Search Icon

شركة كيهين تنتقل لاستخدام خدمات الدعم من ريميني ستريت لدعم تطبيق أوراكل إي بي إس

تحظى الشركة اليابانية الرائدة في تصنيع قطع غيار السيارات بدعم مُتميز وتُحقق في الوقت عينه وفوراتٍ كبيرةً في تكاليف تكنولوجيا المعلومات بغية المساعدة في تمويل الابتكار

لاس فيغاس- (بزنيس واير)- أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزود العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات، ومزود الدعم الرائد من الطرف الثالث لمنتجات برمجيات “أوراكل” و”إس إيه بيه”، أنّ “كيهين”، وهي شركةٌ يابانيةٌ رائدة في تصنيع قطع غيار السيارات، انتقلت لاستخدام خدمات الدعم من “ريميني ستريت” من أجل نظام “أوراكل إي-بيزنس سويت” (“إي بي إس”) الخاص بها (حزمة أوراكل للأعمال الإلكترونية). وستتلقى “كيهين” الآن، بعد الانتقال إلى خدمات “ريميني ستريت”، خدمةً أكثر شمولاً وتجاوباً لتطبيق “أوراكل إي بي إس” الخاص بها والدعم لرمز الوظائف الإضافية المخصّصة لمدة مضمونة لا تقل عن 15 عاماً منذ تاريخ الانتقال، من دون الحاجة إلى أيّ تحديثاتٍ للحفاظ على الدعم. كما حققت شركة “كيهين”، بالإضافة إلى حصولها على خدمة محسّنة بدرجةٍ كبيرة، وفوراتٍ وصلت إلى 50 في المائة في رسوم الدعم السنوية. وأصبح بإمكانها الآن إعادة استثمار هذه الوفورات التي تصل إلى عشرات الملايين من الين الياباني سنوياً في مبادراتٍ أكثر أهمية في مؤسسة تكنولوجيا المعلومات، مثل تطوير بيئة سحابيةٍ مستقبلية.

الحفاظ على استدامة عملية تخطيط الموارد المؤسسية، والتحضير للابتكارات المستقبلية

تعمل شركة “كيهين” على تطوير وتصنيع أنظمة الإمداد بالوقود للسيارات والدراجات النارية، ومنتجات التحكم الإلكترونية بما في ذلك الأنظمة الهجينة، وتقوم بإمداد قطع السيارات من 14 بلداً. تعتمد شركة “كيهين” بشكلٍ كبير على نظام “أوراكل إي بي إس” الخاص بها لأداء عملياتها التجارية الرئيسية، وبعد العمل مع نظام “إي بي إس” لأكثر من عقدٍ كامل- والذي كان مستقراً ويُبلي بلاءً حسناً بالنسبة لأعمالهم- بدأت شركة “كيهين” بمواجهة بعض التحديات فيما يخص الصيانة التي يؤمنها بائع البرمجية الأصلي. وتشمل هذه التحديات عدم وجود أي دعمٍ لرمز الوظائف الإضافية المخصّصة من قبل بائع البرمجية الأصلي، بالإضافة إلى انخفاضٍ عامٍ ومطرد في الاستجابة لتوفير الدعم والأوقات اللازمة لتأمين الحلول. كما كانت “كيهين” تُنفق المزيد على رسوم الصيانة كلّ عام، وكانت الشركة على وشك القيام بعملية تحديثٍ مُحتملة للحفاظ على الدعم فحسب، الأمر الذي كان سيكلفها مئات الملايين من الين الياباني. دفعت هذه التحديات الشركة إلى التفكير بخياراتٍ أخرى، ونتيجةٍ لذلك، قررت “كيهين” التعاون مع شركة “ريميني ستريت”. ساهم هذا التوجه في تمكين الشركة من تحسين نظام التسجيل الخاص بها والاستمرار في تشغيله، وتجنب أي تحديثاتٍ غير ضرورية للحفاظ على الدعم، والحصول على خدمةٍ أكثر جودةً، بما في ذلك  الدعم اللازم لرمز الوظائف الإضافية، والحد من التكاليف للمساعدة في تحفيز الابتكارات المستقبلية.

وقال نوريوكي تاكيماتا، مدير قسم تكنولوجيا المعلومات لدى شركة “كيهين” في سياق تعليقه على هذا الامر: “إنّ ما نحتاج إليه في المرحلة الراهنة، حيث قد لا تُقدم الحلول السحابية الوظائف التشغيلية التي نحتاجها وحيث لا نحتاج إلى إحداث تغييرٍ كبير في نموذجنا التشغيلي، هو القدرة على تمديد حياة وقيمة نظامنا القائم حالياً ومواصلة استخدامه في المستقبل المنظور”. وأردف بقوله: “عندما قُمنا بتنفيذ خطة الموارد المؤسسية الخاصة بنا في بادئ الأمر، ركّزنا على متطلبات قطاع تكنولوجيا المعلومات المحلية، ومع تطورنا، بدأ نظام تخطيط الموارد المؤسسية لدينا يتطلّب الكثير من الإضافات، مما جعل من الصعب إدارته وتنفيذه خارج البلاد. نحن نخطط حالياً لبناء نظامٍ أساسيٍ من الجيل المقبل مع التركيز على المستوى العالمي؛ إذ نخطط في طرحه على عدة مناطق بشكلٍ أكثر كفاءةً من ذي قبل. ومن شأن هذه المبادرة الجديدة أن تُسهم في عملية تخطيط لسلسلة التوريد على المستوى العالمي فضلاً عن تحسينها. وبات بوسعنا أن نشعر بالاطمئنان، بعد الحصول على الدعم الذي يتسم بالخبرة من ‘ريميني ستريت’، لمعرفتنا أننا نمتلك الموارد والتقنيات اللازمة لفهم المنصة المُقبلة الأفضل والتي ستلبي احتياجات أنشطتنا التجارية في المستقبل”.

نموذج الدعم المُحسن بدرجةٍ كبيرة

حرصت شركة “كيهين”، قبل التعاون مع “ريميني ستريت”، على زيارة ومقابلة العديد من عملاء “ريميني ستريت” والذين أثنوا بالإجماع على مهارات مهندسي الشركة وسرعة استجابتهم. علاوةً على ذلك، أُوكلت إلى “ريميني ستريت”، خلال عملية التقييم، مهمة معالجة بعض مسائل الدعم التي لم تكن قابلةٍ للحل سابقاً، وتمّ تسريع عملية العروض بعد أن تمكّنت “ريميني ستريت” من حل مسائل الدعم العالقة هذه.

أرادت شركة “كيهين” الحصول على إمكانية العمل بشكلٍ مباشر مع مهندسين خبراء يملكون القدرة على الاستجابة السريعة للمشاكل- وكان بإمكان خدمة “ريميني ستريت” أن تلبي احتياجات الشركة بهذا الصدد، والذي كان أسلوباً مختلفاً بالكامل عن تجربة الشركة مع البائع الأصلي للبرمجية. وكما هو الحال لدى كافة عملاء “ريميني ستريت”، سيتم تخصيص مهندس دعمٍ أولي من الدرجة الأولى لشركة “كيهين” بمعدل خبرةٍ يصل إلى 15 عاماً. كما ستحصل شركة “كيهين” على “اتفاق مستوى الخدمة” (“إس إل إيه”) الرائد في القطاع والذي ينص على الحصول على وقت استجابةٍ لا يتجاوز الـ 15 دقيقةً للحالات الطارئة من الدرجة الأولى، فضلاً عن إمكانية التواصل مع مهندسين محليين على مدار الساعة لمعالجة أي مسائل تتعلق بالدعم.

وأضاف تاكيماتا أيضاً قائلاً: “نشعر أنا وفريقي بالإعجاب حقاً إزاء العمل مع مهندسين خبراء يستجيبون على استفساراتنا بغض النظر عن التوقيت، كما أنّنا راضون للغاية عن ‘اتفاق مستوى الخدمة’ الذي تُقدمه ‘ريميني ستريت’. وبات بإمكاننا اليوم من خلال الدعم المميز الذي تقدمه ‘ريميني ستريت’ أن نركز جهودنا بشكلٍ أكبر على المشاريع الاستراتيجية، بدلاً من قضاء الوقت في محاولة معالجة بعض المسائل التي تطرأ، والتي لم يكن في معظم الأوقات يُغطيها بائع البرمجية سابقاً. علاوةً على ذلك، نعتمد أنا وفريقي على دعم قابلية التشغيل البيني الذي توفرها ‘ريميني ستريت’، والتي تُمكّن نظامنا الحالي من الاستمرار بالعمل بسلاسةٍ حتى عند تغير طبقات مجموعة التقنيات”.

ومن جانبه، قال يوريو واكيساكا، المدير العام لـ “ريميني ستريت” في اليابان في سياق تعليقه على هذا التعاون: “بات بإمكان شركة ‘كيهين’ بعد حصولها على الدعم من ‘ريميني ستريت’ أن توسّع من نطاق قيمة تطبيق ‘أوراكل إي بي إس’ الخاص بها من خلال نظامٍ إضافي لمدة مضمونةٍ لا تقلّ عن 15 عاماً، مما يُتيح للشركة أن تركز مواردها الداخلية على المشاريع الأكثر استراتيجيةً والتي تحقق لها الميزة التنافسية. ولطالما أسهمت شركة ‘كيهين’ في التطورات التكنولوجية الحديثة، وبات بإمكانها اليوم من خلال الوفورات في التكاليف والدعم الذي تحصل عليه من خلال الانتقال إلى ‘ريميني ستريت’ أن تحوّل الموارد التي تتمتع بها للمساعدة في النهوض بالابتكارات المستقبلية، مثل التخطيط لاستراتيجية بنيةٍ تحتيةٍ سحابية”.

 

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم