Search Icon

هاوس أوف فريزر توسع نطاق دعم ريميني ستريت لبرمجيات أوراكل

تنقل مجموعة المتاجر الوطنية الاستثنائية الرائدة ذات الأقسام المتنوعة في المملكة المتحدة وأيرلندا دعم تراخيص “أوراكل داتابايز” المستقلة بعد عامين من الدعم المتجاوب لمشهد “أوراكل إي بزنيس سويت

لاس فيجاس- (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت“، المزوّد المستقلّ الرائد لخدمات دعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ”بزنيس سويت” ‏و”بزنيس أوبجكتس” و”هانا داتابايز” الخاصة بشركة “إس إيه بي إس إي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: ‏NYSE:SAP‏) ‏وبرمجيات “سيبيل“، و”بيبول سوفت“، و”جيه دي إدواردز“، و”إي بزنيس سويت“، و”أوراكل داتابايز“، و”أوراكل ميدلوير“، ‏و”هايبريون“، و”أوراكل ريتايل“، و”أوراكل أجايل بي إل إم” و”أوراكل إيه تي جي ويب كوميرس” من شركة “أوراكل” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:ORCL‏)، أن شركة “هاوس أوف فريزر” العالمية الرائدة في مجال التجزئة توسعت في استخدام دعم “ريميني ستريت” عن طريق تحويل دعم تراخيص “أوراكل داتابايز” المستقلة من “أوراكل” إلى “ريميني ستريت” بعد عامين من الاستفادة من “ريميني ستريت” بنجاح لصالح مجموعة “أوراكل إي بزنيس سويت”. ومنذ الانتقال إلى “ريميني ستريت” لدعم تطبيق “إي بزنيس سويت”، تمكّنت شركة “هاوس أوف فريزر” من تجنب تحديث تطبيق “إي بزنيس سويت” باهظ الثمن والمكلف للبائعين، مع الاستمرار في تلقي التحديثات ذات المهمة الحرجة على الرواتب في إصدار “إي بزنيس سويت” الحالي، والحصول على الدعم الكامل لرمزها المخصص – من دون أي رسوم إضافية. ‏

وقال نيل جونسون، مدير شؤون عمليات وخدمات تكنولوجيا المعلومات في شركة “هاوس أوف فريزر”: “إننا نعتبر شركة ‘ريميني ستريت’ شريكاً رائعاً ومطلعاً للغاية ومستعداً من أجل سحب جميع المحطات، خاصة في الحالات الحرجة عندما تكون القضايا المتعلقة بنظام ‘إي بزنيس سويت’ المخصص للغاية قد تعني الملايين من العائدات المحتملة المفقودة”. وأضاف: “يعتبر اتخاذ القرار الذي يقضي بنقل دعم قواعد بيانات ‘أوراكل’ المستقلة إلى ‘ريميني ستريت’ خطوة بسيطة للغاية، ولم يكن من الممكن أن يكون الانتقال أكثر سلاسة أو سهولة. كما يريحنا أن متطلبات التحديث على الرواتب، وتخصيصات البرمجيات ومنتجات قاعدة البيانات تتلقى الدعم اللازم، ولو يقتصر الأمر على جزء صغير مما كنا ندفعه ل’أوراكل’ في رسوم الدعم السنوية”.

وكما هو الحال مع شركة “هاوس أوف فريزر”، فإن العديد من الشركات التي تدير “إي بزنيس سويت 12.0” أو الإصدارات السابقة تتلقى الدعم المستدام من “أوراكل”، مما يعني أنها قد لا تتلقى ميزات الدعم الحيوية مقابل رسوم الصيانة باهظة الثمن خاصتها، بما في ذلك الإصلاحات الجديدة والتحديثات الضريبية والقانونية والتنظيمية الجديدة. وتساعد “ريميني ستريت” سلسلة التجزئة على البقاء في حالة الامتثال من خلال تقديم الدعم لكشوف المرتبات في المملكة المتحدة في إصدار “إي بزنيس سويت” خاصتها المنتشر حالياً. كما تتلقى “هاوس أوف فريزر” خدمات الدعم عالية المستوى من “ريميني ستريت” بما في ذلك استجابة مضمونة مدتها 15 دقيقة للقضايا الهامة “برايوريتي 1″، والوصول المباشر إلى مهندس الدعم الأساسي المحلي الذي تم اختياره والتغطية الكاملة للدعم على مدار الساعة.

وقال جونسون: “ينصبّ تركيز استثمارنا التقني في شركة ‘هاوس أوف فريزر’ على عملياتنا متعددة القنوات وخبرتنا في المتاجر. هذه هي المبادرات الاستراتيجية التي من شأنها أن تولد قيمة أكبر بكثير لأعمالنا وعملائنا بالمقارنة مع أداء التحديث على الإصدار ‘إي بزنيس سويت 12’، أو الاستمرار في دفع رسوم دعم البائعين السنوية لقواعد البيانات لدينا”. وأضاف: “بفضل ‘ريميني ستريت’، ستشكّل تطبيقات ‘إي بزنيس سويت’ و’أوراكل داتابايز’ منصة صلبة وآمنة تلبي احتياجات أعمالنا بهدف المضي قدماً، كما أنها تناسب بشكل مثالي استراتيجيتنا من أجل تحسين تكاليف تكنولوجيا المعلومات ومواءمتها بشكل أفضل بهدف دفع الابتكار في مجال الأعمال والميزة التنافسية. في الواقع، نحن نهدف إلى شراء منتجات جديدة من ‘أوراكل’ في المستقبل القريب، وسيتم إنجاز هذا الأمر بفضل الراحة والمعرفة التي يمكن أن نتشارك بهما مع ‘ريميني ستريت’ من أجل دعم هذه المنتجات”.

تواصل مجموعة المتاجر الاستثنائية ذات الأقسام المتنوعة تنفيذ المبادرات الرائدة والمتقدمة متعددة القنوات

تأسست شركة “هاوس أوف فريزر” منذ 165 عاماً، وتضم أكثر من 5 آلاف موظف و60 متجراً في المملكة المتحدة وأيرلندا والصين، وتأتي “هاوس أوف فريزر” في قلب إصلاح تكنولوجيا المعلومات وتركّز على تعزيز تجربة المتسوق. بدءاً من إعادة تطوير موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت مروراً بتنفيذ منصة متنقلة جديدة للهواتف الذكية، وصولاً إلى إطلاق تقنيات جديدة لمخازنها التي تركّز على زيادة مشاركة العملاء، أصبحت “هاوس أوف فريزر” معترف بها كشركة رائدة في الابتكار في مجال التجزئة متعددة القنوات.

وأضاف جونسون: “بعيداً عن اعتبارات الميزانية، أود أن أنصح أي شخص مهتم بالخدمة المتجاوبة، والدعم الممتاز، والمستوى العالي من الخبرة التقنية، والأهم من هذا كله، المهتمين بالدخول في شراكة جيدة فعلاً، أن يتعاملوا مع شركة ‘ريميني ستريت'”.

ومن جهته، قال سيث رافين، الرئيس التنفيذي لشركة “ريميني ستريت”: “يواصل قادة تقنية المعلومات وقادة مراكز المعلومات والتوجيهات اليوم مواجهة التحديات في دفع عجلة النمو بواسطة الابتكار في مجال الأعمال، مع تلبية الاحتياجات لاحتواء تكاليف تكنولوجيا المعلومات”. وأضاف: “ركّزت ‘ريميني ستريت’ على مساعدة أكثر من 1750 عميل منذ العام 2005، مثل ‘هاوس أوف فريزر’، وعلى تشغيل منصات ‘إي بزنيس سويت’ الصلبة والأساسية والآمنة، مع تحسين الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات حتى تتمكن من التركيز على الابتكارات التي تدفع بالنمو والكفاءة وتخلق قيمة أكبر لعملائها والأعمال التجارية”.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم