Search Icon

شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة تسرّع الموجة الجديدة من التحول الرقمي ونمو الأعمال من خلال التحول إلى خدمات ريميني ستريت

الشركة الرائدة في تصنيع المكونات الغذائية تعمل على تعزيز مبادرات الأعمال الاستراتيجية والتوسع في الخارج من خلال تحسين الدعم لبرمجيات JD Edwards

لاس فيغاس- (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز    Nasdaq:RMNI  ) وهي مزوّد عالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلز فورس” أن شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة وهي شركة مصنّعة للمكونات الغذائية تابعة لمجموعة ميتسوبيشي للصناعات الغذائية أنها تحولت إلى خدمات دعم ريميني ستريت لتطبيقاتها JD Edwards. هذا التحول إلى ريميني ستريت مكّن الشركة من خفض تكاليف الصيانة بشكل كبير وتحرير الموارد الداخلية للمبادرات الإستراتيجية. من خلال تحرير الموارد الهامة – بما في ذلك الوقت والمال والموظفين – تستطيع شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة البدء بالاستثمار في مبادرات التحول الرقمي الخاصة بها على مدى السنوات الخمس إلى العشر المقبلة ووضع الخطوة الأولى لمزيد من التوسع في الأعمال محليًا وخارجيًا.

تحسين الموارد دعماً للتحول الرقمي

شركة ميتسوبيشي المحدودة لعلوم الحياة عضو في مجموعة ميتسوبيشي للصناعات الغذائية التي لديها أعمال متنوعة في عدد من قطاعات السوق. تأسست في أبريل 2019 من خلال اندماج ثلاث شركات – هي ميتسوبيشي شوجي فودتك للتكونولوجيا الغذائية وإم سي فود سبيشلتيز وكوهجين لايف ساينس لعلوم الحياة – لإطلاق شركة ميتسوبيشي المحدودة لعلوم الحياة. تركز الشركة على خطة تمتد على خمس إلى عشر سنوات وتهدف الى تحويل أعمالها من خلال مبادرات رقمية استراتيجية تتضمن مشاريع لدعم العمل عن بعد وبيئات العمل المرنة، ورقمنة المستندات والتحول إلى بيئة غير ورقية واستخدام الذكاء الاصطناعي وتقنيات البيانات الضخمة لدعم احتياجات العمل داخل الشركة في المستقبل.

وكجزء من هذا الإصلاح، كان لا بد للشركة من تأمين الميزانية للمباشرة بالتخطيط وتنفيذ هذه المبادرات الرقمية الجديدة. دعماً لهذه المبادرة التي تطال الشركة بأكملها، قام قسم تكنولوجيا المعلومات بمراجعة وتقييم برمجيات JD Edwards – المستخدم لإدارة الإنتاج بما في ذلك أوامر العمل وتخطيط متطلبات المواد وإدارة الطلبات – من أجل تقييم عائد الاستثمار الحالي الذي كانت تتلقاه مقابل تكاليف الدعم المرتفعة. أرادت الشركة الاستمرار في استخدام النسخة الثابتة من البرنامج الحالي لأطول فترة ممكنة ولم ترَ فائدة من التحديثات المستقبلية. بالإضافة إلى ذلك، شعرت الشركة أن المزود لم يكن يقدم الدعم الملائم لنظامها – فقد واجهت مشاكل متكررة تسببت بأضرار خطرة طالت العمليات من دون أن تتلقى الدعم اللازم والناجع لمعالجة هذه المشكلات. وبالنسبة لشركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة، إن أدنى توقف عن العمل يؤثر بشكل خطير على أنشطتها التجارية مثل المحاسبة والإنتاج والمبيعات والمشتريات وإدارة المخزون. لذلك سعت ميتسوبيشي لعلوم الحياة إلى حل بديل لمعالجة هذه المشكلات، ما أدى بالشركة الى التعاون مع ريميني ستريت.

قال شينيا هاتوري، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات والمدير العام للنظم المعلوماتية في شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة: “نحن نستخدم برمجيات JD Edwards في العديد من مجالات العمل الهامة مثل المحاسبة والإنتاج والمبيعات وإدارة المشتريات والمخزون، وأي توقف ولو لحظات سيكون له تأثير خطير على أعمالنا. في الماضي، كان دعم المزوّد للمشاكل البرمجية الدقيقة التي يمكن أن توقف عملنا غير مرضٍ. وبما أننا كنا نبحث عن سبل للحصول على الدعم العالي المستوى الذي نحتاجه والقدرة على تحسين استثمارنا في المنصة في الوقت نفسه، اكتشفنا دعم الصيانة  من طرف ثالث الذي تقدمه ريميني ستريت. لقد اتخذنا قرارًا بالانتقال إلى ريميني ستريت في غضون ستة أشهر تقريبًا من بدء تقييمنا. نظراً للموارد التي تم تحريرها نتيجة هذا التبديل، نهدف إلى الاستثمار في مجالات نمو الشركات بما في ذلك التوسع في الخارج وسنعمل عن كثب مع شركة ريميني ستريت لبناء خارطة طريق خاصة بتكنولوجيا المعلومات الخاصة بنا للمستقبل.

استجابة سريعة ودعم ذو مستوى عالمي

كما هي الحال مع جميع عملاء ريميني ستريت، تستفيد شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة من نموذج دعم برمجي مرن عالي المستوى يتضمن اتفاقيات مستوى خدمة (SLAs) رائدة مع أوقات استجابة مضمونة مدتها 10 دقائق أو أقل لكافة المشكلات الحرجة (P1). هذا ويستفيد كافة العملاء من تعيين مهندس دعم أساسي لهم بمعدل ​​20 عامًا من الخبرة في برنامج شركة العميل، يدعمه فريق من المهندسين الفنيين والتقنيين.

قال يوهي يوشيزاكي، مدير قسم نظم المعلومات للمجموعة في شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة: “في الماضي، غالبًا ما كان مزود البرامج يتخلف عن الاستجابة بسرعة لطلباتنا للحصول على الدعم. أما مع شركة ريميني ستريت، فإننا نتلقى خدمة عالية الجودة واستجابة أكثر صدقًا على استفساراتنا واستجابة أسرع.”

 وقال يوريو واكيساكا، نائب رئيس المجموعة والمدير العام الإقليمي لليابان في ريميني ستريت: “إن شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة هي مثال آخر على كيفية قيام الشركات في اليابان بتحسين تكاليفها والاستفادة من استثماراتها في تخطيط موارد المؤسسات تمهيداً للتحول الرقمي الذي يساعد أعمالها في النمو والازدهار. من خلال شراكة ميتسوبيشي مع ريميني ستريت، خفضت الشركة تكاليف الدعم والصيانة بشكل كبير مما يمكنها من تحرير الموارد التي يمكن الاستفادة منها لمتطلبات الأعمال الأكثر إستراتيجية. وإننا نتطلع إلى مواصلة دعم شركة ميتسوبيشي لعلوم الحياة في استعادة السيطرة على خارطة طريق تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها لدفع الميزة التنافسية والنمو بشكل أفضل.”

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي شركة مُدرجة على قائمة “راسل 2000®” مزوّدًا عالميًا لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّدًا رائدًا للدعم من جهات ثالثة لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,200 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet  ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيسبوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نترقب”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوقع”، نستشرف”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، مدة جائحة “كوفيد-19” وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة “كوفيد-19″؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافآتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ بما في ذلك التسهيلات الائتمانية؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية، بما في ذلك ما يتعلق بالمعاملة المحاسبية لكفالاتنا؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات “إيه إم إس”، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كي” المقدم بتاريخ ٤ أغسطس 2021؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية القدمة وفق النموذج “10-كي”، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج “10- كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” 2021. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم