “ريميني ستريت” لتوفير ذات الدعم السنوي فائق الاستجابة لبيئتها التي تستضيفها “إيه دبليو إس” حيث أصبحت الشركة تعتمد عليها في برمجياتها المستخدمة داخلياً.

وقبل نقل ما تبقى من برمجيات “أوراكل” إلى دعم “ريميني ستريت”، أبدى فريق تكنولوجيا المعلومات في شركة كوريا للطيران قلقه من الديناميكية عالية التكلفة/منخفضة الكفاءة التي كان يواجهها مع خدمات صيانة “أوراكل” ودعمها. ووجد الفريق أن معدلات الاستجابة لمشكلات برمجيات تخطيط الموارد المؤسسية من قِبل البائع كانت دون مستوى التوقّعات. ونظراً للشراكة الناجحة بين شركة كوريا للطيران وشركة “ريميني ستريت” لدعم برمجيات “سيبيل”، قرر فريق تكنولوجيا المعلومات في نهاية المطاف نقل بقية برمجيات “أوراكل”، التي تستضيفها حالياً خدمات “إيه دبليو إس” السحابية، إلى “ريميني ستريت” والحصول على ذات الدعم فائق الاستجابة والسلس الذي تلقّوه خلال العامين الماضيين.

وفي هذا السياق، قال سيونجيون بارك، رئيس فريق تخطيط الموارد المؤسسية في إدارة تكنولوجيا المعلومات بشركة كوريا للطيران: “ما تزال تكلفة صيانة بقية برمجيات ’أوراكل‘ وقواعد بياناتها المستخدمة لدينا تُمثل جزءاً كبيراً من ميزانية تكنولوجيا المعلومات. وبفضل استجابة ’ريميني ستريت‘ السريعة ونهجها الاستباقي لحل المشكلات، أصبح لدينا الآن شريك أكثر مرونة يدعم التشغيل المستقر لبرمجياتنا المؤسسية ذات الأهمية الحرجة في السحابة – وكل ذلك تحت سقف واحد. وعززت هذه الخطوة أوجه الكفاءة لدينا، وقلّصت مسؤوليات الفريق للتركيز على مشاريع أعمال أخرى أكثر إلحاحاً”.

دعم وتوجيه هندسي على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع والسنة

كما هو الحال مع جميع عملاء “ريميني ستريت”، تمّ تعيين مهندس دعم أساسي لشركة كوريا للطيران يتمتّع بمعدّل​ ​20 عاماً من الخبرة في البرمجيات التي تعتمدها مؤسسة العميل ويدعمه فريق من المهندسين الفنيين والتقنيين. ويستفيد العملاء أيضاً من اتفاقيات مستوى الخدمة من “ريميني ستريت” الحائزة على جوائز والتي تتميّز بأوقات استجابة في غضون 10 دقائق لجميع حالات “الأولوية 1” الحرجة، وأوقات استجابة في غضون 15 دقيقة لحالات “الأولوية 2”.

وقال هيونغووك “كيفين” كيم، نائب رئيس المجموعة والعضو الإقليمي المنتدب في كوريا لشركة “ريميني ستريت”: “يتوجّب على شركات الطيران الرائدة تسخير الابتكار للبقاء والازدهار في البيئة الاقتصادية الصعبة اليوم، ومع ذلك فإنها تكافح لإيجاد طرق لدعم هذا الهدف. وبناءً على ذلك، تُمَكِّن ’ريميني ستريت‘ شركات الطيران العالمية المعروفة، مثل شركة كوريا للطيران، من الإمساك بزمام الأمور على صعيد الخطط المستقبلية لتكنولوجيا المعلومات والتركيز على المزيد من المبادرات التي تتماشى مع الأعمال وتدفع النمو. وبفضل الدعم الذي توفّره “ريميني ستريت” على مستوى الخبراء الذي يدعم استثمارات النظام الحالية لمدة خمسة عشر عاماً إضافياً على الأقل من تاريخ العقد، يمكن لعملائنا أن يطمئنوا مع ضمان الاهتمام بأنظمة برمجياتهم المؤسسية ذات الأهمية الحرجة ليتمكنوا من تركيز استثماراتهم ومواردهم على المزيد من المشاريع الاستراتيجية للأعمال”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي شركة مُدرجة على قائمة “راسل 2000®” مزوّدًا عالميًا لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّدًا رائدًا للدعم من جهات ثالثة لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,200 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيسبوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نترقب”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوقع”، نستشرف”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، مدة جائحة “كوفيد-19” وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة “كوفيد-19″؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ بما في ذلك بموجب تسهيل ائتماني جديد؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية، بما في ذلك ما يتعلق بالمعاملة المحاسبية لكفالاتنا؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات “إيه إم إس”، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” المقدم بتاريخ 4 أغسطس 2021؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية القدمة وفق النموذج “10-كي”، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج “10- كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” 2021. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم