Search Icon

ريميني ستريت تقوم بترقية وتعيين قادة ناجحين من أمريكا الشمالية في مجال توسيع أدوار القيادة

قامت الشركة بترقية إيمانويل ريتشارد ليدير السينما بالكامل وجالا لين لتدير المنطقة الشرقية كجزء من خطة الشركة الإستراتيجية لتسريع نمو إيرادات أمريكا الشمالية وتحقيق مليار دولار أمريكي في الإيرادات العالمية السنوية بحلول عام 2026

لاس فيغاس – (بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي مزوّد عالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلز فورس”، عن ترقية اثنين من كبار المديرين التنفيذيين الناجحين في أمريكا الشمالية، إيمانويل ريتشارد وجالا لين، بغية توسيع الأدوار والمسؤوليات التي تشرف على عمليات السينما في الشركة في أمريكا الشمالية. وكلا المديرين التنفيذيين قادة متمرسون يتمتعون بسجلات نجاح كبيرة من شأنها أن تساعد في تحقيق هدف الشركة المعلن المتمثل في تحقيق مليار دولار من الإيرادات العالمية السنوية بحلول عام 2026.

تمت ترقية ريتشارد من نائب رئيس المجموعة والمدير العام في أمريكا الشمالية – الجزء الشرقي إلى نائب أول للرئيس والمدير العام لسينما أمريكا الشمالية. في حين تمت ترقية لين من نائب الرئيس للمبيعات في أمريكا الشمالية – الجزء الشرقي، إلى إعادة ملء مكان ريتشارد كنائب رئيس المجموعة والمدير العام في أمريكا الشمالية – الجزء الشرقي.

التركيز على تسريع نمو الإيرادات في أمريكا الشمالية

سيستمر كل من ريتشارد ولين في تعيين الموظفين وتحضير تنفيذ الانتقال إلى السوق الجديد في أمريكا الشمالية للسينما والمنطقة الشرقية، على التوالي، بهدف زيادة تحقيق الدخل من طلب المؤسسات من مختلف الصناعات التي تريد المزيد من القيمة من استثمارات برمجيات المؤسسة الخاصة بها ويمكنها الاستفادة من حلول برمجيات الشركات الخاصة بـ”ريميني ستريت” لتحقيق أهدافها الاستراتيجية والتشغيلية والمالية وأهداف تكنولوجيا المعلومات.

تشمل مسؤوليات ريتشارد الجديدة لقيادة السينما التوظيف وإدارة نواب رئيس المجموعة والمديرين العامين الذين يقودون كل منطقة من مناطق أمريكا الشمالية الثلاث وتوجيه والإشراف على وتقديم الرؤية والاستراتيجية الناجحة وتنفيذ التسويق في أمريكا الشمالية، وقيادة العمل، وإنشاء سبل استقاء الأخبار، والمبيعات الجديدة، أنشطة البيع المتقاطع وتجديد المبيعات لكامل حافظة لشركة. ريتشارد مسؤول أيضًا عن ضمان تمتع جميع عملاء “ريميني ستريت” في أمريكا الشمالية بتجربة مشاركة استثنائية مع العملاء وأنهم حققوا النجاح وراضون عن حلول “ريميني ستريت” والشراكة القائمة معها. يقدم ريتشارد تقاريره مباشرة إلى جيرارد بروسارد، كبير مسؤولي العمليات في شركة “ريميني ستريت”.

قال ريتشارد: “تحتاج مؤسسات أمريكا الشمالية إلى ابتكار عملياتها التجارية والحكومية، وتساعد شركة “ريميني ستريت”، بنجاح، آلاف العملاء على تحقيق أهدافهم من خلال توفير حلولها المثبتة والحائزة على جوائز على مستوى العالم وعلى مستوى المؤسسات. إنه لشرف كبير لي أن أقود فريق سينما أمريكا الشمالية لدينا إلى المرحلة التالية من نمونا المتسارع. لدينا الآلاف من العملاء لبيعها مع حافظة الحلول الخاصة بنا ولدينا الآلاف من المنظمات التي تحتاج إلى حلول “ريميني ستريت”. إنه وقت رائع أن تكون جزءًا من “ريميني ستريت” بينما ننفذ خطتنا لتحقيق مليار دولار من الإيرادات العالمية بحلول عام 2026.”

ريتشارد هو خبير في صناعة التكنولوجيا مع أكثر من 20 عامًا من الخبرة في بناء وإدارة العمليات الميدانية لشركة التكنولوجيا في الولايات المتحدة وعلى الصعيد الدولي. قبل انضمامه إلى شركة “ريميني ستريت” ونجاحه كنائب لرئيس المجموعة والمدير العام في أمريكا الشمالية – الجزء الشرقي، كان ريتشارد مسؤولاً عن بناء عمليات الساحل الشرقي لشركة “كيفوس إنسايتس”، وهي شركة ناشئة سابقة للمشروع في سوق تحليلات البرمجة السحابية. قبل ذلك، أمضى ريتشارد تسع سنوات في “مايكرو ستراتيجي”، أكبر مورد مستقل لذكاء الأعمال، حيث شغل منصب المدير العام للمبيعات غير المباشرة في جميع أنحاء العالم. عمل ريتشارد سابقًا كمدير مبيعات في “مايكروسوفت” و”بورلاند سوفتوير” و “كويست سوفتوير” ومنظمات أخرى تُعنى بالتكنولوجيا.

أما لين فهي مخضرمة في مجال المبيعات كونها امتهنتها لفترة طويلة بحيث تتمتع بأكثر من 20 عامًا من الخبرة في مبيعات تكنولوجيا المعلومات. انضمت إلى شركة “ريميني ستريت” منذ أكثر من 10 سنوات كرئيسية تنفيذية للحسابات وبنجاحها تمت ترقيتها إلى منصب مديرة المبيعات. فازت لين بالعديد من جوائز المبيعات قبل أن يتم تعيينها نائبًا لرئيس قسم المبيعات العالمي لفريق المبيعات العالمي، ثم تمت ترقيتها في النهاية لقيادة المبيعات لمنطقة أمريكا الشمالية الجزء الشرقي. قبل انضمامها إلى “ريميني ستريت” قادت فرق المبيعات في كل من “فيريتاس/سيمانتك” و”هيولت – باكار”، حيث قدمت أفضل الحلول في فئتها من أجل التوافر العالي والتعافي من الكوارث لتطبيقات برامج المؤسسة.

أعلنت لين قائلةُ: “تخدم منطقتنا بعضًا من أكبر المؤسسات المالية في العالم وأشهرها، بالإضافة إلى العديد من العملاء في جميع الصناعات تقريبًا. ويسعدني أن أكون جزءًا من هذه المرحلة التالية من النمو المتسارع في أمريكا الشمالية. نحن نتطلع إلى إظهار آفاقنا وعملائنا كيف يمكنهم الاستفادة بنجاح من مجموعة حلول “ريميني ستريت” الكاملة لحل تحديات أعمالهم وتحقيق أهدافهم “.

نموذج تشغيل عالمي مثبت

قال بروسارد: “لقد أثبتت نماذج التشغيل الإقليمية والسينمائية والعالمية والمتعددة المستويات التي نطبقها الآن على مستوى العالم أنها فعالة وناجحة على حد سواء – مما أدى إلى زيادة التركيز والمساءلة لتوليد الإيرادات الجديدة ونجاح العملاء ورضاهم والاحتفاظ بهم والبيع المتبادل. نحن متحمسون للسينما الجديدة والقيادة الإقليمية في أمريكا الشمالية. تتطلب المرحلة التالية من تسريع نمو “ريميني ستريت” في أمريكا الشمالية قيادة محنكة تتمتع بالرؤية والتركيز والدافع والقدرة الإستراتيجية والتشغيلية لتحقيق النتائج – ويتمتع إيمانويل وجالا بسجل وظيفي قوي من جيث تحقيق الإنجاز.”

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي شركة مُدرجة على قائمة “راسل 2000” مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من جهات ثالثة لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,200 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيسبوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نترقب”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوقع”، نستشرف”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، مدة جائحة “كوفيد-19” وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة “كوفيد-19″؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافآتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ بما في ذلك التسهيلات الائتمانية؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية، بما في ذلك ما يتعلق بالمعاملة المحاسبية لكفالاتنا؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات “إيه إم إس”، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كي” المقدم بتاريخ 4 أغسطس 2021؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية القدمة وفق النموذج “10-كي”، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج “10- كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” 2021. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم