Search Icon

إن سي آي بيلدينج سيستمز تنتقل إلى ريميني ستريت لدعم مجموعة منتجات أوراكل إي بزنيس سويت

المصنّع الأمريكي الرائد يستثمر وفورات الدعم في مبادرة رقمية للتعامل مع العملاء، ساهمت بعائدات بقيمة 120 مليون دولار أمريكي خلال العامين الماضيين

لاس فيغاس- (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت“، المزوّد الرائد والمستقل لخدمات دعم برمجيات لخدمات دعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ”بزنيس سويت“، و”بزنيس أوبجكتس“، و”هانا داتابيز“، الخاصة بشركة “إس إيه بي إس إي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:SAP) و”سيبيل“، و”بيبول سوفت“، و”جاي دي إدواردز“، و”إي بزنيس سويت“، و”أوراكل داتابيز“، و”أوراكل ميدلوير“، و”هايبريون“، و”أوراكل ريتايل“، و”أوراكل أجايل بيه إل إم“، و”أوراكل إيه تي جي ويب كوميرس“، من شركة “أوراكل” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:ORCL)، أن شركة “إن سي آي بيلدينج سيستمز”، المصنّع الرائد في مجال المباني المعدنية في الأسواق التجارية والصناعية في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، انتقلت إلى شركة “ريميني ستريت” لدعم منتجات “أوراكل إي بزنيس سويت”. وساهم الانتقال إلى دعم “ريميني ستريت”، عام 2014، بتوفير 50 في المائة مباشرة من تكاليف الصيانة التي كانت “إن سي آي” تتحملها سنوياً، وساعدها على تجنب تحديث قسري مكلف ومخل بالأعمال إلى “إي بزنيس سويت آر 12”. ونتيجة لذلك، تمكنت الشركة من استثمار وفورات ميزانية تكنولوجيا المعلومات والموارد المحررة في مجال تطوير بوابة تجارة الكترونية جديدة للتعامل مع العملاء، ساهمت بالفعل بإيرادات وصلت إلى 120 مليون دولار أمريكي منذ عام 2014.

وقال إريك براون، نائب الرئيس للشؤون التنفيذية والرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى “إن سي آي”: “إضافة إلى وفورات التكلفة المبدئية الناتجة عن الانتقال إلى الدعم المستقل، هناك الكثير من المزايا الأخرى التي قد لا تتضح على الفور. قبل الانتقال إلى ‘ريميني ستريت’، كنا نقضي 50 إلى 60 في المائة على الأقل من وقتنا في العمل على تعليمات برمجية مخصصة وبطاقات التسجيل، في محاولة للحصول على ردود والبحث على الإنترنت للعثور على إجابات. والآن بعد أن باتت ‘ريميني ستريت’ تقدم لنا الدعم، أصبح لدينا الوقت إضافة إلى الأموال لدفع مبادرات استراتيجية للأعمال. وفي الواقع، تمكّنا استثمار الوفورات في موقع للتجارة الإلكترونية بهدف خدمة عملائنا، واليوم تتخطى قيمة قطاع الأعمال هذا 120 مليون دولار أمريكي من الإيرادات على مدى العامين الماضيين”.

ما بعد وفورات التكلفة: “إن سي آي” تحفز التحوّل الرقمي بعد الانتقال إلى “ريميني ستريت”

كُلّفت “إن سي آي”، عام 2009، بتخفيض التكاليف الناتجة عن مكاتب الدعم الخاصة بها. وجزم براون أن برنامج الدعم المقدمة من بائع البرمجيات كان مكلفاً للغاية مقارنة بالقيمة المقدمة، وغير فعّال من حيث الاستجابة للتذاكر الصادرة، ومحدود المدى لعدم تغطيته للتخصيصات التي أجرتها “إن سي آي” على شفرة برمجيات “إي بزنيس سويت” الخاصة بها. وعلاوة على ذلك، لم ترَ “إن سي آي” أي قيمة تجارية لتحديث نظام “إي بزنيس سويت” الحالي لديها، بسبب غياب أي أداء وظيفي جديد. ومع ذلك، أرادت الشركة الاحتفاظ بقدرة تحديث أنظمة “إي بزنيس سويت 11 آي” إلى نظام “آر 12” عندما يكون ذلك منطقياً للأعمال.

وأضاف براون: “أرتاح لمعرفة أننا نستطيع التحديث عند رغبتنا بالانتقال إلى نظام ‘آر 12’، لأن الشركة تملك الآن أرشيفاً تم إنشاؤه كجزء من عملية التأهيل خاصتنا مع ‘ريميني ستريت’، بما في ذلك ‘أوراكل داتابايز’ و’ إي بزنيس سويت آر 12.1.3′”.

وبالإضافة إلى قدرتها على التحديث في المستقبل، تتلقى “إن سي آي” الدعم لعمليات التخصيص دون أي تكلفة إضافية، وتستفيد من خدمات الدعم المتميزة التي توفرها “ريميني ستريت” بما في ذلك الاستجابة المضمونة خلال 15 دقيقة للمشاكل الحرجة ذات الأولوية القصوى، والوصول مباشرة إلى مهندس دعم أساسي محلي مخصص، وتغطية الدعم على مدار الساعة طيلة أيام العام.

وأردف براون: “تعتبر ‘ريميني ستريت’ برأيي مستشاراً موثوقاً، بل أكثر من ذلك، هي بمثابة أفراد من العائلة. حيث يجتمعون بنا ويعملون معنا للوصول إلى هدفنا الاستراتيجي. وأعضاء فريقي أنفسهم الذين كانوا يقضون معظم وقتهم في مشاكل دعم وصيانة ‘إي بزنيس سويت’ يشاركون الآن في العمل على أدوات ومنتجات جديدة، وتطبيق أنظمة كانت الشركة بحاجتها منذ أعوام عديدة”.

وقال سيث إيه. رافين، الرئيس التنفيذي لشركة “ريميني ستريت”: “تساعد ‘ريميني ستريت’ لفترة تزيد عن عقد من الزمن، مؤسسات مثل ‘إن سي آي’ على تغيير الطريقة التي تخصّص فيها مواردها وميزانياتها لتكنولوجيا المعلومات، وتمكّنها من الابتكار وزيادة الإنتاجية وتحسين الأداء في كافة أقسام الشركة. وتبقى ‘ريميني ستريت’ ملتزمة بالابتكار والاستثمار في نمو نموذجنا للدعم المستقل، كي تضمن استفادة المزيد من المؤسسات في جميع أنحاء العالم من خدماتنا المتميزة المخصصة لدعم برمجيات المؤسسات”.

للمزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا على “تويتر” عبر @riministreet  أو التفضل زيارة صفحتنا على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم