Search Icon

ريميني ستريت توسع استثمار منطقة آسيا والمحيط الهادي ليشمل كوريا الجنوبية وتعين خبيراً في قطاع تكنولوجيا المعلومات لقيادة العمليات الجديدة

المزوّد الرائد لدعم برمجيات المؤسسات الخاصة بمنتجات “أوراكل” و”ساب” يعتمد على 90 في المائة من نمو الإيرادات في منطقة آسيا والمحيط الهادي وعلى القاعدة المتنامية بسرعة التي تضم 25 عميل مع العمليات في كوريا الجنوبية

لاس فيجاس- (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة “ريميني ستريت“، وهي المزوّد الرائد والمستقلّ لدعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ”بزنيس سويت” و”بزنيس أوبجكتس” و”هانا داتابايز” الخاصة بشركة “ساب إس إي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:SAP)، وبرمجيات “سيبيل“، و”بيبول سوفت“، و”جاي دي إدواردز“، و”إي بزنيس سويت“، و”أوراكل داتابايز“، و”أوراكل ميدلوير“، و”هايبريون“، و”أوراكل ريتايل” و“أوراكل أجايل بي إل إم” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:ORCL)، عن توسيع استثماراتها وحضورها في منطقة آسيا والمحيط الهادي مع إطلاق عملياتها المحلية في كوريا الجنوبية. كما أعلنت “ريميني ستريت” عن تعيين سانغيول كيم لتولي منصب المدير الإقليمي، في كوريا الجنوبية. وعند توليه هذا الدور الذي تم إنشاؤه حديثاً، سيكون السيد كيم مسؤولاً عن قيادة النمو والتنمية في المنطقة، التي تمثل المركز الثاني عشر كأكبر اقتصاد في العالم وفرصة كبيرة في السوق لصالح الشركة. ويعزى توسع “ريميني ستريت” في كوريا الجنوبية إلى الطلبات المحلية القوية لدعمها برمجيات المؤسسات المتميزة والحائزة على جائزة والتي من شأنها أن توفر بديل الدعم الشامل وعالي الاستجابة بالمقارنة مع صيانة بائع منتجات “أوراكل” و”ساب” عالية التكلفة. ويعتمد استثمار “ريميني ستريت” في كوريا الجنوبية على مسار النمو السريع للشركة في منطقة آسيا والمحيط الهادي التي تتضمن زيادة بنسبة 90 في المائة في إيرادات آسيا والمحيط الهادي لفترة ال12 شهراً المنتهية في 30 يونيو 2016، بالمقارنة مع الفترة نفسها في ال12 شهراً السابقة. ويتوافر دعم “ريميني ستريت” مباشرة للشركات في كوريا الجنوبية.

الطلب القوي يدفع “ريميني ستريت” إلى التوسع في كوريا الجنوبية

تعتبر كوريا الجنوبية واحدة من أسواق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأكثر تطوراً في العالم، وكانت جزءاً من استراتيجية النمو المخطط لها من قبل الشركة في منطقة آسيا والمحيط الهادي. وتشهد المنطقة نمواً سريعاً لصالح “ريميني ستريت”، مع زيادة بنسبة 117 في المائة في إجمالي العملاء الموقعين حتى الآن لفترة ال12 شهراً المنتهية في 30 يونيو 2016، بالمقارنة مع الفترة نفسها في ال12 شهراً السابقة.

وافتتحت “ريميني ستريت” المكتب المحلي الخاص بها في منطقة جانجنام، في سيول، وتدعم الشركة بالفعل القاعدة المتنامية بسرعة التي تضم 25 عميل مع عمليات في كوريا الجنوبية، بما في ذلك العلامات التجارية العالمية الكبيرة والراسخة مثل “إن سي إتش كوربوريشن”، و”ترانزاكشن نتوورك سرفيسز” و”إي بي إس سي أو”. وتستفيد هذه الشركات من وفورات سنوية كبيرة بالمقارنة مع رسوم صيانة بائع البرنامج، وتتمتع بدعم عالي الاستجابة مع متوسط زمن الاستجابة للمهندس بأقل من خمس دقائق للحالات الطارئة.

الرئيس الجديد يجلب برمجيات المؤسسات وخبرة المدير التنفيذي لشؤون المعلومات

باعتباره المدير الإقليمي الجديد لشركة “ريميني ستريت” في كوريا الجنوبية، سيكون سانغيول كيم مسؤولاً عن إدارة المبيعات وتقديم خدمات دعم برمجيات المؤسسات المتميزة والحائزة على جائزة من “ريميني ستريت”. السيد كيم هو خبير مخضرم في قطاع تكنولوجيا المعلومات ويتمتع بأكثر من 20 عاماً من الخبرة في مجال تنفيذ البرمجيات وتحديثاتها ، والاستشارات، والاستعانة بمصادر خارجية، والمبيعات، وخدمات التسليم، من خلال العمل مع العديد من الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والشركات الصناعية في كوريا الجنوبية.

وتولى السيد كيم مناصب إدارية في كل من شركة “إي دي إس كوريا” وشركة “إيه. تي. كيرني”، وشغل مؤخراً منصب نائب الرئيس التنفيذي لشركة “آي إس تي إن”، حيث كان مسؤولاً عن مبيعات خدمات تكنولوجيا المعلومات وخدمات التسليم. كما عمل سابقاً في منصب نائب الرئيس التنفيذي لشركة “دي بي سي إس”، وقام بالإشراف على مبيعات خدمات تكنولوجيا المعلومات وخدمات التسليم، وشغل منصب المدير التنفيذي لشؤون المعلومات في مجموعة “هانهوا”، حيث كان مسؤولاً عن استثمارات تكنولوجيا المعلومات الاستراتيجية ومبادرات الابتكار لأكثر من 15 شركة فرعية تابعة لشركة “هانهوا”. وخلال حياته المهنية، قدم السيد كيم خدمات استشارية في تكنولوجيا المعلومات إلى العديد من الشركات المعروفة في كوريا الجنوبية بما فيها “سامسونج” و”هيونداي”، و”إل جي”، ومجموعة “لوت” و”كوريا تليكوم”. وعمل السيد كيم كضابط في جيش جمهورية كوريا، وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة الصناعية من جامعة سيول الوطنية.

وقال السيد كيم في معرض تعليقه على هذا الأمر: “تساهم التحديات الاقتصادية، وزيادة المنافسة العالمية، والحاجة إلى النمو في حثّ الشركات في كوريا الجنوبية على خفض التكاليف، وتمكين الابتكار في مجال الأعمال وتحسين الكفاءة. ووفقاً لذلك، يجد المدراء التنفيذيون لشؤون المعلومات صعوبة متزايدة في تبرير ارتفاع تكاليف الصيانة ودعم برمجيات المؤسسات الخاصة بمنتجات ‘أوراكل’ و’ساب’ بالمقارنة مع القيمة الواردة. ويرغب قادة تكنولوجيا المعلومات في كوريا الجنوبية بالاستثمار في البيانات الكبيرة، والسحابة وإنترنت الأشياء والتقنيات المبتكرة الأخرى من أجل مساعدة منظماتهم على الدفع بالنمو المتزايد، ولكنهم يواجهون العراقيل للعثور على ميزانيات تكنولوجيا المعلومات المطلوبة بهدف القيام بهذه الاستثمارات الهامة التي من شأنها تغيير قواعد اللعبة”. وأضاف: “لهذا السبب تتزايد الطلبات القوية على دعم برمجيات ‘ريميني ستريت’ المستقلة في كوريا الجنوبية كحل لهذه التحديات. وتعتبر ‘ريميني ستريت’ المزود الرائد عالمياً في خدمات الصيانة المستقلة لأكثر من عقد من الزمن، وتمكنّت من إثبات قدراتها لأكثر من 1450 عميلاً ناجحاً، بما في ذلك أكثر من 135 شركة مدرجة على قائمة ‘فورتشن 500’ و100 شركة عميلة على لائحة ‘فورتشن جلوبال’. كما نتطلع إلى تمكين الشركات في كوريا الجنوبية من الاستفادة من نموذج الدعم المتميز وعالي الاستجابة من ‘ريميني ستريت’ الذي يوفر الدعم لمدة مضمونة لا تقل عن 15 عاماً دون أية تحديثات مطلوبة، ويمكن أن يسمح للعملاء بتوفير حوالى 90 في المائة من إجمالي تكاليف الصيانة”.

ومن جهته، قال سيث رافين، الرئيس التنفيذي لشركة “ريميني ستريت”: “على مدى أكثر من عقد من الزمن، ركزت ‘ريميني ستريت’ على تطوير وتنفيذ برنامج دعم البرمجيات المستقلة الأكثر قوة وابتكاراً المتاحة اليوم، ويسرنا للغاية إطلاق العمليات المحلية خاصتنا رسمياً في كوريا الجنوبية، تحت إدارة المدير الإقليمي الجديد، سانغيول كيم. هذا وتشكل كوريا الجنوبية ثالث أكبر اقتصاد في آسيا، مع طلبات قوية على خدمات الدعم لدينا”. وأضاف: “لقد ساعدنا العديد من حملة تراخيص ‘أوراكل’ و’ساب’ حول العالم، من أجل تعزيز استثماراتهم في تكنولوجيا المعلومات وتحقيق قدر أكبر من الحيوية والابتكار، ونتطلع إلى مواصلة توسعنا وحضورنا وفقاً لخطتنا العالمية في العمل”.

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى متابعة أخبارنا على “تويتر” عبر riministreet@، والبحث عن صفحات “ريميني ستريت” عبر “فيس بوك” و”لينكد إن“.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم