Search Icon

تي موبايل تلجأ إلى دعم ريميني ستريت من أجل تطبيقات “إس إيه بيه” ما يساعد في تمكين التمايز التنافسي وتحسين تجارب العملاء

تعمل البنية التحتية للدعم العالمي ذات المهام الأساسية للشركة والتكنولوجيا المتقدمة على تمكين مزود شبكات 5G الأسرع والأكثر موثوقية في الولايات المتحدة من الوفاء بوعد علامته التجارية

 (بزنيس واير) – أعلنت شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI))، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات “أوراكل” و”إس إيه بيه” وشريك “سيلز فورس”، اليوم أن “تي موبايل”، المزود الأسرع والأكثر موثوقية لشبكات 5G في الولايات المتحدة بإيرادات سنوية تزيد عن 68 مليار دولار وأكثر من 104 مليون عميل، تواصل الاستفادة من دعم “ريميني ستريت” لزيادة العائد على استثماراتها في برمجيات المؤسسات في “إس إيه بيه” منذ انتقال “ريميني ستريت” في العام 2018 إلى تقديم خدماتها الأساسية لتنفيذ مهمتها على مدار الساعة طيلة أيام السنة.

تعتمد “تي موبايل” على شركة “ريميني ستريت” كشريك موثوق به حيث تتلقى دعم من الشركة فائق الاستجابة وحائز على جوائز لنظام “إس إيه بيه” بأكمله، بما في ذلك دعم تخصيصات البرمجيات الشاملة للمؤسسة والتي لم يتم تغطيتها في إطار الدعم السنوي الأكثر تكلفة لمورد البرامج.

تتكون منصة “إس إيه بيه” التابعة لـ “تي موبايل” من أكثر من 200 وحدة من وحدات “إس إيه بيه”، وتستخدم كنظام تسجيل للوظائف المالية والتشغيلية الرئيسية وهي عنصر أساسي في محفظة سلسلة التوريد الخاصة بشركة “تي موبايل” التي تشكل جزءًا حيويًا من تجربة عملاء الشركة. منذ التحول من دعم البائعين إلى “ريميني ستريت”، تمكنت “تي موبايل” من إعادة توجيه الميزانية والموارد للتركيز على تقديم الخدمات والتكنولوجيا التي تهدف إلى إيجاد تمايز تنافسي من خلال إرضاء عملائها بدلاً من الإسراف في تخصيص الموارد لصيانة وإدارة البنية التحتية الخاصة بالـ “إس إيه بيه”.

سلسلة التوريد ضرورية لمشاركة العملاء ونجاحهم

بالإضافة إلى توفير خدمات الصوت والبيانات اللاسلكية، “تي موبايل” شركة تجزئة رائدة تبيع مجموعةً متنوعة من الهواتف والأجهزة من خلال منافذ البيع بالتجزئة وهي واحدة من أكبر وأسرع المنصات المصرفية للهاتف المحمول نموًا في الولايات المتحدة.

في سوق الهواتف المحمولة الذي يتميز بالتنافسية العالية والسلع، من الأهمية بمكان تقديم أفضل تجربة شراء ممكنة لكل عميل، سواء عبر الإنترنت أو في المتجر. يعتبر سوق المستهلك اللاسلكي ديناميكيًا ودائم التغير، لكن جائحة كورونا غيّرت بشكل كبير توقعات المستهلكين من العلامات التجارية وكيفية تفاعلهم مع الشركات بعد الآن. تعتبر سلسلة التوريد الخاصة بشركة “تي موبايل” والتي تعتمد على نظام “إس إيه بيه” الأساسي للوظائف التشغيلية والمالية الرئيسية، أساسًا لدعم الجوانب الحاسمة في تجربة عملائها.

صرّح إريك لافيل، مدير أول للمنتجات والتكنولوجيا لسلسلة التوريد في “تي موبايل”: “تتجاهل معظم الشركات القوة الكامنة في سلسلة التوريد الخاصة بها، أما نحن في “تي موبايل” فنعتبرها جزءًا حيويًا من تجربة العميل فهي تتيح لنا الوفاء بوعد علامتنا التجارية. إنها الطريقة التي يتجسد بها فغليًا الالتزام تجاه عملائنا حقًا: تقديم ما يريدون، متى يريدون وأينما يريدون”.

تقوم “تي موبايل” بمراجعة مزودي التكنولوجيا بانتظام لتقييم جودة الخدمة والقيمة التي يقدمونها. كجزء من مراجعة كل من مزودي التكنولوجيا، حددت الشركة جودة الخدمة التي كانت تحصل عليها من الـ”إس إيه بيه” لدعم نظام الـ”إس إيه بيه” الأساسي لأداء مهام الشركة بالإضافة إلى تقدم التكنولوجيا مقابل التكاليف التي كانوا يدفعونها سنويًا. وتبيّن أن عائد الاستثمار والقيمة التي يقدمونها متدنية.

على الرغم من رضاهم عن نظام الـ”إس إيه بيه” الخاص بهم، إلا أنه يحتاج إلى الكثير من الوقت والمال والموارد الداخلية لدعم النظام وتحديثه. بالإضافة إلى ذلك، لم تكن الشركة مهتمةً بالانتقال إلى نظام أساسي جديد تمامًا – نظام ” إس/4 هانا” من “إس إيه بيه” – فقط للبقاء مدعومةً بالكامل من قبل البائع. بل أرادت الاستمرار في الاستفادة من نظامها المخصص للغاية الذي كان يلبي احتياجات العمل الحالية والمتوقع أن يلبي احتياجاتها في المستقبل، مع التخفيف من المخاطر وتعطل الأعمال استعدادًا للاندماج مع “سبرينت”، وهي شركة اتصالات كبيرة أخرى.

وأكمل لافيل قائلاً: “”تي موبايل” عبارة عن بيئة معقدة للغاية. عندما نظرنا إلى الخدمة التي كنا نحصل عليها من الـ”إس إيه بيه” مقابل القيمة والوظائف الجديدة المقدمة، بات الأمر يتعلق بما إذا كنا نحصل على تبادل عادل من البائع لدعم نظامنا الأساسي الناضج والفعال للغاية. لقد قدرنا أن الـ”إس إيه بيه” يغطي حوالي 20٪ – 30٪ فقط من مشكلات الدعم لدينا بسبب التخصيصات مما يعني أن تكلفة كل تذكرة دعم تُرفع تصل إلى عشرات الآلاف من الدولارات “.

بعد التعرف على “ريميني ستريت” وتقييمها وتقييم نموذج الدعم عالي القيمة والفعال من حيث التكلفة والذي يتضمن دعم التخصيصات والمهندسين المتمرسين والدعم الفني الذي تعينه الشركة لكل عميل، قررت “تي موبايل” تحويل دعم الـ”إس إيه بيه” إلى “ريميني ستريت”. وقد مكّن هذا “تي موبايل” من إطالة عمر استثماراتها في الـ”إس إيه بيه” وإعادة توزيع موارد تقنية المعلومات الداخلية والمدخرات السنوية إلى مبادرات أخرى أكثر استراتيجية لتجربة العملاء.

كما قال لافيل: “”أصبح من الواضح جدًا أن الانتقال إلى شركة الحصول على الدعم من شركة “ريميني ستريت” قدم لنا بديلاً أكثر إقناعًا. طوال فترة تفاعلنا مع الشركة، كان لديها الفريق المناسب في المكان المناسب وفي الوقت المناسب. كفل الانتقال الأولي والإجراءات ونموذج الدعم المثبت بدايةً سلسة. كل ما فعلوه ركز على ضمان الانتقال إلى نموذج العمل الذي بدأ في فعليًا. وحدها شركة “ريميني ستريت” تفدم الخبرة الواسعة والعمق والبنية التحتية الداعمة القابلة للتطوير والتكنولوجيا والعمليات المتقدمة اللازمة لتعزيز استمرارية الأعمال وتخفيف التعرض المالي والتشغيلي لمؤسسة بحجمنا”.

الوصول إلى فريق مؤلف من خبراء في الـ”إس إيه بيه” على مدار الساعة طيلة أيام السنة

كما هو الحال مع جميع عملاء “ريميني ستريت”، عيّنت “تي موبايل” مهندس دعم أساسي مدعومًا بفريق من الخبراء التقنيين بمتوسط 20 عامًا من الخبرة في برمجيات الـ”إس إيه بيه”. يستفيد العملاء أيضًا من اتفاقية مستوى الخدمة الرائدة للشركة في الصناعة والتي تقضي بأوقات استجابة مدتها 10 دقائق لحالات الأولوية 1 الحرجة وأوقات استجابة مدتها 15 دقيقة لحالات الأولوية 2، بالإضافة إلى المناقشات عالية المستوى حول الإستراتيجية المحيطة بخارطة طريق التكنولوجيا الخاصة بالعميل.

وختم لافيل قائلاً: “تقوم شركة “ريميني ستريت” بعمل رائع في الموازنة بين التسليم التكتيكي وكونها شريكًا استراتيجيًا. نجري محادثات رائعة على أساس منتظم حول مستقبل التكنولوجيا وأفضل طريقة للتعامل مع خارطة طريق تقنية المعلومات المستقبلية وكيف يمكننا الموازنة بين التسليم الداخلي والخدمات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” للنهوض بفريقنا جنبًا إلى جنب مع التكنولوجيا. “ريميني ستريت” هي واحدة من أكثر شركائنا الموثوق بهم في مجال تقنية المعلومات “.

كما صرّح سيث إيه رافن، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة “ريميني ستريت”: “في بيئة اليوم  يمثل كل تفاعل مع العملاء فرصةً لتقديم قيمة من خلال خدمة استثنائية، ويشكّل بعد انتقال “تي موبايل” إلى  Un-carrier وتحسين سلسلة التوريد أمثلةً على البرامج الإستراتيجية التي تعزز تجربة الشراء. بصفتنا شريكًا موثوقًا به لشركة “تي موبايل” وعملائنا من المؤسسات في جميع أنحاء العالم، ينصب تركيزنا على تقديم نموذج الخدمة والخبرة الفنية والاستجابة الأساسية لتأدية المهام التي تمكن عملائنا من زيادة عائد الاستثمار إلى أقصى حد في استثماراتهم في برمجيات المؤسسة وتحقيق الكفاءات وتحرير الموارد للتركيز على المزيد من المبادرات الاستراتيجية داخل أعمالهم. نواصل الابتكار وتوسيع قدراتنا وتوسيع نطاق محفظتنا الفريدة من الخدمات المتكاملة لتلبية احتياجات عملائنا التي لا تنفط تتطور”.

للاطلاع على المزيد من المعلومات حول قصة شركة “تي موبايل”، يرجى الضغط هنا.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,000 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على [email protected]. ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نترقب”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوقع”، نستشرف”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، تأثير التزامات خدمة الدين المستمرة للتسهيلات الائتمانية والتعهدات المالية والتعهدات التشغيلية على أعمالنا ومخاطر أسعار الفائدة ذات الصلة، مدة جائحة “كوفيد-19” وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة “كوفيد-19″؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ بما في ذلك بموجب القرض الجديد؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية، بما في ذلك ما يتعلق بالمعاملة المحاسبية لكفالاتنا؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات “إيه إم إس”، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كي” المقدم بتاريخ  4 أغسطس 2021؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية القدمة وفق النموذج “10-كي”، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج “10- كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” 2021. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم