Search Icon

ريميني ستريت تواصل زخمها القوي في إسرائيل وأوروبا الشرقية

تدعم الشركة بالفعل أكثر من 55 عميلاً في المنطقة، بما في ذلك خمس من أكبر 10 شركاتٍ إسرائيلية؛ تحظى الشركة بطلب قوي، ونمو سريع الوتيرة يدفع المزيد من الاستثمار والتوسّع

لاس فيجاس ـــ (بزنيس واير)، أعلنت شركة “ريميني ستريت”، المزوّد الرائد والمستقل لدعم برمجيات المؤسسات الخاصة بـ”بزنيس سويت” و”بزنيس أوبجكتس” الخاصة بشركة “إس إيه بي إس إي” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:SAP) وبرمجيات “سيبيل“، و”بيبول سوفت“، و”جاي دي إدواردز“، و”إي بزنيس سويت“، و”أوراكل داتابايز“، و”أوراكل ميدلوير“، و”هايبريون“، و”أوراكل ريتايل“، و”أوراكل أجايل بيه إل إم” من شركة “أوراكل” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:ORCL)، أن الشركة مازالت تشهد زخماً قوياً وطلباً متزايداً على خدمات الدعم المستقلة الحائزة على جوائز خاصتها في إسرائيل وأوروبا الشرقية. وافتتحت “ريميني ستريت” مقرها الإقليمي في تل أبيب في سبتمبر من عام 2014، وقامت بتسريع وتوسيع استثماراتها في الموظفين المحليين، وقدرات الدعم والعمليات في المنطقة.

أسواق إسرائيل وأوروبا الشرقية سريعة النمو

من المتوقع أن تزداد العائدات على برمجيات تخطيط موارد المؤسسات لجميع قطاعات البرمجيات في عام 2016 بحوالي 10.73 بالمئة و12.25 بالمئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (والتي تضم إسرائيل) وأوروبا الشرقية على التوالي، وفقاً لتقريرٍ¹ صدر مؤخراً عن مؤسسة “جارتنر”. وتدعم “ريميني ستريت” بالفعل أكثر من 55 عميلٍ عالمي بعملياتٍ في إسرائيل وأوربا الشرقية، بما في ذلك “سيلكوم”، و”تيفا فارماسيوتيكالز”، و”إس دبليو إم” العالمية، وشركة “سايتل أوبيرايتيغ”.

خبير تكنولوجيا المعلومات المخضرم والرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات السابق يقود العمليات الإقليمية

 

يترأس شركة “ريميني ستريت إسرائيل” المحدودة، وهي الشركةٌ التابعةٌ والمملوكةٌ بالكامل لشركة “ريميني ستريت”، المدير العام، جاك أوستر. وقد ترأس أوستر جميع خدمات الدعم الخاصة بالمبيعات والتسليم في شركة “ريميني ستريت” منذ أبريل 2015، وهو مسؤولٌ عن تنمية العمليات وزيادة الإيرادات لدعم نمو “ريميني ستريت” المتسارع في إسرائيل وأوروبا الشرقية.

ويعتبر أوستر خبيراً مخضرماً في قطاع التكنولوجيا يتمتع بخبرةٍ في بناء وقيادة منظمات تكنولوجيا المعلومات التحويلية بنجاح. وقد شغل أوستر في الآونة الأخيرة منصب الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات في شركة “سيلكوم إسرائيل” المحدودة، وهي المزود الأكبر لخدمات الاتصالات الجوالة في إسرائيل. وقبل ذلك، كان المدير الأول للتوزيع العالمي والخدمات المشتركة في “تيفا فارماسيوتيكالز”، حيث كان أيضاً جزءاً من فريق إدارة تكنولوجيا المعلومات العالمي. وفي بداية حياته المهنية، كان أوستر المدير الأول في شركة “كيه بي إم جي” للاستشارات في قسم التقنية العالية وإدارة سلسلة التوريد الخاصة بها.

وأوضح أوستر قائلاً: “تعتبر إسرائيل ‘الأمةٌ الناشئة’، السريعة في اعتماد التقنيات المؤثرة الجديدة وأنماط العمليات المبتكرة. وقد ساهم المشهد العام المدروس لتخطيط موارد المؤسسات، مصحوباً بمدراء تقنيات المعلومات التنفيذيين الذين يدعمون الحفاظ على القيمة بوقتٍ سريع بينما يسعون للحفاظ على ميزانيات تقنيات المعلومات خاصتهم بحالةٍ مستقرة، بالزخم المذهل من أجل الدعم المستقل لـ’ريميني ستريت’ في إسرائيل خلال الأشهر الثمانية عشرة الماضية. وعلاوةً على ذلك، يضع الرؤساء التنفيذيون للمعلومات في أوروبا الشرقية المزيد من التركيز على التقنيات والابتكارات التي ستمكّن التحوّل الرقمي ضمن منظماتهم. هذه البيئة مواتيةٌ لدعم ‘ريميني ستريت’ كحلٍّ مثالي للشركات الأوروبية الشرقية التي تتطلع لتعظيم استثماراتها في النمو والابتكار”.

وأضاف أوستر قائلاً: “من خلال السماح لحاملي رخصة ‘أوراكل’ و’إس إيه بي’ بتشغيل تطبيقات تخطيط موارد المؤسسات الموجودة لـ 15 سنة مكفولة، وتقديم خدماتٍ بأعلى مستوى واتفاقيات مستوى خدمة ذات استجابةٍ عالية والتي فعليا ًلم يسمع بها أحد في هذا القطاع، فنموذج الدعم المستقل من ‘ريميني ستريت’ سيغير قواعد اللعبة للأسواق الإسرائيلية وأسواق أوروبا الشرقية حيث تتحول الاستراتيجيات والميزانيات من التركيز على التخطيط المركزي لموارد المؤسسات إلى الابتكار الرقمي المساعد للعملاء”.

أغلب ميزانيات تكنولوجيا المعلومات مخصصةٌ للحفاظ على إبقاء العمليات مستمرة  

وفقاً لشركة التحليل الإسرائيلية البارزة “إس تي كيه آي”، يتم تخصيص 60 بالمئة من ميزانيات تكنولوجيا المعلومات في إسرائيل للصيانة المستمرة والدعم.² وعلاوةً على ذلك، ستبقى الغالبية العظمى من الإنفاق العام لتكنولوجيا المعلومات في أوروبا الشرقية على حالها في عام 2016، مقارنةً مع عام 2015، وفقاً لشركة “جارتنر”.³

وبصفتها الشركة المستقلة الرائدة المزوّدة لدعم البرمجيات، تساعد “ريميني ستريت” العملاء على توفير الميزانيات الكبيرة المخصصة مسبقاً لرسوم الدعم السنوية الباهظة منخفضة القيمة لموردي البرمجيات. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم “ريميني ستريت” دعماً عالي المستوى دون أي رسومٍ إضافية، بما في ذلك دعم التخصيصات، ونموذج دعم على مدار الساعة طوال العام بواسطة مهندسي الدعم الأساسي المخصصين (“بي إس إي”) وخدمةٍ فائقة الاستجابة بأوقات استجابةٍ متوسطة للحالات العاجلة بأقل من خمس دقائق.

وعلق الدكتور جيمي شوارزكوف، زميل الأبحاث والشريك الإداري في شركة “إس تي كي آي” على ذلك بقوله: “تتعرض مناصب تنفيذيي تكنولوجيا المعلومات والرؤساء التنفيذيين لشؤون العمليات لضغطٍ متزايد من قوتين صلبتين. حيث يواجهون من جهة، مسألة الحفاظ على أنظمة تكنولوجيا المعلومات الموجودة لضمان استمرارها بالعمل بشكلٍ سلس. ومن ناحيةٍ أخرى، يواجهون مسألة التحويل الرقمي وتطبيق أحدث ابتكارات التكنولوجيا على المنظمة، مثل السحابة والبرمجيات كخدمات. وقد اكتشفت الشركات بصورةٍ متزايدة خياراتٍ مبتكرة مثل إتاحة الدعم المستقل لها أن تكيّف منظمات تقنيات الأعمال خاصتها في سبيل تحقيقي كلا الهدفين”.

وقال سيث رافين، الرئيس التنفيذي لشركة “ريميني ستريت”: “تعتبر إسرائيل وأوروبا الشرقية اثنتين من الأسواق الناشئة الأكثر حيويةً وتطوراً حالياً. وتعتبر خبرة جاك الواسعة ووجهة نظره الفريدة من نوعها حول ما يدفع اعتماد تكنولوجيا المعلومات بين المنظمات عاملاً أساسياً للنمو المتسارع لشركة ‘ريميني ستريت’ في المنطقة. ولأكثر من عقدٍ من الزمن، واصلت ‘ريميني ستريت’ توسيع تواجدها العالمي وزيادة الوعي بالسوق في الأسواق الرئيسية حول العالم لكي تقدم برنامج دعم مشاريعٍ ذا قيمةٍ للمنظمات في جميع أنحاء العالم. وسنواصل القيام باستثماراتٍ استراتيجية في الأسواق عالية النمو مثل إسرائيل وأوروبا الشرقية لتوسيع تواجدنا والتنفيذ مقابل ما يواجه خطة عملنا العالمية”.

لمعرفة المزيد، تابعونا على “تويتر” على @riministreet، وبإمكانكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيسبوك” و “لينكد إن“.

 


¹ شركة “جارتنر”. “التوقعات: أسواق برمجيات الشركات، في جميع أنحاء العالم، 2012-2019، تحديث للربع الرابع من عام 2015”. 17 ديسمبر 2015.

² http://www.slideshare.net/Einats/how-does-the-cio-contrinute-to-other-cxos-32700128

³ شركة “جارتنر”. “تحليل للأسواق الناشئة: احتمال قوي للتحول الرقمي في أوروبا الشرقية.” 7 ديسمبر 2015.

لمحة عن شركة “ريميني ستريت”

تعدّ شركة “ريميني ستريت” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات “أوراكل” و”إس إيه بيه” البرمجية وشريك “سيلزفورس”. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 2,100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة “فورتشن 500″، و”فورتشن جلوبال 100″، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة “ريميني ستريت” باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر “تويتر” على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة “ريميني ستريت” على “فيس بوك” و”لينكد إن“.

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار “قد”، “يجب”، “يمكن”، “نخطط”، “ننوي”، “نستبق”، “نعتقد”، “نقدّر”، “نتوقع”، “محتمل”، “يبدو”، “نسعى”، “نواصل”، “المستقبل”، “سوف”، “نتوخى”، نعتزم”، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية، التوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال “ريميني ستريت”، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء “كوفيد-19” والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء “كوفيد-19″، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها “ريميني ستريت”، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة “إيه” بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و”ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي” والخدمات لمنتجات سحابة “سيلز فورس” للمبيعات و”سيرفيس كلاود”، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة “ريميني ستريت”؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم “ريميني ستريت” على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان “عوامل الخطر” في التقرير الفصلي لشركة “ريميني ستريت” والمقدم وفق النموذج “10-كيو” في 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير “ريميني ستريت” السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج “10- كي”، والتقارير الفصلية وفق النموذج “10-كيو”، والتقارير الحالية وفق النموذج “8-كي”، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة “ريميني ستريت” إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات “ريميني ستريت” للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع “ريميني ستريت” أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات “ريميني ستريت”. ومع ذلك، يمكن أن تختار “ريميني ستريت” تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات “ريميني ستريت” اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة “ريميني ستريت” © 2020. جميع الحقوق محفوظة. “ريميني ستريت” هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة “ريميني ستريت” في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن “ريميني ستريت”، وشعار “ريميني ستريت”، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة “ريميني ستريت”. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي “ريميني ستريت” وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

جهة الاتصال مع علاقات المستثمرين:

Dean Pohl

Rimini Street, Inc.

+1 925 523-7636 dpohl@riministreet.com
جهة الاتصال مع العلاقات الإعلامية:

Michelle McGlocklin

Rimini Street, Inc.

تم إنشاء موقع الويب هذا باستخدام معايير ويب حديثة لا يدعمها المتصفح لديك بالكامل. لذا يرجى تحديث المتصفح لديك.

قم بالترقية اليوم