Search Icon

دراسة عالمية تكشف عن عدم التزام 85 في المائة من حاملي تراخيص إس إيه بي بالمنتج الجديد إس/4 هانا

شملت الأسباب الرئيسية حالة العمل القوية وعوائد غير واضحة على الاستثمار ومنصة غير مثبتة وكون المنتج لا يزال في مراحله الأولى من التطوير ثلاثة في المائة فقط من المشاركين يستخدمون أي من منصات “هانا” في بيئاتهم اليوم

أورلاندو، فلوريدا- (بزنيس واير): مؤتمر “سافاير ناو 2015”- كشفت اليوم “ريميني ستريت”، وهي الشركة المستقلة والرائدة في مجال حلول الصيانة ومزود الدعم لبرامج المؤسسات بما في ذلك برنامج “بزنيس سويت” و”بزنيس أوبجكتس” من شركة “إس إيه بي إيه جي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:SAP)، وبرامج “سيبيل”، و”بيبول سوفت”، و”جاي دي إدواردز”، و”إي بزنيس سويت”، و”أوراكل داتا بايز”، و”أوراكل ميدلوير”، و”هايبريون”، و”أوراكل ريتيل” من شركة “أوراكل كوربوريشن” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:ORCL)، عن النتائج الرئيسية لاستبيان عالمي حديث أجرته الشركة بهدف مساعدة حاملي تراخيص “إس إيه بي” على الاستفادة من معلومات أقرانهم حول كيفية استجابة الشركات الأخرى للعديد من الأسئلة والتحديات المحيطة بالمنتج المعلن حديثاً “إس/4 هانا” من “إس إيه بي” مع إلزامية إعادة التحول إلى منصة “هانا”. وكما هو مفصل في التقرير الكامل للاستبيان، تعد النتائج الرئيسية والتوصيات ذات الصلة في غاية الأهمية نظراً إلى أنه من المتوقع أن يحتاج تطوير المنتج الجديد “إس/4 هانا” إلى أكثر من 400 مليون خط من الرموز التي سيتم إعادة كتابتها وجهود للعمل على المشروع قد تخضع لإعادة التنفيذ والترحيل بشكل كامل لكثير من مستخدمي برمجيات “إس إيه بي” القائمة.

وشارك أكثر من 230 حامل لترخيص تطبيقات “بزنيس سويت” من “إس إيه بي” يمثلون مجموعة متنوعة من القطاعات، والأدوار وأحجام الشركات والمناطق، في الاستبيان الذي أجرته شركة “ريميني ستريت” مؤخراً. وشمل المشاركون في الدراسة كل من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا المحيط الهادئ.

نتائج الدراسة الرئيسية

ووفقاً لنتائج الدراسة، لا يلتزم حوالى 85 في المائة من المشاركين بالمنتج الجديد “إس/4 هانا” من “إس إيه بي”، و68 في المائة يعزون هذا الأمر إلى غياب حالات العمل/عوائد غير واضحة على الاستثمارات كعامل رئيسي لعدم التزامهم. واختار 72 في المائة من المشاركين المحافظة على المنصة “إي سي سي 6.0” من “إس إيه بي” القائمة المستقرة والناضجة، وأعلن 3 في المائة من المشاركين استخدامهم لمنصة “هانا” في الوقت الحالي. وكشف الاستبيان أيضاً أن 75 في المائة من المشاركين مستخدمي منصة “إي سي سي 6.0” لا يزالون يستفيدون من “إس إيه بي إنهانسمنت باك 6” أو إصدارات “إس إيه بي” السابقة، بدلاً من “إنهانسمنت باك 7” الحديثة.

وقال دايفيد رو، نائب الرئيس الأول والرئيس التنفيذي للشؤون التسويقية، في “ريميني ستريت”: “أجرت ‘ريميني ستريت’ هذا الاستبيان من أجل فهم أفضل لاستراتيجيات التطبيقات الأساسية الخاصة بحاملي تراخيص ‘إس إيه بي’ حول العالم. وتعد نتائج هذه الدراسة متناسقة مع تعليقات المحللين والدراسات القطاعية الأخرى. وقد برز موضوع واضح، وهو وصف المشاركين في الاستطلاع لـ’هانا’ و’إس/4 هانا’ بالمنتجات غير المثبتة والتخمينية تحمل حالات عمل ضئيلة أو معدومة الإقناع على صعيد التكاليف والمخاطر في التنفيذ. ويساهم اتباع استراتيجيات ‘هانا’ و’إس/4 هانا’ في هذا الوقت بخلق مخاطر غير ضرورية بتكاليف كبيرة مع فائدة عمل غير واضحة، وفقاً للعديد من المشاركين”.

غالبية حاملي تراخيص “إس إيه بي” غير ملتزمين بمنتج “إس/4 هانا”

يلتزم حوالى 14 في المائة فقط من حاملي تراخيص “إس إيه بي” الذين شملتهم الدراسة باستخدام منتج “إس/4 هانا”، إن أصبح متوافراً في المستقبل، و”رفضت” الغالبية العظمى (33 في المائة) الانتقال إلى تطبيقات “إس/4 هانا” من “إس إيه بي” أو إعادة تنفيذها أو تشغيلها، وأفادت (52 في المائة) أنه “ربما” تقوم بذلك. وأشار المشاركون إلى أن أهم الأسباب لعدم استخدام “إس/4 هانا” وهي: “غياب حالات العمل القوية/وعوائد غير واضحة على الاستثمار” (68 في المائة)، و”اعتباره منتجاً غير مثبت، ولا يزال في مراحل التطوير الأولى” (44 في المائة) و”ارتفاع تكاليف الانتقال وإعادة التنفيذ” (36 في المائة).

معظم حاملي تراخيص “إس إيه بي” يستخدمون تطبيقات “4.إكس” و”إي سي سي 6.0″ المثبتة من “إس إيه بي” لإدارة الأعمال

يختار المشاركون المحافظة على منصات تطبيقات “إس إيه بي” القائمة المستقرة والناضجة، بدلاً من الانتقال إلى منتج “إس/4 هانا”. ويعود السبب الأول لعدم استبدال منصات التطبيقات الحالية المثبتة والناضجة، إلى أن “الإصدار الحالي يلبي احتياجات العمل” (43 في المائة). وتشمل الأسباب الأخرى “التكلفة تمنع التحديث” (37 في المائة) و”الانتقال إلى تطبيق جديد في وقت لاحق” (23 في المائة).

ثلاثة أرباع المشاركين لا يعتمدون على الإصدار الأحدث لـ”إنهانسمنت باك”

أوضح 75 في المائة من المشاركين المشغلين لبرنامج “إي سي سي 6.0” أنهم يعتمدون على “إنهانسمنت باك 6” أو الإصدارات السابقة، بدلاً من إصدار “إنهانسمنت باك 7” الحالي. وأشير إلى أن “النسخة الحالية تلبي احتياجات العمل” (72 في المائة) و”التكفة تمنع التحديث” (35 في المائة) و”عدم وجود وظائف جديدة وقيمة بشكل كافٍ” (30 في المائة) هي أهم ثلاثة أسباب لعدم اعتماد المشاركين على “إنهانسمنت باك 7”.

حاملو تراخيص “إس إيه بي” يواجهون تحدي ارتفاع التكاليف الخاصة بدعم “إس إيه بي” وتلقي قيمة منخفضة

أشار المرخصون أن خدمة الدعم والصيانة من “إس إيه بي”: “مكلفة للغاية للاتصال بفريق الدعم” (46 في المائة)، “مكلفة للغاية للوظائف التي تقدمها” (37 في المائة)، ولا تقدم “أي دعم للتخصيصات” (35 في المائة).

وأضاف رو: “في الوقت الذي تكافح فيه ‘إس إيه بي’ في محاولة لتبيِّن أنها عنصر مهم في السوق السحابية مع اتجاهها للاعتماد على المنتج ‘إس/4 هانا’، يؤكد هذا الاستبيان أن حاملي تراخيص ‘إس إيه بي’ يخططون لمواصلة الحصول على قيمة كبيرة من تطبيقاتهم من ‘إس إيه بي’ المشغلة منذ فترة طويلة والمستقرة والناضجة التي من شأنها تمكين العمليات الحساسة للمهام لعشرات الآلاف من المنظمات في جميع أنحاء العالم. وقد التزمت ‘ريميني ستريت’ بمساعدة الشركات على اجتياز مجال البرمجيات الأكثر الصعب والمتغير في الوقت الحالي مروراً بالخدمات التي تبدأ مع خدمات الابتكار وخارطة الطريق في ‘ريميني ستريت’ وتتواصل مع نموذج الدعم الذي يمكّن المؤسسات من الحصول على أفضل قيمة من استثماراتها الحالية في تطبيقات ‘إس إيه بي’، بينما تحرر أيضاً الأموال لدفع الابتكارات الضرورية الأخرى. وتساعد ‘ريميني ستريت’ حاملي تراخيص ‘إس إيه بي’ على الابتكار حالياً دون التعرض لخطر الانتظار إلى أجل غير مسمى للمنتجات المعلنة التي لا تزال بحاجة إلى تطوير قبل إطلاقها في السوق، وبعد ذلك ستأخذ الوقت اللازم لتنضج، وقد لا توفر في الواقع أية قيمة في المستقبل”.

لتحميل نسخة من الملخص التنفيذي للدراسة، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: https://www.riministreet.com/sapreport2015.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم